بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تهدف هذه الدراسة إلى استخراج الخصائص السيكومترية لنسخة الراشدين من مقياس تولوز لتقدير الذات. تمت ترجمة المقياس من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية, و عرضه على مجموعة من الاختصاصيين في اللغة العربية للتأكد من سلامة الصياغة, ليتم بعدها إجراء ترجمة مضاد ة إلى اللغة الأصلية (الفرنسية), للتأكد من دقة الترجمة. طبق المقياس على عينة عشوائية مؤلفة من 500 راشد في مدينة اللاذقية. و قد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج تشير إلى مستوى عال من الصدق يتمتع به المقياس و درجة ثبات مرتفعة (ثبات بالإعادة 0.785 و قيمة ثبات ألفا كرونباخ 0.84), متطابقة مع المؤشرات الإحصائية للمقياس بنسخته الفرنسية. تم بعد ذلك اختبار مجموعة من الفرضيات, التي بينت أنه لا يوجد فرق بين كل من متوسطي درجات الذكور و الإناث على المقياس باستثناء على بعد الذات الاجتماعية، و تبين أن هناك فروق دالة إحصائياً حسب المستوى التعليمي لأفراد العينة لصالح حملة الدراسات العليا و الشهادات الجامعية. كما تمت دراسة الفروق على أبعاد المقياس حسب المتغيرات التصنيفية (الجنس و المستوى التعليمي). خلص البحث إلى اقتراح ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على المقياس في بيئات مختلفة و ضرورة استخدامه في الميادين التربوية و النفسية.
اِستُخلصت البروتينات من اليرقات و العذارى و الحشرات الكاملة؛ و ذلك من إناث حشرة دبـور ثمـار اللوز و ذكورها (Eurytomidae – amygdali Eurytoma) ، و أجري الرحلان الكهربائي على هلامة متعدد الأكريلامايد. تبين وجود اختلافات في نوعية البروتينـات الموجـودة عنـد اليرقـات و العـذارى و الحشرات الكاملة. يبدأ تركيز البروتينات عند اليرقات في العمر الأول و يزداد في العمـر الثـاني بـشكل واضح، أما في طور العذراء فيلاحظ استمرار وجود البروتينات في بداية الطور و تغيب معظمها مع تقـدم العذراء في العمر. لوحظ وجود اختلافات بين البروتينات الموجودة عند الإناث عن تلك الموجـودة عنـد الذكور إذْ تبين وجود أحد البروتينات عند الإناث من عمر يوم واحد و يستمر وجوده حتى عمـر 7 أيـام، و هو البروتين الأنثوي الأساسي في تشكيل المح في البويضات.
على الرغم من التقدم الكبير في الجراحة، مازال اختيار الطريقة المناسبة لمعالجة هبوط المستقيم التام موضع جدل بالنظر لقلة حدوث الإصابة، الأمر الذي يعد سبباً لعدم وجود دراسات معشاة واسعة تؤكد تفوق طريقة على أخرى. تسليط الضوء على عملية جراحية قلما ذكرت ف ي الأدب الطبي، و هي عملية زودك (1922) Sudeck's operation و التعديلات التي أجريتها عليها، علماً أنها تجري عبر البطن و تمتاز بأّنها تتناول إصلاح أكثر من جانب مرضي لهبوط المستقيم التام لدى البالغين و بنتائج مشجعة جداً.