بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف هذا البحث إلى تحليل أراء الطلاب لبعض خواص الخدمة المقدمة في الجامعات الحكومية السورية و بخاصة في الكليات التطبيقية- مثال كلية الاقتصاد في جامعة حلب. لقد تمت دراسة عنصري الملموسية و الأفراد من خلال قياس المقومات المادية و الأكاديمية. حيث تم قيا س المقومات المادية من خلال تقييم كل من العناصر الآتية: خدمات مكتبة الكلية، و الرعاية الطبية، و الخدمات المرافقة. أما المقومات الأكاديمية فتم قياسها من خلال أعضاء الهيئة التعليمية، و أساليب التدريس، و الكتب المقررة. و من أجل تحقيق أهداف هذه الدراسة تم توزيع استبانة على مجموعة مؤلفة من 100 طالب و طالبة من طلاب كلية الاقتصاد في جامعة حلب, و كان منها 82 استبانة صالحة للتحليل الإحصائي. و كان من أهم نتائج هذا البحث: أن أغلب آراء الطلبة فيما يتعلق بالمقومات المادية و الأكاديمية كانت قريبة إلى غير الموافق أو الحياد في درجة توفر المكونات الأساسية لهذين المتغيرين.
هدف البحث إلى تعرف مستوى تطبيق المعايير الأخلاقية لمهنة التدريس الجامعي من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية. و تعرف الفروق في إجابات أعضاء الهيئة التدريسية على استبانة مستوى تطبيق المعايير الأخلاقية تبعاً للمتغيرات الآتية: (الجنس، و الرتبة الأكاديمية، و سنوات الخبرة، و الكلية). و اعتمدت الباحثة على المنهج الوصفي التحليلي، و شملت عينة البحث (154) عضو هيئة تعليمية في جامعة تشرين للعام الدراسي 2014/2015، و جرى تطبيق استبانة مكوَّنة من أربعة مجالات هي: (الأداء المهني، العلاقة مع الطلبة، العلاقة مع المجتمع، العلاقة مع الزملاء) معدة من قبل الباحثة. و من أبرز نتائج البحث: وجود مستوى متوسط لدى أعضاء الهيئة التدريسية في تطبيق المعايير الأخلاقية في مهنة التدريس الجامعي، و عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات إجابات أعضاء الهيئة التدريسية على استبانة مستوى تطبيق المعايير الأخلاقية لمهنة التدريس الجامعي تبعاً لمتغيرات الآتية (الجنس، الرتبة الأكاديمية، الخبرة). و وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات إجابات أعضاء الهيئة التدريسية على استبانة تطبيق المعايير الأخلاقية تبعاً لمتغير الكلية لصالح أعضاء الهيئة التدريسية في الكليات العلمية.
هدفت الدراسة إلى تعرف مستوى الأداء الوظيفي لأعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات الأردنية الرسمية من وجهة نظر رؤساء الأقسام فيها. و قام الباحث بتطوير استبانة الدراسة، ثم طبقت على عينة مكونة من (77) رئيس قسم أكاديمي تم اختيارهم بالطريقة العشوائية ال بسيطة، و للإجابة عن أسئلة الدراسة تم حساب المتوسطات الحسابية، و الانحرافات المعيارية، و اختبار (ت)، و تحلـيل التباين الأحـادي، و اختبار شيفيه. و بينت نتائج الدراسة أن مستوى الأداء الوظيفي لأعضاء الهيئات التدريسية كانت مرتفعة، إذ بلغت (78.3) درجة من (5) درجات، و دلَّت النتائج على عدم وجود فروق ذات دلالة تعود للمتغيرات. و أوصى الباحث بأن تقوم الجامعات بتعزيز الأداء الوظيفي لأعضاء الهيئات التدريسية فيها، و أن تتعرف إلى حاجاتهم و رغباتهم لتحقيق الممكن منها و إشباعها، و أن توفر نظام حوافز تشجيعية، مادية و معنوية، لما لها من أثر إيجابي في المحافظة على مستوى الأداء الوظيفي المرتفع.
هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن معوقات استخدام التعّلم الإلكتروني من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة البلقاء التطبيقية، و تعرف أثر التخصص في هذه (ICDL) الأكاديمي، و الحصول على الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب المعوقات. و لتحقيق ذلك اتبعت الدرا سة المنهج الوصفي التحليلي، حيث تم تطوير استبانة مكونة من ( 24 ) بنداً بعد التحقق من صدقها و ثباتها، و قد تم توزيعها على عينة الدراسة المكونة من ( 96 ) عضواً من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية إربد الجامعية، و كلية الحصن الجامعية.
هدف البحث إلى تعرف درجة التزام طلبة الدراسات العليا في جامعة تشرين بأخلاقيات البحث العلمي من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية، و تعرف الفروق بين متوسطات تقديرات أفراد عينة البحث حول درجة التزام طلبة الدراسات العليا بأخلاقيات البحث العلمي تبعاً لمتغيرا ت أعضاء الهيئة التدريسية (الكلية، المرتبة العلمية، عدد سنوات الخبرة). و لتحقيق أهداف البحث طبقت استبانة، لهذا الغرض مؤلفة من (50) عبارة، موزعة إلى خمسة مجالات، هي (الأصالة و الابتكار، الموضوعية، الأمانة العلمية، احترام الشخصية الإنسانية، التواضع العلمي). طُبق البحث خلال العام الدراسي 2015/2016، على عينة مؤلفة من (268) عضو هيئة تدريس في جامعة تشرين، بعد التأكد من صدقها و ثباتها.
هدف البحث الحالي و عنوانه "معوقات البحث العلمي في كليات التربية من وجهة نظر أعضاء الهيئة التدريسية (دراسة ميدانية – كلية التربية بصلالة أنموذجاً)، إلى تقصي المعوقات التي تواجه أعضاء الهيئة التدريسية في كلية التربية بصلالة و تحول دون إنجازهم لأبحاث علمية و انخراطهم بالبحث العلمي، و سبل التغلب على هذه المعوقات و تذليلها. و قد اعتمد الباحثان على استبيان مبدئي استطلاعي، رصد أهم المعوقات التي تواجه أعضاء الهيئة التدريسية في ميدان البحث العلمي، و تحديد محاورها بغية تصنيف هذه المعوقات، حيث تم تصنيف المعوقات بالمحاور التالية: المعوقات المادية، و المعوقات الإدارية و المعوقات الذاتية.
هدفت الدراسة إلى تعرف آراء أعضاء الهيئة التدريسية في كلية التربية بجامعة البعث في واقع استخدام التعلم الجوال في العملية التعليمية و صعوبات تطبيقه, لذا تم إعداد استبانة طُبقت على عينة عشوائية من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية التربية بجامعة البعث و البالغ عددهم ( 23 ) عضواً.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع إدارة الجودة الشاملة في كلية الآداب و العلوم الإنسانية في جامعة البعث و الى التعرف على العلاقة بين المتغيرات الديموغرافية و الوظيفية لأفراد العينة و مبادئ إدارة الجودة الشاملة. و استخدمت الدراسة المنهج المسح ال ميداني، و أعد الباحث استبانة تضم ست مجالات هي (التحسين المستمر، مشاركة العاملين، التدريب و التعليم، التحسين المستمر، فرق العمل، رضا المستفيد).
هدف البحث إلى التعرف إلى واقع تطبيق مفهوم إدارة الجودة الشاملة بكلية الآداب - جامعة دمشق و معرفة مدى تأثير متغيرات البحث (المرتبة العلمية, سنوات الخبرة, النوع) في واقع تطبيق إدارة الجودة الشاملة.
هدف البحث إلى التعرف إلى واقع تطبيق مفهوم إدارة الجودة الشاملة بكلية الآداب - جامعة دمشق و معرفة مدى تأثير متغيرات البحث ( المرتبة العلمية, سنوات الخبرة, النوع) في واقع تطبيق إدارة الجودة الشاملة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها