بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف هذه الدراسة هو اختبار فعالية عملية التخثير الكهربائي الدفقي باستخدام أقطاب الحديد الكهربائية ذات الوصل الثنائي في إزالة الكروم ثلاثي التكافؤ Cr+ 3 من مياه الصرف التركيبية. اخُْتِبر تأثير كل من كثافة التيارالكهربائي (ضمن المجال من 2 و حتى 25 ميلي أمبير/سم 2)، و تركيز الكروم الأولي (ضمن المجال من 100 و حتى 250 مغ/ل)، و تركيز الالكتروليت الداعم (ضمن المجال من 0 و حتى 12 ميلي مول /ل Na2SO4)في كفاءة إزالة الكروم في خلية دفقية تحت التحريك؛ و ذلك بهدف تحديد أفضل الشروط التجريبية لهذه العملية. تشير النتائج إلى أن عملية التخثير الكهربائي هي عملية فعالة جدًا في إزالة الكروم Cr+ 3 من مياه الصرف التركيبية الحاوية على تركيز أولي من الكروم يصل حتى 250 مغ/ل؛ و ذلك عند اختيار أفضل الشروط التجريبية لهذه العملية. جرى الحصول على إزالة للكروم تفوق % 98.7 لدى استخدام كثافة تيار كهربائي قدرها 15 ميلي أمبير/ سم 2 حيث كان استهلاك الطاقة الكلي نحو 18.5 كيلو واط ساعي/م 3؛ و ذلك بعد 20 دقيقة من المعالجة. واخُْتِبر زمن 20 دقيقة من المعالجة بهدف جعل تركيز الحديد في المياه بعد المعالجة أقل من 4 مغ/ل. أجريت التجارب خلال مهمة البحث العلمي إلى تركيا في قسم الهندسة البيئية بجامعة الأناضول في المدة من نيسان إلى آب 2010.
تعد مشكلة شُح المياه العذبة من أهم العقبات التي تواجه استراتيجيات التطوير الزراعي و الصناعي عربياً و عالمياً، حيث يمتَّد وطننا العربي على مساحات واسعة جافة و شبه جافة، و يفتقر في معظمه إلى مصادر المياه العذبة، لذلك فقد أصبح اللجوء إلى خَيار إزالة ملو حة مياه البحر (التحلية) أمراً حتمياً لسد العجز المائي، خاصةً بوجود الشريط الساحلي الممتد على طول معظم البلدان العربية، فمياه البحر المحلاة تعد مصدراً متجدداً للمياه العذبة.
اختُبرتْ في هذا البحث فعالية عملية التخثير الكهربائي الدفقي، باستخدام أقطاب الحديد الكهربائية ذات الوصل الفردي، بهدف إزالة الكروم ثلاثي التكافؤ +3 Cr من مياه الصرف التركيبية. جرت دراسة تأثير كل من كثافة التيار الكهربائي (ضمن المجال من 2 و حتى 25 م يلي أمبير/سم 2) و تركيز الكروم الابتدائي (ضمن المجال من 50 و حتى 250 مغ/ل) في كفاءة إزالة الكروم في خلية دفقية مضطربة؛ و ذلك بهدف تحديد أفضل البارامترات التجريبية لهذه العملية.
الهدف من هذه الدراسة تقيم نجاح بتر اللب على الأسنان المؤقتة باستخدام كبريتات الحديد أو التخثير الكهربائي أو الليزر و مقارنة ذلك مع بتر اللب بالفورموكريزول. قسمت الأرحـاء الـ 48 إلى أربع مجموعات: مجموعة كبريتات الحديد = 13 ,مجموعة التخثير الكهربائي = 13 ، مجموعة الليزر = 12 ,مجموعة الفورموكريزول = 10 .الترميم النهـائي بحشـوات 3M s.s.c و تيجان .Fuji 11LC. لم تكن هناك فروق إحصائية هامة بين المجموعات الأربع, و كانت هناك علاقة بين درجة امتصاص الجذر و نمط النزف خلال عملية البتر. كشفت هذه الدراسة أن كَّلاً من كبريتات الحديد-التخثير الكهربائي-الليزر- هي بدائل جيـدة عن الفورموكريزول في عملية بتر اللب عند الأطفال.
تم في هذا البحث اختبار أداء عملية التخثير الكهربائي الدفقي باستخدام أقطاب الحديد الكهربائية ذات الوصل الفردي و المزدوج، بهدف إزالة الكروم ثلاثي التكافؤ Cr (III) من مياه الصرف التركيبية. كان استخدام كل من الوصل الفردي و المزدوج لعملية التخثير الكهربائ ي من أجل إزالة الكروم الثلاثي عمليةً ملائمةً. جرت دراسة تأثير كل من كثافة التيار الكهربائي (ضمن المجال من 2 و حتى 25 ميلي أمبير/سم2) و تركيز الكروم الابتدائي (ضمن المجال من 100 و حتى 250 مغ/ل) على كفاءة إزالة الكروم في خلية دفقية مضطربة من أجل كل من الوصلين الفردي و المزدوج. لوحظت إزالة شبه كاملة للكروم الثلاثي % 99.88 من مياه الصرف الحاوية على تركيز أولي للمعدن قدره 250 مغ/ل بعد 20 دقيقة من عمل المخثر الكهربائي في حالة الوصل المزدوج لدى استخدام كثافة تيار كهربائي قدرها 25 ميلي أمبير/ سم2 عند إضافة 4.5 ميلي مول /ل من داعم الالكتروليت مقابل إزالة قدرها % 89.58 لدى استخدام الوصل المفرد. و كان مصروف الطاقة خلال هذه العملية لنفس الشروط السابقة حوالي 47 كيلو واط ساعي/م3 للوصل المزدوج و حوالي 15.3 كيلو واط ساعي/م3 للوصل المفرد من أجل الحصول على نفس الفعالية السابقة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها