بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
جُمعت عينات من نبات القبّار Capparis spinosa من (6) مناطق توزعت في محافظتي حلب و اللاذقية. تمت دراسة التباينات باستخدام تقانة الـ AFLP بهدف تحديد الهوية الوراثية للطرز المدروسة باستخدام (3) بادئات أظهرت مكاثرة للـDNA ، و حُسب معامل الاختلاف و معامل ا لتنوّع الوراثي، و أنشئت شجرة القرابة الوراثية، و أُجري تحليل المكونات الأساسية (A.C.P.)، و حُسبت F– الإحصائية، فأظهرت هذه الدراسة النتائج التالية: - تأكيد وجود عدد معين من الألليلات (الحزم) التخصصية أو المميزة Discriminate خاصة بكل محافظة، - دلّ هذا على وجود عزل وراثي و تكاثري محدد وعائق للتدفق المورثي gene flow بين المحافظتين. - تميّزت اللاذقية بمعدّل تغايرية (0.486) أعلى بقليل من حلب (0.481)، و متوسط معامل التنوّع الوراثي على مستوى البادئات و الأفراد (0.677) في حلب أعلى بقليل من اللاذقية (0.653)، و مستوى المجتمعات المختلفة متقاربة جدا" (0.759) في حلب (0.760 ) في اللاذقية, يُفسّر ذلك وفق ظاهرتي الألليلات الصامتة و التخصصيّة التي تُعزى لحدوث الطفرة بالحذف، و أيضاً لتأثيرات اصطفائية مختلفة و لنظم التكاثر في المحافظتين. - أكبر قيمة للبعد الوراثي في حلب (0.381) بين (الضاحية و الشيخ سعيد)، و أكبر قيمة للبعد الوراثي في اللاذقية (0.38) بين (العمرونية و جبلة)، بينما أكبر قيمة تشابه (0.637) بين (الشيخ سعيد و تركمان بارح) في حلب، و (0.675) بين (وطى ديرزينون و جبلة) في اللاذقية، و تباين متدرج بين هذه القيم المحسوبة. - أظهرت دراسة F- الإحصائية تأثير عامل القرابة في بعض المجتمعات و برز ذلك أكثر أهمية و أكبر نسبياً في حلب منه في اللاذقية, يدّل ذلك على أن نظام التكاثر أكثر انغلاقاً في حلب و يُعزى للتكاثر عن طريق الجوار أو التلقيح الذاتي، و هذا ما أظهر تباينا" وراثيا عالياً بين مجتمعاتها بالمقارنة مع مجتمعات اللاذقية. - سمحت هذه الدراسة بتحديد بادئات يمكن استخدامها كمؤشرات جزيئية في برامج تحسين القبّار كنبات طبي و غذائي, و أظهرت هذه التقانة كفاءة عالية في دراسة علاقات القرابة بين المجتمعات في المحافظتين.
هدف البحث إلى تقييم التنوع الوراثي و دراسة درجة القرابة الوراثية بين 16 طـرازاً وراثيـاً مـن الشعير المزروع (L vulgare Hordeum) (أصناف معتمدة، سلالات جديدة) باستخدام مؤشرات SSR . استخدم 32 زوجاً من بادئات المقاطع القصيرة المتكررة SSR ،و تبين أن 5 م نها لم تعط تعددية شـكلية، بينما استخدم الـ 27 زوجاً المتبقية في تقييم التنوع الوراثي، و أنتجت ما مجموعه 126 قريناً أي بمعدل 66.4 قريناً لكل موقع وراثي. كما تراوحت عدد القرائن لكل موقع وراثي بين قرينين و 11 قريناً. أما قيمة معامل التعددية الشكلية (PIC) فقد تراوحت بين 21.0 و 88.0 .و كانت أكثر البادئات قدرة على التمييـز بين الطرز الوراثية هيscssr07970 ، scssr10148 ،Bmag0125 ،scssr03907 .أما قيمة التنـوع المورثي فقد راوحت بين 23.0 و 89.0 .و قد توزعت الطرز المدروسة في شجرة القرابة الوراثية التـي أنشئت اعتماداً على نتائج الـ SSR إلى ثلاثة عناقيد. وجدت أعلى درجة قرابة وراثية بين الـسلالة39 و السلالة 38 و قد أظهرت مؤشرات SSR قدرة عالية على التمييز بين الطـرز الوراثيـة المدروسـة مـن الشعير.
أجري البحث بهدف الكشف عن التباينات الشكلية و الجزيئية بين طرز البنج الـذهبي Hyoscyamus aureus البرية في جنوب سورية، جمعت البذور من سـتة مواقـع و عقّمـت وزرعـت فـي المختبـر (Vitro In) ، ثم وصفت النباتات النامية في الأنابيب شكلياً بدراسة عدد من الصفا ت. كما وصفت جزيئيـاً باستخدام تقنية التكرارات التتابعية البسيطة البينيـة Repeats Sequence Simple Inter) ISSR). أظهرت النتائج وجود فروق معنوية (p > 05.0) بين النباتات المدروسة باختلاف مواقع الجمـع، إذ راوح طول النبات بين 97.14 و 97.18 سم و تباين لون الساق بين الأحمر و الأخضر، كما تباينت كثافة الأوبـار بين المتوسطة و الكثيفة و شديدة الكثافة، و كانت هناك اختلافات كبيرة في أبعاد الأوراق و مساحتها، و راوح طول الجذر الرئيسي بين 09.6 و 37.8 سم. أظهر التوصيف الجزيئي أن العدد الكلي للحزم كان 56 حزمة منها 49 حزمة ذات تعددية شكلية (بنسبة 5.87 %) نتجت عن استخدام 11 مرئساً غير نـوعي. أظهـر التحليل العنقودي انفصال نباتات منطقة صلخد بمسافة وراثية قدرها 312.0 ،في حين توضـعت نباتـات باقي المواقع في عنقود رئيسي انقسم إلى تحت عنقودين، ضـم تحـت العنقـود الأول نباتـات القلمـون و الديماس بمسافة وراثية 032.0 ، و ضم تحت العنقود الثاني نباتات بصرى التي انفصلت عن نباتات سـد درعا و وادي الزيدي بمسافة وراثية 017.0 ، مما يعطي مؤشراً أولياً على ارتباط الصفات الوراثية لنباتات هذا النوع بتوزعها الجغرافي و البيئي.
يعد الماعز الشامي في سورية من العروق الزراعية المحلية المهمة، لما يملك من ميـزات إنتاجيـة و مواصفات تمكنه من الإنتاج و التناسل ضمن الظروف البيئية القاسية، لهذا فقد استخدم في برامج الخلـط التربوية مع الماعز الجبلي كمعطي لمورثات صفة إنتاج الحليب الجي دة. قُيم في هذا البحث التنوع الوراثي عند مجموعات من ذكور و إناث الماعز الشامي النقي باستخدام تقانة التكرارات الترادفية البسيطة البينيـة (ISSR) لعينات من دم هذه الحيوانات، و أشارت النتائج إلى وجود تنوع وراثـي بـين عينـات المـاعز المدروسة، و قد بلغت التعددية الشكلية 100%.
استخدمت تقانة الدنا المضخم عشوائياً (RAPD) لدراسة التنوع الوراثي لبعض طرز الرمان التـي بلغ عددها 11 طرازاً وراثياً جمعت من 3 مناطق رئيسية في شـرق الـيمن و وسـطه و شـماله (رداع، الحداء، صعدة) خلال العام 2004 م. تمت عمليه مكاثرة قطع الDNA و تضخيمها خلال التفاعل التسلسلي للبوليميراز (PCR) باسـتخدام 30 بادئة عشوائية أنتجت 1013 حزمة (شدفة) منها 118 أعطت تعددية شكلية 5.11 % و قد أوضحت النتائج أن الاختلاف الوراثي بين الطرز المستخدمة كان محدوداً حيث تراوحت درجه القرابة بينهـا مـن % 79 قدره بمتوسط % 96 -59 أظهر التحليل الإحصائي إمكانية تقسيم الطرز المدروسة إلى مجموعتين: الأولـى تضـم الطـرازين عرقبي و مليس في منطقه الحداء، أما المجموعة الثانية فتضم 9 طرز تنتمي إلى منـاطق صـعدة و رداع و الحداء. وجدت درجة عالية من القرابة الوراثية (90 – 96 %) بين طرز الرمـان خازمي، ليسي 1 ،ليسـي 2 ،طائفي، أحمر، بلدي في حين عدتْ بعض الطرز أصنافاً مستقلة نظراً لارتفاع درجه الاختلاف الوراثي بينها مثل طرازي الرمان عرقبي و مليس في منطقة الحداء بالإضافة إلى الطرز بحصم، صماطي، ليسـي 3 في منطقه صعدة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها