بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يقدم المقال دراسة استخدام معيار أو تقنية "OPC" بهدف المواءمة و إزالة عدم التوافق بين التجهيزات المختلفة المكوّنة لنظام التحكم المبرمج. حيث تعمل تقنية "OPC" كوسيط يقوم بتأمين الاتصال بين الأجهزة التي تعد مصدراً للبيانات من جهة و بين البرامج التي تحتاج لقراءة هذه البيانات من جهة أخرى، و ذلك عندما لا يمكن لهذه البرامج أن تتصل بشكل مباشر مع الأجهزة المصدّرة للبيانات بسبب عدم وجود توافق بينها، و ذلك نتيجة اختلاف الشركات المنتجة لكل من الأجهزة و البرمجيات أو قدم الأجهزة المستخدمة و عدم قدرتها على الاتصال مع البرمجيات الحديثة و غيرها. هنا يظهر دور تقنية "OPC" في تقديم الحل المناسب لمشاكل الاتصال بين الأجهزة و البرمجيات، بحيث تقوم يدور الوسيط بينهما عن طريق الاتصال مع كل منهما على حدى و نقل البيانات فيما بينهما بشكل يؤدي إلى عمل منظومة التحكم بشكل ممتاز و كأن الاتصال يتم بشكل مباشر. سيتم عرض أهمية تقنية "OPC" المقترحة في هذا المقال عملياً من خلال تطبيق هذه التقنية في حل أحد مشاكل منظومة التحكم بالضخ في الشركة السورية لنقل النفط في بانياس "SCOT"، و ذلك عن طريق استخدام برنامج (Kepware OPC Server) و برنامج (WinCC Flexible) للاستعاضة عن برنامج المراقبة و التحكم الذي كان مستخدما مع الإبقاء على نفس تجهيزات "PLC" القديمة، و كنتيجة لذلك سيتم التخلص من المشاكل التي كانت موجودة في نظام المراقبة و التحكم السابق المستخدم من قبل الشركة و بالتالي ضمان عمل النظام بالشكل المطلوب دون أية مشاكل، مما يعود بالنفع الاقتصادي الكبير و الموثوقية العالية في العمل.
تُشكل القبانات جزء أساسي في أي منشأة إنتاجية، حيث يُعتبر نظام التحكم بها و مراقبة عملها من الأمور الهامة التي يجب أن تتصف بالدقة و الموثوقية. انطلاقا من ذلك سنقوم في هذا البحث بمحاولة تطوير نظام التحكم و المراقبة الخاص بقبانات التغذية لقسم مطاحن المو اد الأولية في شركة طرطوس لصناعة الاسمنت و مواد البناء الغير موثوق. سيتمحور العمل على محاولة تلافي الأخطاء و المشاكل التي يعاني منها نظام التحكم القديم بهدف الوصول إلى أفضل أداء ممكن للقبان و تسهيل عملية الصيانة و كشف العطل فور حدوثه، و ذلك من خلال اقتراح قبانات مُقادة بواسطة المتحكمات المنطقية القابلة للبرمجة من شركة SIEMENS ذات المعالج (CPU 315-2 PN/DP) و تصميم نظام مراقبة و تحصيل المعطيات باستخدام البرمجية (WINCC Flexible sp3 2008). سنقوم بإسقاط خطوات الدراسة بشكل عملي على قبان التغذية الخاص بمطحنة المواد الأولية، و سنجري الاختبارات اللازمة للتأكد من صحة و دقة نظام التحكم الجديد و بالتالي مدى وثوقيته.
يقدم الباحث في هذه الورقة عرض لأحد أكثر أنماط التحكم الحديث دقة و استقرار و سرعة في الاستجابة، و هو نظام التحكم التناسبي التكاملي التفاضلي (PID) الذي يعتبر أحد الحالات الخاصة لنظم التحكم بالحلقة المغلقة. و يتم عرض و مقارنة أشكال مختلفة من التحكم، و إ ظهار استجابة الأنماط الفرعية للمنظم PID من خلال استخدام متحكم منطقي قابل للبرمجة (PLC)، و برمجته ليكون متحكم من النوع (PID) و الاستفادة من هذه المنظومة للتحكم الدقيق بسرعة محرك ثلاثي الطور. حيث تم توصيل برنامج المتحكم القابل للبرمجة (PLC) بأحد برامج التحكم بالمراقبة و تحصيل البيانات و المعروفة بالاسم المختصر (SCADA). لمعايرة المتحكم من النوع (PID) و يتم استخدام هذا البرنامج لعرض نتائج استجابة الأنماط المختلفة للمتحكم PID على شكل منحنيات بيانية. حيث تظهر منحنيات الاستجابة سرعة و دقة استجابة تجعل من هذا التطبيق منظومة متكاملة يمكن أن تشكل البنية الأساسية للكثير من التطبيقات العملية كالروافع الكبيرة و خطوط الإنتاج المتداخلة و غيرها من التطبيقات، كما أن استخدام أجهزة PLC يجعل منها أنظمة ذات جودة و موثوقية عالية.