بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يتميز داء الليشمانيا الحشوية بطيف واسع من التظاهرات السريرية و المخبرية و نسب شفاء عالية في حالات التشخيص المبكر . هدف البحث :وصف أهم الموجودات السريرية و الوبائية و المتغيرات المخبرية للأطفال المصابين بداء الليشمانيا الحشوية ، تحديد نسبة إيجابية ال تحري المباشر للطفيلي في نقي العظم في تشخيص المرض . المرضى و طريقة الدراسة : دراسة وصفية راجعة ل 25طفل مقبولين في مشفى الأسد الجامعي في اللاذقية في الفترة مابين حزيران 2010و حتى حزيران 2014 . النتائج :تضمنت الدراسة 25 طفل راجع 23طفل المشفى بترفع حروري بنسبة92%، كان الشحوب (100%) و الضخامة الطحالية (97%) أهم الموجودات السريرية بالفحص، التحري المباشر لطفيلي ببزل النقي إيجابي في 88% من الحالات.
حاولنا من خلال هذه الدراسة المقارنة بين حساسية و نوعية اختبار شرائح rK39 و اختبار التـراص المباشر في تقصي وجود داء الليشمانية الحشوي في بعض القرى الموبوءة في جنوب سـورية، و ذلـك لاعتماد الاختبار الأفضل و الأسهل في الدراسات الوبائية كمؤشر لتقصي وجود هذا الداء ليس فقـط لـدى الأشخاص العرضيين (يبدون أعراضاً مرضية) و إنما لدى الأشخاص اللاعرضيين (لا يبدون أي عـرض مرضي) و المشكوك بهم عن طريق الكشف عن وجود الأضداد النوعية في مصولهم ليصار إلى معـالجتهم بشكل سريع و مبكر.
استعمل في هذه الدراسة عدد من التقانات المناعية المصلية للكشف عن الأضداد المتشكلة في مصول الأشخاص المصابين بداء الليشمانيات في سورية؛ فقد تم جمع المصول من أشخاص مصابين بهذا الداء، يعيشون في مناطق مختلفة من سورية، و من أشخاص أصحاء، يعيشون في مناطق م وبوءة و غير موبوءة في سورية أيضًا؛ استعملت في هذه الدراسة المستضدات الطفيلية المنحلة لليشمانية، و كاشف ضد-الضد البشري IgG المعلم بالبيروكسيداز أو بالفوسفاتاز القلوية أو بالفلوريسئين (حسب الطريقة المطبقة).
لا يزال داء اللايشمانيا الحشوية مشاهداً في الدول النامية. دراسة وبائيات حالات داء اللايشمانيا الحشوي المقبولة في مستشفى أطفال جامعة دمشق. الدراسة كانت راجعة ل 89 حالة داء لايشمانيا حشوية مقبولة في المشفى مابين 1993 و 2005.