بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تتميّز السياحة الالكترونية بقدرتها على إدارة التسويق إدارة متطورة لتحقيق أقصى قدر من الأرباح، عن طريق خلق و تعزيز الطلب على المنتج السياحي، و كذلك زيادة القدرة التنافسية في سوق السياحة العالمية، حيث تفتح المجال أمام السائحين للمقارنة بين الأماكن و ال أسعار و العروض، كما تسمح للمنظمات السياحية بالتنبؤ و استهداف احتياجات المستهلك، و نتيجة ذلك حققت مبيعات السياحة الالكترونية نسبة 27% من إجمالي مبيعات السياحة العالمية عام 2013م. من خلال هذا البحث تم القيام بدراسة الدور الكبير للسياحة الالكترونية في تسويق الخدمات السياحية، كما تمت دراسة التوزع الجغرافي لمبيعات السياحة الالكترونية عالمياً، و التنبؤ بمستقبل مبيعات السياحة الالكترونية بحلول عام 2018م، بالإضافة إلى التعرف على وجهات البحث السياحي العالمي الالكتروني.
يهدف البحث إلى دراسة واقع تبني شركة جود للصناعات الغذائية لأبعاد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و ذلك في المجالات الآتية: التعبئة و التغليف, و التوزيع المادي, و الترويج, و التعامل مع حالة الامتياز. اعتمد البحث المنهج الوصفي الإحصائي, و تمّ تطوير اس تبانه لجمع البيانات الأولية عن مفردات عينة البحث, و البالغ عددها (123) من العاملين المسؤولين عن تسويق و توزيع و ترويج و تعبئة و تغليف المنتجات الغذائية في الشركة محل الدراسة, حيث تمّ توزيع الاستبانات عليهم و استرد (118) استبانة كاملة و بنسبة استجابة بلغت (95.93%). و كان من أهم نتائج البحث: 1- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالتعبئة و التغليف بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (78.384%). 2- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالتوزيع المادي بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (77.288%). 3- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالترويج بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (69.152%). 4- تتبنى شركة جود للصناعات الغذائية بعد المسؤولية الاجتماعية في التسويق, و المتعلق بالتعامل مع حالة الامتياز بدرجة عالية, و بأهمية نسبية بلغت (77.458%).
تضمنت الدراسة واقع تسويق محصول الشوندر السكري في سورية بشكل عام، و في منطقة الغاب بشكل خاص، و قد أظهرت نتائج البحث أنّ المشاكل و الصعوبات التي يعاني منها تسويق الشوندر السكري تعود إلى عدم تقيّد المزارعين بموعد الزراعة المناسب و بالمساحة المخصصة لزراع ة محصول الشوندر السكري و المقررة من قبل الهيئة العامة لإدارة و تطوير الغاب، بالإضافة إلى عدم قيام الوحدات الإرشادية بدورها في توفير بطاقات التوريد بالموعد المناسب و بالكميات الكافية للمزارعين نتيجة تحكم نظام المحسوبيات بعملية توزيع بطاقات التوريد في الوحدات الإرشادية، بالإضافة إلى انخفاض الطاقة التصنيعية لمعمل السكر، و عدم قدرته على استيعاب الكميات المنتجة و الزائدة عن الخطة الزراعية، إلى جانب أعطال المعمل المتكررة نتيجة قدم الآليات المستخدمة فيه، و حاجتها المتكررة للصيانة، و انخفاض كفاءة بعض أقسام المعمل، و تحكم نظام المحسوبيات بتحديد درجة الحلاوة، كما أظهرت نتائج البحث أيضاً ارتفاع التكاليف الإنتاجية و التسويقية لمحصول الشوندر السكري و بشكل أعلى من سعره.
يهدف البحث إلى دراسة واقع الاستثمار في زراعة الحمضيات في سورية خلال الفترة /2007-2011/. و بينت الدراسة أن سوق الحمضيات في سورية يحتاج إلى تنظيم، و إلى ضرورة وجود جهة مستقلة (اتحاد مزارعي الحمضيات على سبيل المثال) تكون مسؤولة، بالتعاون مع الجهات المخت صة، بالإشراف على إنتاج و تسويق الحمضيات، كما أوضحت الدراسة أن سوق الحمضيات في سورية تنطبق عليه مواصفات سوق المنافسة الكاملة، و أن هناك تذبذباً في قيم مرونة العرض و الطلب، مما يؤشر إلى وجود عوامل أخرى غير السعر تؤثر على الطلب و العرض. و بينت الدراسة أيضاً وجود فجوة تسويقية كانت إشارتها سالبة، مما سبب في إغراق السوق بالحمضيات، إذ بلغت عام 2007 (-247.49) ألف طن، كما أن الاستثمار في الحمضيات حقق قيمة مضافة موجبة ساهمت في دعم الناتج المحلي في سورية حيث بلغت نحو 25 مليار ل.س في عام 2011. و ساهم قطاع الحمضيات أيضاً في تحقيق التوازن لميزان المدفوعات، إذ بلغ صافي التدفقات النقدية الناتجة من الحمضيات في عام 2011 نحو 140 مليون دولار.
تكمن أهمية المستهلك في الدور الذي يلعبه في نشاط الشركات و المؤسسات التي تقوم بتقديم منتجاتها و خدماتها له، فالاستراتيجيات التسويقية الناجحة تعتمد على فهم رجال التسويق بشكل عميق لأبعاد السلوك الشرائي للمستهلكين، و يتطلب ذلك دراسة سلوكه لمعرفة أكثر الع وامل تأثيراً فيه و التي تتنوع بين العوامل الاجتماعية -الحضارية - الثقافية- العمر- الجماعة المرجعية....إلخ. لذلك عمدنا إلى إعداد هذا البحث الهادف إلى توضيح أهمية العوامل المختلفة في سلوك المستهلك و دورها و علاقتها بالقرار الشرائي، و قد طبق هذا البحث على عينة من المستهلكين في المرحلة الجامعية، و تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات و التوصيات منها: أهمية متابعة التغير في أنماط سلوك الفرد، و ضرورة تجزئة السوق وفقاً للمتغيرات الحضارية، و التركيز على الاهتمام بالمنافع التي تقدمها السلعة من حيث السعر و الجودة، و تصميم الإعلانات بشكل علمي.
بينت الدراسة مجموعة واسعة من المعوقات التي تحول دون تحقيق العِنَب السوري المصدر لميـزة تنافسية في الأسواق الخارجية، و تمنع اختراقه لأسواقٍ جديدة، مستندةً إلى استبيان لعينة مـن مـصدري عِنَب المائدة في سورية لرصد التغيرات التي تطرأ على المعوقات التي تعترض كلٍ مـنهم خـلال ثـلاث سنوات 2006-2008 . و قارنت الدراسة تغيرات أهمية كل من هذه المعوقات، معتمداً على بعض مقاييس التمركز و التشتت، كما أظهر بعضها من خلال الصندوق الخُماسي للبيانـات. و كـشفت الدراسـة أهميـة المعوقات المعترضة للمصدرين التي ارتفعت في نهاية مدة الدراسة عنها في بدايتها، كما بينت الدراسـة أنَّها تحتاج إلى تضافر جهود المنتجين، و المصدرين، إلى جانب التوجيه و الإرشاد من قبل الجهات المعنية. و بينت أن أغلب المعوقات التي واجهت المصدرين عند تصديرهم للعِنَب بأنها كانت معوقات سابقة لعمليـة شرائهم للعنب، لكنّهم لم يستطيعوا التغلُّب عليها فاستمرت آثارها مرافقة للعِنَب عند تصديره، كذلك حددت سبل تذليلها، و أجرت تصنيفاً آخر لهذه المعوقات استناداً إلى الجهات التي تتسبب في حدوثها، لُيصار إلى تجنبها. كما أشارت الدراسة إلى جانب آخر من المعوقات، بدا -من خلال دراسة السوق- علـى جانـبٍ كبيرٍ من الأهمية، و يستحق إيلاءه دراسة مستقلَّة، و مستفيضة، و هو موضوع التفاعـل التجـاري بـين المنتجات الزراعية المصدرة.