بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يوفر نظام إدارة علاقات العملاء ميزة تنافسية قوية للمنظمة تمكنها من البقاء في السوق. فهو يساعد الإدارة على متابعة تعاملات العملاء مع المنظمة، و يسمح للموظفين بالوصول لجميع المعلومات السابقة المتعلقة بالعملاء؛ و تكتسب إدارة علاقات العملاء أهميتها من خل ال دورها في تكوين رؤية استراتيجية لتحقيق أهداف المنظمة في الحفاظ على العملاء و وصولهم إلى درجة الولاء من خلال التكامل مع سياسات التسويق و تطوير المنتجات لزيادة مبيعات المنظمة و تقديم العروض التي تجذب العميل المستهدف و التفاعل معه بما يضمن لها الحفاظ عليه. يهدف البحث إلى دراسة واقع تطبيق إدارة علاقات العملاء خلال فترة الأزمة (2011-2018) في المصارف الخاصة السورية في محافظة اللاذقية، و دراسة أبعاد إدارة علاقات العملاء في هذه المصارف، ثم دراسة تأثير هذه الأبعاد على مؤشرات الأداء التي تم قياسها من خلال مؤشرات: الربحية، و شكاوى العملاء، و العلاقات الوطيدة مع العملاء، رضا العملاء و ولائهم. و لتحقيق ذلك تمّ صياغة فرضيتين رئيستين، و استخدم الباحث أسلوب الاستبانة لجمع البيانات الّتي تمّ تحليلها باستخدام اختبارات إحصائيّة أهمّها: اختبار الوسط الحسابي One- Sample t. test، و اختبار الارتباط الثّنائي Pearson Correlation. و قد توصل الباحث إلى عدّة نتائج أهمّها: التقييم الجيد لتوافر أبعاد إدارة علاقات العملاء في المصارف المدروسة، كما توجد علاقة طردية موجبة بين هذه الأبعاد و الأداء.
في ضوء التطورات الكبيرة التي تشهدها البيئة المصرفية و زيادة المنافسة بين المصارف فإن المحافظة على العملاء الحاليين للمصارف يلقى اهتماماً كبيرًا من قبل المصارف بمعنى أنها تحول دون انتقالهم للتعامل مع المصارف المنافسة ، فضلاً عن استقطاب عملاء جدد . و قد هدف البحث إلى دراسة أثر بعض العوامل كثقة العملاء بالمصرف وجودة الخدمة على ولاء العملاء و ذلك في مصرف بيمو السعودي الفرنسي .
هدفت هذه الدراسة إلى اختبار العلاقة بين برامج التسويق بالعلاقات الآتية (البرامج المالية، البرامج الاجتماعية، البرامج الهيكلية) و بين ولاء عملاء المصارف الخاصة في الساحل السوري، و اختبار الدور الوسيط لتكاليف التحول للمنافسين التي يشعر بها هؤلاء العملا ء عند تغيير مقدم خدماتهم المصرفية الحالي إلى آخر منافس في هذه العلاقة. اعتمدت هذه الدراسة على الأسلوب الوصفي التحليلي، و على البيانات المجمّعة من عيّنة من العملاء اختيرت عشوائياً من عملاء المصارف محل الدراسة، و قد تمّ الاعتماد على الاستبيان لجمع البيانات المطلوبة لأغراض التحليل الإحصائي. أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود علاقة معنوية إيجابية بين تطبيق برامج التسويق بالعلاقات و بين كل من الولاء و تكاليف التحول للمنافسين لدى العملاء، كما أشارت النتائج أيضاً إلى وجود علاقة معنوية بين تكاليف التحول التي يشعر بها عملاء المصارف محل الدراسة و درجة ولائهم لها، و وجود علاقة معنوية بين برامج التسويق بالعلاقات ولاء العملاء من خلال تكاليف التحول للمنافسين. أوصت هذه الدراسة المصارف محل الدراسة بالتقرّب و بناء علاقات قوية مع عملائها من خلال تبني و تطوير برامج التسويق بالعلاقات بما يتلاءم مع البيئة التسويقية المحيطة بها.
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر جودة الخدمة الفندقية المقدمة على ولاء العملاء للمنشأة الفندقية ، و تحديد أثر كل بعد من أبعاد جودة الخدمة (الاستجابة ، الملموسية ، التعاطف )على ولاء العملاء . و تمت الدراسة على عينة ميسرة من عملاء الفنادق في مدينة اللاذق ية. و قد توصلت الدراسة إلى أن جودة الخدمة الفندقية تؤثر على ولاء العملاء للمنشأة الفندقية، حيث إن هناك علاقة إيجابية بين جودة الخدمة الفندقية ، و ولاء العملاء للمنشأة الفندقية التي تقدم تلك الخدمة، و أن الأكثر بعداً من أبعاد جودة الخدمة الفندقية تأثيراً بدرجة ولاء العملاء هو الملموسية يليها الاستجابة ’ و أخيراً التعاطف.