بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تهدف الدراسة الحاليّة إلى الكشف عن اضطراب تشوّه الجسد الوهمي و علاقته بتقدير الذات لدى مرتادي عيادات التجميل في مدينة حمص في ضوء المتغيّرات المستقلة الآتية: الجنس و العمر, باستخدام المنهج الوصفي الارتباطي. و لتحقيق أهداف الدراسة طبق الباحث مقياس ت شوّه الجسد الوهمي و مقياس تقدير الذات على عيّنة بلغت 200 شخص من مرتادي عيادات التجميل.
هدف هذا البحث إلى تحليل البنية العاملية لمقياس تنسي لمفهوم الذات (صورة الراشدين) بعد تطبيقه على عينتين من طلبة جامعة تشرين (كليات تطبيقية-كليات نظرية) و ذلك باستخدام التحليل العاملي التوكيدي. و من أجل تحقيق هدف البحث تم استخدام تحليل الارتباط و ال تحليل العاملي الاستكشافي و التحليل العاملي التوكيدي.
هدفت هذه الدراسة التعرّف على مفهوم الذات لدى عينة من حالات البتر في محافظة اللاذقية، جرّاء الحرب على سورية على ضوء بعض المتغيرات: الحالة الاجتماعية، و مكان البتر. و لهذا الغرض تمّ تطبيق مقياس مفهوم الذات ­و هو من إعداد الباحثة ­ على عينة بلغت (10) حا لات ممن يعانون من البتر بهدف الإجابة عن سؤال الدراسة الرئيس الذي يمكّننا من تشخيص و تحليل واقع هذه الشريحة، و بالتالي إعطاء صورة حقيقيّة بغية استشراف الحلول الملائمة: ما هو مستوى مفهوم الذات لدى حالات البتر بعد الحرب على سورية؟ و هل يختلف هذا المفهوم تبعاً لمتغيريّ الحالة الاجتماعية و مكان البتر؟. و قد بيّنت نتائج هذه الدراسة بأنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مفهوم الذات لدى حالات البتر بعد الحرب تعزى لمتغير"الحالة الاجتماعية" و لا لمتغير "مكان البتر".
يهدف البحث الحالي إلى الكشف عن العلاقة بين السلوك الاجتماعي المدرسي و مفهوم الذات لدى عينة من تلاميذ الصف الثاني الثانوي، و دراسة الفروق بين الجنسين (الذكور و الإناث) في متغيرات البحث ( السلوك الاجتماعي المدرسي، مفهوم الذات). و تكون مجتمع البحث من مد ارس التعليم الثانوي الحكومية في منطقة صحنايا، و هم طلبة الصف الثاني الثانوي (15- 17) سنة، و قد تم سحب العينة بشكل عشوائي و التي بلغت (90) طالباً و طالبة (45 ذكور+ 45 إناث)، و استخدمت الباحثة الأدوات التالية: 1- مقياس السلوك الاجتماعي المدرسي، 2- مقياس مفهوم الذات بعد أن قامت باختبار صدقهما و ثباتهما و قد اتبعت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي و ذلك لمناسبته لطبيعة البحث، و قد وضعت مجموعة من الفروض و أتت النتائج كما يلي: 1- وجود علاقة دالة إحصائياً بين السلوك الاجتماعي المدرسي و مفهوم الذات لدى عينة البحث. 2- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في السلوك الاجتماعي المدرسي تبعاً لمتغير الجنس لصالح عينة الذكور. 3- وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مفهوم الذات تبعاً لمتغير الجنس لصالح عينة الذكور. و في ضوء هذه النتائج قدمت الباحثة مجموعة من المقترحات كان أهمها إجراء المزيد من الدراسات و البحوث حول السلوك الاجتماعي المدرسي و علاقته ببعض المتغيرات النفسية في المراحل التعليمية المختلفة (الابتدائية، الجامعية) و ضرورة وضع برامج إرشادية تهدف إلى إكساب المراهقين الأساليب الصحيحة لتعلم السلوكيات الاجتماعية المدرسية الصحيحة و التي تؤدي إلى تنمية مفهوم ذات إيجابي.