بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
جمعت 30 عينة ماء و 45 عينة أسماك مصابة (نوع كارب أو شبوط) من مزرعة سمكية مائية عذبة (سد 16 تشرين- اللاذقية) و حللت جرثومياً. أظهر الفحص العياني للأسماك المصابة وجود آفات جلديـة نزفية مع بقع بلون بني أو أحمر على كامل جلدها. عزل ما مجموعه 64 سلالة لل أيروموناس. توزعـت عزلات الأيروموناس كما يأتي: النـوع hydrophila Aeromonas) 34 ,53 ،(%النـوع caviae. A تعد، إجمالاً%). 8 ,5) الأيروموناس من محددة غير و أنواع %) 14 ,9) A. sobria النوع%)، 25 ,16) أفراد الأيروموناس عوامل ممرضة انتهازية تسبب التهاب معدة و أمعاء و عدوات أخرى في البشر. أجريت اختبارات التحسس للصادات الحيوية على كل السلالات المعزولة مـن أنـواع الأيرومونـاس باسـتخدام عشرين صاداً حيوياً بوساطة طريقة الانتشار من القرص.
عزلت 54 عزلة من الجراثيم المترافقة مع إنتانات الأذن لدى المرضى المـراجعين و المقيمـين فـي المستشفى الوطني بالقامشلي و مقاومتها للصادات الحيوية بين 01 /08 /2008 - 1/10 /2009 ،و كانت الزائفــة الزنجاريــة aeruginosa Pseudomonas الأكثــر ظهــوراً، ثــ م العنقوديــة المذهبــة aureus Staphylococcus ، و تبين أن النسبة المئوية للإنتانات الأذنية في الإناث (5.55) % أعلى مما هي عليه عند الذكور (4.44) % في حين كانت 10.48 % في الفئة العمرية الأولى (1 – 15 سنة)، و هي أعلى مما هي عليه في الفئة العمرية الثانية (15 – 30 سنة) حيـث بلغـت 37.31 ،% و كانـت النـسبة المئوية للإنتانات الأذنية 5.23 % في الفئة العمرية الثالثة (30 – 60 سنة). أبدت أجناس الجراثيم المعزولة جميعها حساسية عالية تجاه الإيميبينيم (100) % و أبـدت الزائفـة و الكليبسيلا و المتقلبات و الإنتيروباكتر حساسية عاليـة تجـاه السيبروفلوكـساسين و الليفوفلوكـساسين (85 ) % أما حساسية العنقودية المذهبة تجاه هذين الصادين فكانت 58 % فضلاً عن أن غالبية الجراثيم المعزولة أبدت حساسية متوسطة تجاه الجنتاميسين و الأميكاسين و التوبراميسين و سيفالوسبورينات الجيل الأول و الثاني و الثالث مثل السيفتازيديم، و السيفاكلور، و السيفوتاكسيم. بينما أبدت غالبية العزلات مقاومة عالية تجـاه الـصادات الآتيـة: الأموكسيـسيلين و الأمبيـسيلين و البنسيلين و الأوكساسيلين، و السلفاميثوكسازول و الإرثروميسين و الفانكوميسين و التتراسيكلين.
تم اختبار الأبوين ٢٢٩١ Tadmor, WI من الشعير، الواسعي الانتشار في زراعتهما في مناطق البحر الأبيض المتوسط، مقارنة مع مجموعة السلالات المفرقة الأوربية للبياض الدقيقي، ضد عزلات فطرية. استخدم لهذا الإختبار ست عزلات معزولة مخبريًا بطريقة البوغة الواحدة،  جمعت أربع منها من على الأصناف السورية و عزلتان من على الأصناف الدانمركية، حيث استخدمت هذه العزلات في غربلة مستويات المقاومة المختلفة.
اشتملت الدراسة على مقارنة حساسية خمسة أصناف من الحنطة و هي ايراتوم و العز و ربيعة و أكساد و أم ربيع للإصابة بخنفساء الخابرا من خلال مقارنة الكثافة العددية لأطوار الحشرة و معدل تكاثر المجتمع و الفقد في نسبة الإنبات على الأصناف الخمسة و عند مستويين م ن الإصابة 2 زوج و 4 أزواج/ 100 غم من الحبوب و لأربع فترات خزن 3 و 6 و 9 و 12 شهرًا ضمن ظروف الخزن الطبيعية. أظهرت النتائج وجود فروقات معنوية بين الأصناف، و كان الصنف ايراتوم أكثر الأصناف حساسية للإصابة، حيث كان المجموع الكلي لعدد الأطوار و معدل تكاثر المجتمع و الفقد في نسبة الإنبات على التوالي 2868.08 فردًا، 77.61 فردًا/شهر و 65.82 % في حين كان الصنف أكساد اقلها حساسية حيث كانت القيم 1004.91 فرد و 23.88 فردًا/شهر و 47.49 % على التوالي. و كان لمستوى الإصابة و فترة الخزن تأثير معنوي في الكثافة العددية لأطوار الحشرة و معدل تكاثر المجتمع و الفقد في نسبة الإنبات.
يعد الليبتين ( متعدد ببتيد تفرزه الخلايا الشحمية بشكل أساسي ) من الهرمونـات المثبطـة للشهية عن طريق إحداث إشارات كيميائية بعد ارتباطه بمستقبلاته النوعية في منطقة تحت الوطاء (Hypothalamus) . تتجلى هـذه الإشـارات بتبـدلات فـي تراكيـز البروتينـات Ph ospho Signal Transducer and Activator of Transcription) P.STAT3) و Phospho Mitogen-Activated Protein Kinase) PMAPK) تحت الوطائية و التي يمكن أن تتثبط بدورها بواسطة كابحـات الليبتـين SCSO3 ) Cytokin of Suppressor PhosphoTyrosine Phosphatase 1 B) PTP1B Signaling) بطريقة التلقيم الراجع الذي ينتج عنه تناسق و توازن في أثر الليبتين في التنظيم و الاستتباب الطـاقي فـي الجسم. و على الرغم من ذلك هناك حالات يحدث فيها خلل في هذه الإشارات. مما يؤدي إلى البدانة على الرغم من ارتفاع تركيز الليبتين المصلي لديها، مما يشير إلى وجـود مقاومـة لليبتين.
تم تحليل 73 عينة مياه شرب من شبكة التوزيع العام في مدينة اللاذقية بهدف الكشف عن الجراثيم غيريات التغذية و دراسة مقاومتها للكلورين و للصادات الحيوية. اختبرت حساسية الجراثيم المعزولة تجاه عشرة صادات حيوية بطريقة التمديد في الآغار (طريقة MIC) و الصادا ت الحيويـة المـستخدمة هـي: امبيسيللين، كلورامفينيكول، تتراسكلين، اميكاسـين، سيبروفلوكـساسين، سيفوتاكـسيم، جينتاميـسين، اريثرومايسين، بيبراسيللين/ تازوباكتام، سيفالوتين. تم عزل 133 سلالة جرثومية توزعت على الأجناس الجرثوميـة الآتيـة: زوائـف, ايرومونـاس, اسينيتوباكتر، كروموباكتر، فلافوباكتر، ميتيلوباكتر. ترواح محتوى العينات من الكلورين المتبقـي بـين 1.0 ملغ/ل و 8.3 ملغ/ل. أظهر القسم الأعظم من الجراثيم المعزولة مقاومة مختبرية للكلورين بالإضـافة إلى مقاومة مرتفعة للصادات الحيوية المستخدمة.
دراسة استعادية لنتائج زروع الدم الإيجابية لجميع المرضى المقبولين في شعبة الوليد و الخديج في مشفى أطفال جامعة دمشق خلال الأعوام 2002 و 2003 و 2004 بهدف التعرف على الجراثيم المسببة لخمج الدم في شعبتنا و معرفة مقاومتها للصادات و بيان مدى الحاجة إلى ت غيير التغطية البدئية المستخدمة (أميكاسين+سيفوتاكسيم) للخمج المكتسب من خارج المشفى و (اميكاسين+ سيفتازيديم+تايكوبلانين) للخمج المكتسب من المشفى. تمت مراجعة أضابير المرضى و دفاتر زرع الدم في مخبر المشفى للحصول على نتائج زروع الدم و على نتائج التحسس الجرثومي للصادات حيث جمعت المعلومات و استخلصت النتائج و قورنت النسب بحساب كأي مربع.
جمعت 294 عينة من الحليب البقري الخام غير المبستر، و تشكيلة من المنتجات اللبنية (جبنة قاسية، و حلاوة بالجبن، و جبنة بالقشطة، و قشطة) بدءاً من الأسواق المحلية في مدينة اللاذقية، بالإضافة إلى 44 عينة من ماء التحضير (ماء نقي صالح للشرب جمع قبل أن يستخد م في تحضير الجبنة القاسية) و مـاء الحفظ (ماء عكر جمع من علب حفظ الجبنة القاسية)، حلِّلت العينات للتحري و الكشف عن وجـود coli.E O157:H7.