بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تقدم هذه الورقة البحثية مقارنة لمجموعة من خوارزميات التنقيب في البيانات Data Mining Algorithms فيما يتعلق بتحليل حوادث المرور، انطلاقاً من مرحلة إدخال البيانات، و ذلك من خلال تحليل بنية التقارير الإحصائية الموجودة في فرع مرور اللاذقية وصولاً إلى مرحل ة التنقيب في البيانات التي تستطيع إيجاد آلية قادرة على دراسة العوامل التي تلعب دوراً في حادث المرور بذكاء من أجل الربط و تحديد مدى العلاقة بينها و أهميتها في تسبب الحادث المروري، و ذلك بعد تصميم بنية مستودع البيانات على أساس قاعدة البيانات التي تم بناؤها لتخزين المعلومات، تم في هذا البحث ذكر مجموعة من النماذج التي تم اختبارها و التي تشكل عينة عن الاختبارات التي بنيت عليها نتائج البحث.
إن فكرة التعارضات المرورية لها تاريخ طويل في بحوث السلامة المرورية. و قد أصبحت حوادث السير ظاهرة خطيرة تستنزف بشكل مباشر أو غير مباشر موارد هائلة من الاقتصاد الوطني، و لما كانت التقاطعات مواقع محتملة للنقاط السوداء التي من الممكن أن تسبب حوادث كثيرة، لذلك جاء هذا البحث لدراسة التعارضات المرورية و معرفة أهميتها في تحليل الحوادث المرورية عند التقاطعات المضبوطة بالإشارات الضوئية . طُبَقت تقنية التعارضات المرورية في هذا البحث على تقاطعات رباعية الأذرع مضبوطة بالإشارات الضوئية في مدينة دمشق؛ و ذلك لتقييم سلامة الحركة على هذه التقاطعات، كما جرى تحري العلاقة بين التعارضات و حوادث السير، و بينت النتائج أن الحوادث و التعارضات ترتبط مع بعضها بعضاً بعلاقة خطية، كما أظهرت النتائج أن هناك ارتباطاً لم تتضح طبيعته بين عدد التعارضات في التقاطعات و الغزارات الداخلة على هذه التقاطعات، و قد وضِعتْ أيضاً أولوية للتقاطعات فيما يتعلق بإجراءات السلامة اعتماداً على دليل الخطورة المتعلق بدرجة الضرر.
هدفت هذه الدراسة إلى قياس الكلفة الاجتماعية و المادية لحوادث المرور في محافظات المملكة الأردنية الهاشمية و تحليلها. استخدمت الدراسة المنهج الوصفي لتحقيق أهدافها، حيث جمعت البيانات و المعلومات من مصادرها، و عولجت باستخدام أساليب: الارتباط الجزئي، ا لانحدار المتعدد، و معامل مقياس الرتب، و قد توصلت الدراسة إلى وجود تباين في الكلفة الاجتماعية و المادية لحوادث المرور بين محافظات المملكة، يعزى إلى التباين في أعداد السكان و أعداد المركبات المسجلة و أعداد حوادث المرور و مدى خطورتها، و قد صنفت الدراسة محافظات المملكة حسب مستويات الكلفة الاجتماعية و المادية إلى ثلاثة مستويات هي: مستوى كلفة مرتفع، متوسط، و منخفض.