بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى دراسة واقع الاستثمار في زراعة الحمضيات في سورية خلال الفترة /2007-2011/. و بينت الدراسة أن سوق الحمضيات في سورية يحتاج إلى تنظيم، و إلى ضرورة وجود جهة مستقلة (اتحاد مزارعي الحمضيات على سبيل المثال) تكون مسؤولة، بالتعاون مع الجهات المخت صة، بالإشراف على إنتاج و تسويق الحمضيات، كما أوضحت الدراسة أن سوق الحمضيات في سورية تنطبق عليه مواصفات سوق المنافسة الكاملة، و أن هناك تذبذباً في قيم مرونة العرض و الطلب، مما يؤشر إلى وجود عوامل أخرى غير السعر تؤثر على الطلب و العرض. و بينت الدراسة أيضاً وجود فجوة تسويقية كانت إشارتها سالبة، مما سبب في إغراق السوق بالحمضيات، إذ بلغت عام 2007 (-247.49) ألف طن، كما أن الاستثمار في الحمضيات حقق قيمة مضافة موجبة ساهمت في دعم الناتج المحلي في سورية حيث بلغت نحو 25 مليار ل.س في عام 2011. و ساهم قطاع الحمضيات أيضاً في تحقيق التوازن لميزان المدفوعات، إذ بلغ صافي التدفقات النقدية الناتجة من الحمضيات في عام 2011 نحو 140 مليون دولار.
هدف البحث إلى دراسة أثر العوامل الاجتماعية و الاقتصادية في إنفاق الأسرة الـسورية الاسـتهلاكي للحم الغنم خلال المدد الثلاث 2003/2004-2006/2007- 2008/2009 . و تحديد أهم العوامل المـؤثرة في طلب الفردي للحم الغنم خلال المدة 1985-2008 .بينت النتائج أن م توسط إنفاق الأسـرة الـشهري للحم الغنم تأثر خلال المدد سابقة الذكر بالتوزع الجغرافي للسكان بـين الريـف و الحـضر، و تغيـر ذوق المستهلك و تفضيلاته، و المستوى التعليمي لرب الأسرة و عدد أفراد الأسرة و دخل الأسرة الشهري و مهنـة رب الأسرة. كما تبين أن الإنفاق على لحم الغنم كان مرناً بشكل عام حيث تجاوزت قيمته الواحد الصحيح، إلا أنّه كان أكثر مرونة في المدة 2008/2009 من المدتين السابقتين. حيث بلغت المرونة الإنفاقيـة فـي كلا الفترتين السابقتين قيمة 1.1 ،في حين بلغ 6.1 في المدة 2008/2009 ، و فسرت العوامل المدروسـة فسرت مجتمعةً نحو 7.73 % من التباين في الكميات المستهلكة من لحم الغـنم، و بلغـت قيمـة المرونـة السعرية الخاصة للحم الغنم 31.1 ، و المرونة التقاطعية 29.1 ، و بلغت المرونـة الإنفاقيـة 39.0 خلـص البحث إلى ضرورة توفير كميات مناسبة من لحم الغنم لمقابلة الطلب عليه و الحد من الارتفاع غير المبرر لسعره في السوق المحلية، و كذلك إلى الاهتمام بقطاع الدواجن الذي يشكل بديلاً رئيساً و جيداً للحم الغنم.
في محاولة لتشجيع انسياب المنتجات الزراعية و خاصة الخضار و الفواكه بين كل من الأردن و سورية و لبنان، و تخفيض تكاليف النقل لهذه الصادرات سيتم الاستعانة في هذا البحث بنموذج النقل (Transportation Model) و هو أحد نماذج البرمجة الخطية و التي تساعد على تح ديد الكميات التي يجب تحويلها من مناطق الفائض إلى مناطق العجز، و التي تحقق النهاية الصغرى لتكاليف التحويل المكاني للكميات المحولة مكانيًا.