بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى معرفة مستوى القيادة التحويلية، و الالتزام التنظيمي، و الفاعلية التنظيمية في الشركة العامة لكهرباء دمشق، و تقصي العلاقة بين القيادة التحويلية و الالتزام التنظيمي، و تحديد أثرهما في الفاعلية التنظيمية من وجهة نظر العاملين فيها. و في سبيل تحقيق ذلك استُخدم المنهج الارتباطي، و صممت استبانه لجمع البيانات تكونت من (45) فقرة، وزعت (82) استبانة، استرداد منها (51) استبانة صالحة للتحليل الإحصائي. بينت النتائج أن القيادة التحويلية درجتها مرتفعة، حيث بلغ متوسطها الحسابي (4.696). و أن مستوى الالتزام التنظيمي للعاملين متوسط حيث بلغ متوسطه الحسابي (3.50). و المتوسط الحسابي للفاعلية التنظيمية (3.48) و يدل على درجة متوسطة. أشارت النتائج أيضاً أن هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين القيادة التحويلية و الالتزام التنظيمي، كما تبين أن هناك أثر ذو دلالة إحصائية لكل منهما في الفاعلية التنظيمية. أوصى الباحث بتعزيز ممارسة القيادة التحويلية في الشركة المدروسة لما لها من دور في خلق الالتزام التنظيمي لدى العاملين، و ذلك من أجل زيادة الفاعلية التنظيمية للشركة، الأمر الذي يمكن أن يرفع مستوى أداءها الاقتصادي و الاجتماعي.
هدفت هذه الدّراسة إلى التّعرف على تأثير إدارة المسار الوظيفي و مجموعة من المتغيّرات الديموغرافية على الالتزام التّنظيمي للعاملين في عدد من الشّركات الصّناعيّة في السّاحل السّوري، حيث اتبع الباحث المنهج الوصفي الّذي يناسب طبيعة البحث، و تمّ الاعتماد ع لى عيّنة ميسّرة تتألف من (100) عامل في الشّركات المذكورة، و تم تحليل البيانات و اختبار الفرضيّات باستخدام البرنامج الحاسوبي SPSS الإصدار 20. توصّلت هذه الدّراسة إلى مجموعة من النّتائج أهمّها: وجود علاقة ارتباط طرديّة و ضعيفة بين إدارة المسار الوظيفي و الالتزام التّنظيمي في الشّركات محل الدّراسة، حيث أظهرت هذه الدّراسة وجود علاقة ارتباط طرديّة و ضعيفة بين (التّرقية، و الإثراء الوظيفي، و التّدريب) و الالتزام التّنظيمي، كما أظهرت هذه الدّراسة عدم وجود فروق جوهرية بين إجابات أفراد العينة حسب الجنس و العمر، أي لايوجد فروق بين إجابات الذّكور و الإناث، كما لايوجد فروق بين إجابات أفراد العينة حسب الشّرائح العمريّة.
هدف البحث إلى تعرّف العلاقة بين الالتزام التنظيمي و الاستغراق الوظيفي لدى العاملين في مديرية التربية في مدينة حمص، و الى الكشف عن مستوى كلٍّ منهما، و فيما إذا كانت هناك فروق بين متوسطات استجابات عينة البحث تعزى إلى متغيري المؤهل العلمي و سنوات الخ برة، و لتحقيق هدف الدراسة فقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي ، و استخدمت الاستبانة كأداة لجمع البيانات، و طبِّقت الدراسة على عينة عشوائية من العاملين في مديرية التربية في مدينة حمص و البالغ عددهم ( 150 ) و بنسبة 25 % من المجتمع الأصلي.
تناقش هذه الدراسة مفهوم جودة حياة العمل و الالتزام التنظيمي للعاملين من خلال عرض إطار نظري للمفهومين و اهم الدراسات المستندة حول العلاقة بينهما بالإضافة إلى تعزيز الدراسة النظرية بدراسات ميدانية على مركز خدمة المواطن في محافظة دمشق . و هدفت الدراسة إلى معرفة مدى توفر أبعاد جودة حياة العمل في مركز خدمة المواطن لمحافظة دمشق و معرفة مستوى الالتزام التنظيمي و العلاقة بينهما . و من أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة وجود علاقة إيجابية و ذات دلالة إحصائية ما بين استخدام جودة حياة العمل و الالتزام التنظيمي و تختلف حسب عناصر كل منهما بنسب متفاوته.
يهدف هذا البحث إلى التعرف على مستوى الالتزام التنظيمي للعاملين في الشركة العامة لمرفأ طرطوس و علاقته بالأداء الوظيفي, تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي باستخدام الاستبانة كأداة لجمع المعلومات, و تم توزيع (70) استبانة و تحليلها, و كان من أهم النتائج و جود مستوى مرتفع نسبياً من الالتزام التنظيمي لدى العاملين في الشركة العامة في مرفأ طرطوس بمتوسط حسابي (3.62), و وجود مستوى مرتفع نسبياً من الأداء الوظيفي لدى العاملين في الشركة بمتوسط حسابي (3.65), كما بينت النتائج وجود علاقة ارتباط موجبة و طردية دالة إحصائياً عند مستوى معنوية (0.01) بين الالتزام التنظيمي و الأداء الوظيفي لدى العاملين في الشركة العامة لمرفأ طرطوس. أكدت نتائج البحث عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين آراء المبحوثين حول محاور الدراسة ( الالتزام التنظيمي و الأداء الوظيفي ) وفقا للمتغيرات الشخصية ( الجنس و الحالة الاجتماعية ), كما أوصى الباحث بضرورة وضع استراتيجية لتفعيل و تعزيز الالتزام في الشركة العامة لمرفأ طرطوس يشارك فيها جميع العاملين في الشركة, أيضاً وضع نظام معلن لتقييم أداء العاملين بصفة دورية و معرفة انتاجية كل موظف بما يحقق التوازن في توزيع مهام واجبات العمل .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها