بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث الحالي إلى التعرف على بروفيلات الذكاءات المتعددة السائدة لدى طلبة المرحلة الثانوية (الأول و الثاني الثانوي) في محافظة دمشق، كما هدفت إلى فحص اتجاه التمايز في هذه الذكاءات وفقاً لمتغيرات: الجنس و الصف و التخصص. و لتحقيق هذه الأهداف تم تطب يق أداة الدراسة بعد أن تم التحقق من صدقها و ثباتها على عينة مؤلفة من ( 260 ) طالباً و طالبة.
هدفت الدراسة الحالية إلى تعرف أثر تعرض الأسر لأحداث ضاغطة في ظل الأزمة الحالية في ظهور العصابية لدى طلاب المرحلة الثانوية في مدنية حمص. و قد شملت العينة 200 طالبا و طالبة. و قد تم استخدام مقياس الأحداث الضاغطة على الأسر في ظل الأزمة الحالية, و مقياس العصابية الموجود في قائمة آيزنك الشخصية.
هدفت الدراسة الحالية إلى تعرُّف العلاقة بين أساليب حل المشكلات و اضطرابات لدى طلبة الثانوية العامة، و شملت العينة 350 طالباً و طالبة ( 177 ذكور، 173 إناث ) في بعض المدراس الثانوية العامة في مدينة حمص. و استخدم الباحث مقياس أساليب حل المشكلات من إع داد الباحث و يتألف المقياس من المقاييس الفرعية التالية ( الأسلوب العقلاني، الأسلوب الاندفاعي، الأسلوب التجنبي )، كما استخدم الباحث مقياس اضطرابات الشخصية من إعداد ماريو رحال و قام الباحث الحالي بتقنينه على طلبة الثانوية العامة.
هدفت هذه الدراسة إلى تعرُّف العلاقة بين تقبل المسؤولية الذاتية و أساليب حل المشكلات و متغيري الجنس و التخصص لدى عينة من طلبة الثانوية العامة في مدينة حمص. و تكونت العينة من ( 350 ) طالباً و طالبةً ( 177 ذكور، و 173 إناث ) تم اختيارهم وفق الطريقة ا لعشوائية العنقودية. و قد قام الباحث باستخدام: مقياس تقبل المسؤولية الذاتية من إعداد ماريو رحال و قام الباحث بتقنينه على طلبة الثانوية العامة، و مقياس أساليب حل المشكلات من إعداد الباحث.
هدف البحث تعرف على طبيعة العلاقة بين التفكير الانتحاري و أسباب العيش، و التعرف على الفروق بين مرتفعي و منخفضي التفكير الانتحاري في أسباب العيش، و التعرف أيضاً على الفروق بين الذكور و الاناث في التفكير الانتحاري و أسباب العيش، لدى عينة تكونت من ( 1 76 ) طالباً و طالبة من طلبة الصف الثاني الثانوي في مدينة حمص، باستخدام مقياس التفكير الانتحاري إعداد الانصاري ( 2004 ) و قائمة اسباب العيش للمراهقين ل واسمان و آخرون ترجمة و اعداد الباحثة.
على الرغم من أن ما وراء المعرفة و توجهات الأهداف ما تزال تعد من البنى الجديدة في البحث عن إنجاز الطلاب في المواقف الأكاديمية و في الفصل الدراسي، إلا أّنها مهمة للطلاب جميعهم و كذلك المربين، و من هنا هدف البحث الحالي إلى معرفة العلاقة القائمة بين ما و راء المعرفة و توجهات أهداف الطلاب (توجه الإتقان/ توجه الأداء) و التحصيل الدراسي لهؤلاء الطلاب و دراسة ما وراء المعرفة كسمة لدى الفرد في علاقتها بتوجهات أهداف الطلاب و تحصيلهم الدراسي، و تعرف العلاقة بين ما وراء المعرفة و التحصيل الدراسي و ذلك كله بهدف الاستفادة من النتائج في توجيه نظر القائمين على العملية التعليمية لهذا المجال، و قد توصلت الدراسة الحالية إلى وجود علاقة ارتباطيه دالة إحصائياً بين ما وراء المعرفة و توجه الهدف لدى طلاب المرحلة الثانوية و وجود علاقة دالة إحصائياً بين ما وراء المعرفة و التحصيل الدراسي لدى هؤلاء و انتهت الدراسة إلى بعض الاستنتاجات و التوصيات الخاصة بمجال البحث.