بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تُنشَرْ شبكات الحساسات اللاسلكية في بيئات معادية, و تستعمل في التطبيقات الحرجة مثل مراقبة ساحة المعركة و المراقبة الطبية، لذا فإن ضعف الأمن يعد مصدر قلق كبير. إن القيود الصارمة على مصادر شبكات الحساسات اللاسلكية تجعل من الضروري البحث عن حلول أمنية مع الأخذ بالحسبان تلك المصادر. يعد البروتوكول المدروس (Implicit Geographic Forwarding Protocol) (IGF) عديم الحالة، أي أنه لا يحوي جدول توجيه و لا يعتمد على معرفة طوبولوجيا الشبكة أو على وجود أو غياب أحد العقد من شبكة الحساسات اللاسلكية. طُوِّرَ هذا البروتوكول بتقديم مجموعة من الآليات لزيادة الأمن فيه. بحيث تبقي على ميزات ديناميكية الربط, و تؤمن دفاعات فعالة ضد الهجمات المحتملة. أمنت هذه الآليات التصدي لعدة هجمات منها هجوم الثقب الأسود و هجوم سايبل و هجوم إعادة الارسال, و لكن المشكلة كانت في عدم قدرة الآليات السابقة على التصدي للهجوم الفيزيائي. يتناول هذا البحث دراسة مفصلة للبروتوكول SIGF-2 و تقترح تحسيناً له. يتضمن التحسين استخدام مفهوم معرفة الانتشار ضمن خوارزمية مجموعة المفاتيح العشوائية في إدارة المفاتيح للتصدي للهجوم الفيزيائي. و قد أثبت نتائج المحاكاة من خلال مجموعة من البارامترات أن الاقتراح المقدم قد حسن من أداء الخوارزمية المدروسة.
تشكل إدارة المفاتيح في شبكات الحساسات اللاسلكية معضلة حقيقية، و ذلك بسبب غياب البنى التحتية الموثوق بها من جهة، و محدودية إمكانيات عقد الحساسات من جهة أخرى. نستعرض في هذا البحث الطرائق الحديثة المقترحة لإدارة المفاتيح في شبكات الحساسات اللاسلكية. نحد د أولاً بعض المشكلات التي تواجه إدارة المفاتيح. و نعرف بعد ذلك بعض المعايير للحلول الناجعة لمشكلات إدارة المفاتيح. نستكشف لاحقاً بعضاً من المنهجيات المقترحة في إدارية المفاتيح، و نحللها وفقاً للمعايير المقدمة. نناقش أخيراً بعض المشكلات المفتوحة للبحث.