بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تعددت الدراسات التي تناولت الجوانب البيئية والاجتماعية لنمط المباني ذات الأفنية الداخلية، من خلال دراسة وظائف الفناء الداخلي البيئية و النفعية و الاجتماعية و التشكيلية، إلا أن هذه الدراسات لم تتطرق إلى أهمية الفناء الداخلي في تحقيق سهولة التوجه الفرا غي، من خلال دوره في سهولة الوصول إلى الحيز الفراغي المطلوب في المباني بشكل عام، و في المباني الجامعية بشكل خاص. ينطلق البحث من الفرضية التالية تؤثر الخصائص الشكلية (المورفولوجية)، و التركيبية للفناء الداخلي (الوسطي) للمباني الجامعية على سهولة التوجه الفراغي لمستخدميها، و يهدف إلى تحديد هذه الخصائص التي تحقق سهولة الوصول إلى الهدف، و لغرض تحقيق هذا الهدف تم اتباع منهج التحليل المقارن بين مباني جامعية تشمل كليات نظرية و تطبيقية، حيث تم التوصل إلى توصيف خاص للخصائص الشكلية للفناء الداخلي في المباني الجامعية، و محددات تساعد المصمم في استخدام الفناء الداخلي في إيجاد تكوينات فراغية للمباني الجامعية تحقق سهولة التوجه الفراغي.
نفذ البحث في الموسم الزراعي 2016-2017 في قرية دوير رسلان التابعة لمحافظة طرطوس بثلاث موعد زراعة (20 تشرين الثاني – 10 كانون الاول – 1 كانون الثاني) مع ثلاث كثافات (12 – 14 – 16 نبات/م²) و صممت التجربة بطريقة القطاعات العشوائية المنشقة حيث شغلت موعد ا لزراعة القطع الرئيسية و شغلت الكثافة النباتية القطع المنشقة لمرة واحدة لدراسة تأثير موعد الزراعة و الكثافة النباتية على بعض الصفات المورفولوجية لنبات الترمس الابيض. أظهرت النتائج تفوق نباتات الموعد المبكر (20 تشرين الثاني) في صفة ارتفاع النبات بمتوسط 64 سم و في صفة مساحة المسطح الورقي بمتوسط 24.367 الف. م2 /هـــ و في صفة طول القرن بمتوسط 7.50 سم. اما بالنسبة للكثافة النباتية فقد تفوقت نباتات الكثافة 2 نبات/م² في صفة ارتفاع النبات بمتوسط 65.6 سم و في صفة طول القرن بمتوسط 8.13 سم بينما تفوقت نباتات الكثافة 16 نبات/م² في صفة مساحة المسطح الورقي بمتوسط 24.213 الف. م2 /هـــ .
تم جمع و دراسة /5/ أنواع من جنس القبأ Poa التابع للفصيلة الكلئية Poaceae في محافظة اللاذقية هي : P. annua ، P.infirma ، P. pratensis ، P. bulbosa، P. nemoralis . تضمنت الدراسة وضع قاعدة بيانات للصفات الشكلية التي شملت الشكل العام للنبات، الأوراق، ال لسين، تركيب النورة ، السنيبلة، الزهرة، و الصفات الشكلية الدقيقة التي شملت بدورها تركيب بشرة السطح السفلي للورقة و اختلاف تركيب المنطقتين الضلعية و بين الضلعية لدى لأنواع الخمسة، بالإضافة إلى دراسة حبات الطلع و التي أوضحت تجانسها شكلياً مع اختلاف بسيط في الأبعاد، ثم رُبطت نتائج قاعدة البيانات الناتجة باستخدام البرنامج الإحصائي Statistica للحصول على مخطط شجري dendrogram يوضح درجة القرابة بين الأنواع الخمسة ، أظهر المخطط تقارب النوعين الحوليين P. annua ، P.infirma لارتباطهما معاً بعنقود و انفراد كل نوع من الأنواع الثلاثة الأخرى المعمرة بعنقود و كان النوع الأقرب للنوعين الحوليين هو P. nemoralis .
أجريت هذه الدراسة في عشر مواقع متفاوتة الارتفاع عن سطح البحر تمثل بعض المواقع الذي يوجد فيها نوع الدبق بشكل مبعثر Cordia myxa Forsk. كنوع مدخل إلى المنطقة الساحلية في محافظة اللاذقية خلال عامي 2010–2011 م، هذا البحث أظهر تأثير الارتفاع عن سطح البحر ع لى الأشجار المدروسة في المواقع المختلفة و ظهرت فروق معنوية في الصفات المتعلقة بمتوسط كل من: ارتفاع الأشجار ، طول عنق الورقة ، طول العنقود الزهري ، التغطية الشجرية ، الوزن الرطب و الجاف للأوراق ، وزن الثمار، بينما لم يظهر أي تأثير للارتفاع عن سطح البحر و لم يلاحظ وجود فروق معنوية في الصفات المتعلقة بمتوسط كل من : أقطار الأشجار،عدد الأغصان الرئيسية ، طول الجذع الرئيسي ، عدد الزهيرات في النورة ، طول الورقة و عرضها، مساحة سطح الورقة، الرطوبة النسبية للأوراق و أخيراً بداية الإزهار و مدة الإزهار. و من هنا يمكن الاستنتاج بأنه توجد تغيرات طفيفة في الصفات الشكلية في الأشجار المدروسة في المواقع المختلفة تبدو و كأنها مؤشر أولي لتأثير الارتفاع عن سطح البحر على تغيرات بعض الصفات الشكلية لنوع الدبق.
إن اعتبار الأكاروس القرمزي Tetranychus cinnabarinus (Boisduval 1867) كنوع مستقل أو كمرادف لـ Tetranychus urticae Koch 1836 لا يزال قضية غير متفق عليها في مجال التصنيف. تم في المرحلة الأولى من الدراسة الحالية العمل على النوعين كنوع واحد، و الوصف اعتم اداَ على الصفات المورفولوجية المميزة عند كل من الذكر و الأنثى، و في المرحلة الثانية تم فصل النوعين اعتماداً على الصفات التصنيفية التي وضعها عدد من المصنفين الذين عدّوا T. cinnabarinus نوعاً مستقلاً. كما اختبر مدى تطابق بعض المقاييس المعتمدة للفصل بين هذين النوعين مع النماذج المحلية، حيث لم تنطبق تلك المقاييس على النماذج المحلية التي أبدت عدة اختلافات بالمقارنة معها. و لا تدعم النتائج الحالية فكرة النظر إلى كل من T. urticae و T. cinnabarinus كنوعين منفصلين. ـوجد كل من T. urticae و T. cinnabarinuc على نباتات مختلفة برية مزروعة في مناطق مختلفة من محافظة اللاذقية، و من أصل 100 عينة نباتية مصابة بالأكاروسات، و وجد الأول على 29 عينة في حين وجد الثاني على 9 منها.
درست 9 سلالات من قرع الكوسا pepo Cucurbita. L خـلال موسـمي النمـو 2007 و 2008، شملت هذه الدراسة أهم الصفات المورفولوجية و الإنتاجية و بعض الأطوار الفينولوجيـة للنبـات؛ و ذلـك بهدف تقييم صفات كل سلالة و تحديد الصفات الاقتصادية المهمة لكل منها للاستف ادة منهـا فـي برنـامج تحسين موجه لإنتاج هجن متميزة بإنتاجية مرتفعة و نوعية عالية. أظهرت الدراسة وجود تباينات وراثية واضحة فيما بينها في العديد من الصفات الاقتصادية المهمة مثل (عدد الثمار علـى النبـات، نـسبة الأزهار المؤنثة %، إنتاجية النبات الواحد، طول الساق و عدد العقد حتى الزهرة المؤنثة الأولـى) و أن هذه السلالات تعد قاعدة وراثية ملائمة لبرنامج تهجين. كما أظهرت دراسة العلاقات الارتباطية للـصفات المدروسة وجود علاقة إيجابية قوية بين صفة إنتاجية النبات و كل من صـفة نـسبة الأزهـار المؤنثـة %(**871.0=r) و عدد الثمار على النبات (**976.0=r )، في حين كانت قيمة معامل الارتبـاط سـلبية متوسطة مع كل طول السلامية (447.0=- r) و عدد العقد حتى أول زهرة مؤنثة (494.0=- r) . بتطبيـق التحليل العنقودي قسمت السلالات المدروسة إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى سبع سلالات فـي حين ضمت المجموعة الثانية سلالتين فقط.
حددت في هذا البحث الصفات العامة لأوراق و أزهار نبات إكليل الجبل الذي ينمو في سورية. و قد تبين أن هناك نوعين: نوع ذو أزهار بنفسجية و آخر ذو أزهار بيض، جرت بينهما مقارنة من الناحية الشكلية، و كانت النتائج متوافقة مع ما ذكر في المراجع… كما درِست الفرو ق بين هذين النوعين. و قد تناولنا العقار أيضًا من الناحية الكيميائية، و حددت نسبة الزيت الطيار فيه، كما درِس هذا الزيت بالتفصيل و عويرت مكوناته المختلفة و عقِدت مقارنة بين هذين النوعين من الناحية الكيميائية، وُ فسرت الفروق في الصفات الحسية للزيت الطيار و التي تبين أنها تعود إلى فروق في تركيبه. و قد وصِفت الشروط اللازمة لزراعة النبات. و أخيرًا ذكرت أهم طريقة لغشه أو استبدال أوراق نبات الجعدة بأوراقه. و درس تركيب زيت نبات الجِعدة الطيار، و تبين أنه مختلف عن تركيب زيت إكليل الجبل، لذا لا يمكن استعمال هذه الأوراق كبديل لأوراق نبات إكليل الجبل.