بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى تحديد نوع وسمات الشخصيات الظاهرة في برامج الأطفال لقناة CN، و لتحقيق ذلك اخترنا المنهج الوصفي التحليلي الذي يعتمد على تحليل المحتوى كأداة للبحث و تم بناء شبكة لتحليل المضمون مؤلفة من (6) فئات رئيسة، و تم تطبيقها على (295) برنامج أطفال من برامج قناة CN و المسجلة على امتداد بث أسبوع كامل، و بالاعتماد على التكرارات و النسب المئوية تم التوصل إلى النتائج الآتية: من أهم الموضوعات التي تتناولها برامج الأطفال على قناة CN الموضوعات الاجتماعية و الخيالية. استخدمت اللغة العربية الفصحى في الموضوعات التي قدمتها برامج الأطفال. سيطرة الإنتاج الأجنبي على مصادر إنتاج برامج الأطفال. سيطرت الشخصية الذكورية على الشخصيات المقدمة في برامج أطفال قناة CN، و احتلت نسبة قدرها (%53.81) من مجمل الشخصيات الظاهرة. من أهم صفات الشخصيات الذكورية: قوي و شجاع، سعيد، و ذو مظهر عصري. من أهم سمات الشخصيات الأنثوية:المظهر العصري، سعيدة، واثقة من نفسها و شجاعة.
يتناول البحث الصداقة ليست بوصفها علاقة اجتماعيّة إيجابيّة حافلة بالقيم الأخلاقيّة الثرّة فقط ، بل بِعدِّها أساساً وجوديّاً مهمّا يستنبط الذّات الإنسانيّة على مستوى الحياة؛ انطلاقاً من أهميّة وجود الصديق في استيعاب الطّرف المقابل ، الذي يمثّل الشخصيّا ت الرئيسة في الأعمال الروائيّة المتناولة بالبحث. يقوم البحث على تقديم مقاربة اجتماعيّةــ فلسفيّة، تستنبط مفهوم الصداقة من منظورٍ مقارن، يجمع بين أعمال روائيّة مختلفة في الزمن و الموضوع ؛ من أجل إيصال كنه العلاقة التي تتجاوز كونها رابطاً احتوائيّاً؛ يتعايش فيه الصديق مع صديقه، إلى مُحاور الذّات ، و استنطاق الآخر في الشخصيّات الرئيسة، الذي يكشف عن أكوانها الوجوديّة الخاصّة، المُتشكّلة من تلاحم فضاء التجربة الحياتيّة مع أفق الواقع، الذي ترسمه العلاقة بصيرورةِ ديناميّتها. يخلص البحث إلى أنّ الصداقة خطاب حيويّ فعّال، يستنبطُ فيه الطّرف الأقوى عقلانيّة ذات الطرف الأضعف اجتماعيّاً ، يُفصح عنها ، مبيّناً موقفها من نفسها و العالم من حولها.
حظي المكان الروائي باهتمام الروائيين في العصر الحديث، باعتباره الرابط بين جميع عناصر الرواية، فهو مسرح الأحداث، و المجال المادي الذي تتحرك فيه الشخصيات، و تجري ضمنه كل الصراعات، و بذلك شغل المكان بأنماطه المختلفة الدراسات الحديثة، فاهتمت بعلاقة المكا ن بالمكونات الروائية كافة، و بخاصة الشخصية، و أثر هذه العلاقة في تشكيل المكان، و منحه سمات و معالم محددة، تبعاً لمسار القضية، و حركة الواقع الفلسطيني. و قد شكلت علاقة الشخصية بالمكان أهمية كبيرة نظراً للعلاقة التبادلية بينهما، حتى غدا المكان في بعض الروايات منطلقاً للأحداث، و غاية لوجود الشخصيات، و تأكيد هويتها و وجودها. يتناول هذا البحث المكان في روايات الكاتبة سحر خليفة، فيبين دوره في تجسيد الواقع الفلسطيني، و أهميته في حياة الشخصية الفلسطينية، كما يظهر دور الوصف في إبراز تضاريسه و أبعاده الدلالية.