بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نُفِّذ البحث بهدف دراسة تأثير الرش بمستحضرTecamin Flower بتركيز 2.5 مل/ل بالإضافة للرش بالماء المقطر، في النمو الخضري لثلاثة هجن من البندورة، عند مستويين من مياه الري (50 و 100 % من السعة الحقلية) في الموسم الزراعي الربيعي 2016. طبقت 3 رشات بالمستحض ر المذكور و بمعدل أسبوعين بين الرشة و الأخرى بدءاً من مرحلة الإزهار. أظهرت النتائج تفوق الهجين ‘Finenss’ معنوياً على الهجينين الآخرين في طول النبات، و عدد الأفرع الكلية، و عدد الأوراق، بينما تفوق الهجين ‘Hadeer’ معنوياً بنسبة المادة الجافة، و محتوى الأوراق من الكلوروفيل. و أدى خفض مستوى الري للنصف إلى انخفاض معنوي في طول النبات و عدد الأفرع الكلية، لكنه أسهم بالمقابل في زيادة عدد الأوراق، و نسبة المادة الجافة للمجموع الخضري. و قد حقق الرش بالمستحضر Tecamin flower زيادة معنوية بجميع مؤشرات الدراسة بغض النظر عن الهجن و مستوى الري مقارنة بمعاملة الرش بالماء المقطر. تفوقت نباتات الهجين ‘Hadeer’ المروية عند مستوى 50 % من السعة الحقلية و المرشوشة بالمستحضر Tecamin flower معنوياً بنسبة المادة الجافة، و محتوى الأوراق من الكلوروفيل. بينما تفوقت نباتات الهجين ‘Finenss’ المروية عند مستوى 100 % من السعة الحقلية و المرشوشة بالمحلول المغذي في عدد الأوراق و المساحة الورقية الكلية للنبات.
تهدف هذه الدراسة الى تحديد الاحتياج المائي لمحصول اليانسون و معامل المحصول و اثر الاجهاد المائي في عدة مستويات على التوالي من الري الكلي في إنتاجية محصول اليانسون, و مدى استجابة المحصول لمستويات الاجهاد المائي.
أجريت الدراسة على كرم شجيراته بعمر 17 سنة عند بدء الدراسة مزروع بصنفين (حلواني، بيتموني). و درست معاملتان للري الناقص (80%, 60%) إضافة للشاهد (ري كامل) بمعدل ثلاثة مكررات للمعاملة, و طبقت تقنية الري بالتنقيط (خط ري لكل صف شجيرات و ثمان نقاطات لكل شجي رة), و قورن تأثير المعاملات المائية في كمية الإنتاج و نسبة السكر في الثمار.
نفذ البحث في مركز البحوث العلمية الزراعية في السويداء لدراسة تأثير الري الناقص في نمو غراس أربعة طرز من أصول التفاح البذرية لاختبار قدرتها على تحمل ظروف الجفاف، و لا سيما في ظل نقص مصادر المياه و انحباس الأمطار. استخدم مستويان من الري: %100 من الاح تياج المائي (شاهد) و %75 من الاحتياج المائي (معاملة ثانية)، و درس طول الطرود، و عدد الأوراق، و طول و عرض الورقة، و توزع المجموعة الجذرية في التربة، و حسب الاحتياج الكلي من مياه الري و الاستهلاك المائي عند كل مستوى ري. دلت النتائج على تأثير الري عند مستوى %75 من السعة الحقلية على قصر طول الطرود و انخفاض عدد الأوراق و مساحتها في جميع الطرز المدروسة، و ازداد تعمق الجذور بالمقارنة مع مستوى الري %100 من السعة الحقلية استجابة لظروف نقص ماء الري، و اختلفت الطرز المدروسة فيما بينها من حيث قوة النمو، إذ تفوق الطرازان C و S2 على الطرازين A و B.
تزداد أهمية التنبؤ باستجابة إنتاجية المحاصيل المختلفة لمستوى الري لدوره في تحديد معدل الـري الأمثل في ظروف محدودية توافر المياه، و بغية الاستمرار في الإنتاج و تحقيق الريعية العالية. أُجريت هذه الدراسة بهدف تقييم قدرة البرنامج CropWat على التنبؤ بتأ ثير الري الناقص فـي محـصول القطـن و لإيجاد بعض الخيارات البديلة لري محصول القطن. جمعت بيانات إنتاجية المحصول و استهلاكه المـائي من التجارب الحقلية لثلاثة مواسم متتالية (2007 – 2009) لتقييم مدى استجابة محصول القطن المروي بالتنقيط للري الناقص (DI).