بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذ البحث في مشتل جامعة تشرين على الهجين Nancy F1 من الكوسا في العروة الربيعية للموسم الزراعي 2013 لدراسة أثر التغطية الأرضية و الأنفاق المنخفضة في الإنتاج المبكر لمحصول الكوسا. شملت الدراسة أربع معاملات تجريبية مكونة من : شاهد (بدون تغطية )، و ثلا ث معاملات تغطية تضمنت تغطية أرضية بالبلاستيك الأسود ، و تغطية أرضية بالبلاستيك الأسود + نفق بلاستيكي منخفض ، و نفق بلاستيكي منخفض من دون تغطية أرضية. اعتمد تصميم العشوائية الكاملة بثلاثة مكررات للمعاملة الواحدة ، و بمعدل 10 نباتات في المكرر. أظهرت النتائج أن التغطية بالأنفاق البلاستيكية المنخفضة تفوقت على باقي المعاملات و أدت إلى زيادة واضحة في عدد الأزهار المؤنثة ، نسبة الأزهار المؤنثة /الكلية ، عدد الثمار على النبات، إنتاج النبات و إنتاجية وحدة المساحة. كما أشارت النتائج إلى وجود علاقة ارتباط إيجابية قوية بين إنتاج النبات و كل من عدد الأزهار المؤنثة (r=0.999)، و عدد الثمار على النبات (r=0.999)، و نسبة الأزهار المؤنثة / الكلية (r=0.990)، و عدد الأزهار الكلية (r=0.995)، بينما كانت العلاقة سلبية مع عدد الأزهار المذكرة (r=-0.954).
أجريت الدراسة في حقل الخضر التابع لقسم البستنة و هندسة الحدائق، كلية الزراعة و الغابات، جامعة الموصل، في ربيع الموسمين الزراعيين (2007 و 2008) لمعرفة تأثير معدلات التسميد الآزوتي و مواعيد إضافته في نمو نبات قرع الكوسا و إزهاره و إنتاجيته (.L pepo C ucurbita) في محافظة نينـوى. أوضحت النتائج أن إضافة السماد الآزوتي في مرحلة عقد الثمار أدت إلى زيادة معنوية في عدد الأوراق/ نبات، و المساحة الورقية، و طول النبات، و وزن النبات الرطب، في حين لم يكن لمواعيد إضـافة الـسماد تأثير معنوي في إنتاجية وحدة المساحة. كما أدت إضافة السماد الآزوتي بمعدل (320 كغ N /هكتار) إلى زيادة معنوية في صفات النمو و إنتاجية وحدة المساحة . و من جهة أخرى أظهرت دراسة العلاقة المتبادلة أن إضافة السماد الآزوتي بمعدل 320 كغ N/هكتار في مرحلة عقد الثمار أعطت أعلى إنتاج محصولي.
درست 9 سلالات من قرع الكوسا pepo Cucurbita. L خـلال موسـمي النمـو 2007 و 2008، شملت هذه الدراسة أهم الصفات المورفولوجية و الإنتاجية و بعض الأطوار الفينولوجيـة للنبـات؛ و ذلـك بهدف تقييم صفات كل سلالة و تحديد الصفات الاقتصادية المهمة لكل منها للاستف ادة منهـا فـي برنـامج تحسين موجه لإنتاج هجن متميزة بإنتاجية مرتفعة و نوعية عالية. أظهرت الدراسة وجود تباينات وراثية واضحة فيما بينها في العديد من الصفات الاقتصادية المهمة مثل (عدد الثمار علـى النبـات، نـسبة الأزهار المؤنثة %، إنتاجية النبات الواحد، طول الساق و عدد العقد حتى الزهرة المؤنثة الأولـى) و أن هذه السلالات تعد قاعدة وراثية ملائمة لبرنامج تهجين. كما أظهرت دراسة العلاقات الارتباطية للـصفات المدروسة وجود علاقة إيجابية قوية بين صفة إنتاجية النبات و كل من صـفة نـسبة الأزهـار المؤنثـة %(**871.0=r) و عدد الثمار على النبات (**976.0=r )، في حين كانت قيمة معامل الارتبـاط سـلبية متوسطة مع كل طول السلامية (447.0=- r) و عدد العقد حتى أول زهرة مؤنثة (494.0=- r) . بتطبيـق التحليل العنقودي قسمت السلالات المدروسة إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى سبع سلالات فـي حين ضمت المجموعة الثانية سلالتين فقط.