بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أصبحت الهوائيات في الوقت الحاضر حاجة أساسية لا غنى عنها و خصوصاً في مجال الشبكات اللاسلكية, و تطورت في العقود القليلة الماضية بشكل كبير جداً من حيث الربح و الممانعة و عرض الحزمة و عرض المجال الترددي و شكل المخطط الاشعاعي و غير ذلك بما يتناسب مع المتط لبات الجديدة و المتزايدة. تم الاهتمام في هذا بدراسة هوائي عريض الحزمة حيث يكون هذا الهوائي مهماً جداً في الأنظمة التي تعمل على مجموعة من الترددات و ليس على تردد ثابت حيث ان الهوائيات التقليدية التي يتم تصميمها على تردد محدد تتغير استجابتها بشكل ملحوظ اذا ما استخدمت على مجال ترددي عريض حول التردد المصممة لأجله. تم في هذا البحث تصميم الهوائي LPDA (Log periodic Dipole Array) عريض الحزمة و دراسة سلوكه على مجال ترددي عريض و مقارنته بالهوائي المرجعي للهوائيات السلكية و هو هوائي نصف طول الموجة و تم التركيز على دراسة تأثير تغير التردد على شكل المخطط الاشعاعي للهوائي و عرض حزمة الاشعاع عند مستوي نصف الاستطاعة و على نسبة الأمام الى الخلف (F-B).
يستخدم العاكس القطعي المكافئ في الأنظمة الصوتية الموجهة، و ذلك بهدف الحصول على التوجيهية، إضافة إلى زيادة الربح في الإرسال و الاستقبال. لذلك فقد تم إجراء دراسة نظرية لتوصيف العوامل التي تؤثر على ربح الطبق القطعي المكافئ في المجال الصوتي، كما تم ال حصول تجريبياً على علاقة الربح بالتردد باستخدام طبق قطعي مكافئ ذي فتحة إهليليجية، إضافة لتحليل العوامل التي أدت إلى انحراف العلاقة التجريبية عن العلاقة النظرية.
يجري عادة استخدام طبق صوتي عاكس مع مجهار أو ميكروفون متموضع في محرقه في الأنظمة الصوتية الموجية و ذلك بهدف تحديد الاتجاه الذي يتم فيه إرسال أو استقبال الموجة الصوتية إضافة إلى تحسين الربح في الإرسال أو الاستقبال الصوتي. نظرًا للميزات الهامة التي ي تمتع بها الطبق القطعي المكافئ ذو الفتحة الإهليلجية، و بسبب عدم وجود علاقة تربط بين بارامترات هذا الطبق و العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على الإرسال أو الاستقبال الصوتي، فقد تم العمل على إيجاد هذه العلاقة و ذلك من خلال إجراء دراسة نظرية و تجريبية تربط بين مختلف هذه المعاملات بهدف الاستخدام الأمثل لهذه الأطباق في الأنظمة الصوتية الموجهة.
تم في هذا البحث تصميم مصفوف هوائي خطي منتظم المسافات و غير منتظم التغذية بطريقة " دولف – تشيبيشيف " , حيث ندرس طريقة التصميم باستخدام مصفوفتين هوائيتين إحداهما ذات عدد عناصر فردي و الثانية بعدد زوجي من العناصر و ذلك عند قيمتين مختلفتين لنسبة الوريقة الإشعاعية الرئيسة إلى الثانوية ، و عند مسافات بينية مختلفة ، تم حساب معاملات التغذية مع رسم المخطط الإشعاعي لكل حالة ، إضافةً إلى حساب زاوية فتحة الإشعاع عند سوية نصف الاستطاعة و الاتجاهية الموافقة، و رسم منحنى توسيع عرض الحزمة بتابعية نسبة الوريقة الإشعاعية الرئيسة إلى الثانوية و منحنى الاتجاهية بتابعية طول المصفوف.