بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى دراسة التغيرات الفصلية لمجتمعات الأكاروسات العنكبوتية و الأكاروس المفترس Typhlodromus athiasae Porath and Swirski على صنفي التفاح غولدن و ريد ديليشز في بساتين التفاح في منطقتي المخرم و القصير خلال الفترة الواقعة بين بداية شهر أيار لعام 2013 و نهاية شهر تشرين الأول 2014. بيّنت النتائج أن أعلى كثافة تصل إليها الأكاروسات العنكبوتية في مرحلتين أساسيتين في أوائل و منتصف الصيف, أما بالنسبة للمفترس Typhlodromus athiasae فبدأ نشاطه مع بداية نشاط الفريسة في شهر أيار و كانت ذروة أعداده في تموز. كانت الكثافة المتوسطة للأكاروس المفترس و الأكاروسات العنكبوتية أعلى بشكل معنوي على الصنف ريد ديليشز بالمقارنة مع الصنف غولدن و كان تواجدها في منطقة القصير أعلى بالمقارنة في منطقة المخرم مع وجود فروق معنوية. كما لوحظ أيضاً تواجد المفترس على بعض النباتات الطبيعية المتواجدة داخل أو حول هذه البساتين.
درست المؤشرات الحيوية و الحياتية للأكاروس الأحمر ذي البقعتين Tetranychus urticae (Koch) عند حرارة 1±25 Cº ، و رطوبة 5±65%، و 8:16 ساعة إضاءة/ظلام، و على أوراق صنفين من التفاح ( غولدن, ستاركنغ ديليشز ). كان معدل الزيادة الفعلية rm لإناث T.urticae على أوراق الصنف ستاركنغ أعلى مقارنة مع الصنف غولدن (0.30 و 0.27 أنثى/أنثى/يوماً على التوالي), في حين كانت مدة زمن الجيل (T)، و المدة اللازمة لتضاعف أعداد مجتمع الأكاروس (DT) على الصنف ستاركنغ أقل منه على الصنف غولدن (13.77, 2.3 و 14.54, 2.55 يوماً على التوالي)، استغرق التطور من البيضة إلى الأنثى البالغة على الصنف غولدن مدة زمنية أطول بالمقارنة مع الصنف ستاركنغ, (13.32 ±1.15 و 12.22±1.13 يوم على التوالي). كان معدل الخصوبة الكلية، و طول عمر البالغة على الصنف غولدن أقل منه على الصنف ستاركنغ (83.11±8.91 ، و 101.62±15.48 بيضة/أنثى على التوالي)، و (15.33 ±1.35 و 17.14±1.07 يوماً على التوالي). يمكن أن تعزى هذه الاختلافات على صنفي التفاح إلى المحتوى الكيميائي، و نوعية الغذاء، و طبيعة النسيج الورقي للعائل النباتي، و هذه المواصفات يمكن أن تؤثر في معدل وضع البيض و التطور، و من ثَمّ كان الصنف ستاركنغ أكثر ملائمة لتطور الأكاروس الأحمر ذي البقعتين و تكاثره، مقارنة مع الصنف غولدن.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها