بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذ البحث خلال الموسم الزراعي الطويل 2013-2014 في حي المروج - بانياس - طرطوس، بهدف دراسة تأثير تطعيم هجيني الخيار (أمير F1 و بوتنزا F1) على هجين القرع (TZ 148 F1) في النمو و الإنتاج، إذ تضمنت التجربة 4 معاملات (هجيني الخيار غير مطعمين و مطعمين على ال قرع الهجين). أظهرت النتائج تفوق هجين الخيار (أمير F1) المطعم على الأصل (TZ 148 F1) في مساحة المسطح الورقي للنبات (15368.79 سم2 /نبات) وكمية الإنتاج الكلي (21.58 كغ /م2) معنوياً على بقية المعاملات. و أدى تطعيم هجين الخيار (بوتنزا F1) على الأصل (TZ 148 F1) إلى انخفاض معنوي في كلٍّ من طول النبات (113.25 سم)، عدد الفروع الثانوية (7.5 فرع /نبات)، عدد الأزهار المؤنثة (94.13 زهرة مؤنثة /نبات)، عدد الثمار المتشكلة (38.13 ثمرة /نبات) و كمية الإنتاج الكلي (14.61 كغ /م2)، و انخفضت كمية الإنتاج المبكر في نباتات هجيني الخيار (أمير F1 و بوتنزا F1) المطعمة على الأصل (TZ 148 F1) (0.19 و 0.28 كغ /م2 على التوالي) معنوياً مقارنةً بالنباتات غير المطعمة (0.43 و 0.54 كغ /م2 على التوالي) و لم يؤثر التطعيم على الأصل (TZ 148 F1) في الخصائص النوعية للثمار.
أجريت الدراسة خلال موسمي 2010 و 2011 بمـشتل الـشيخ حميـد للكرمـة فـي محافظـة حمص/سورية بهدف دراسة نسبة النجاح بين الأصل و الطعم لثلاثة من أصناف العنب المحلية (حلـواني، بلدي، بياضي) بتطعيمها على الأصول Ru140،B41) ،SO4 and Fercal) بطريقة التركيب المن ضدي. أظهرت النتائج أن درجة تشكل الكنب (التكلس) في منطقة التطعيم و نسبة نجاح التطعـيم و متوسـط عـدد الجذور و نسبة التجذير تأثرت بشكل معنوي بالأصل المستخدم.
أجري البحث في كلية الزراعة بجامعة دمشق "مزرعة أبي جرش" لتحديد تأثير بعض العوامـل فـي تجذير العقل المتخشبة لأصول العنب 41 B و SO4 و Ru140 خلال موسمين. أظهرت النتائج أن نـسبة التجذير راوحت بين 50 إلى 65 % مع وجود فـروق معنويـة بـين الأصـول المـستخدمة . إذ تفـوق الأصل B41 بنسبة تجذير بلغت 47.65 % تلاه الأصل SO4 ثم الأصل Ru140 بنسبة 44.50 % و تبين أن المعاملة بهرمون حمض اندول بيوترك IBA كان له الأثر بزيادة نسبة التجذير و المؤشرات المدروسة جميعها (متوسط طول الجذور و الأوراق و عددها و النمو الخضري) مقارنة بالشاهد معنوياً. و أدى تخـزين العقل في الدرجة 4°م إلى زيادة نسبة التجذير و متوسط عدد الجذور بفروق معنوية مقارنة بالشاهد فـي شروط الحقل. و أعطت مواعيد الزراعة فروقاً معنوية إذْ تفوق الموعد الثالث (منتـصف شـباط) علـى المواعيد كلّها للمؤثرات المدروسة. كما بينت النتائج وجود تفوق معنوي للعقل القاعدية و الوسطية فـي المؤشرات المدروسة على العقل الطرفية جميعها، و كذلك وجود فروق معنويـة بـين العقـل القاعديـة و الوسطية لمتوسط طول الجذور (26.5 و 32.4 سم على التوالي) في حين لم يلاحظ أي فرق معنوي لموقع العقل في نسبة التجذير.