بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يتناول البحث الظواهر التراثيَّة في ديوان "تلويحة الأيدي المتعبة" للشاعر"ممدوح عدوان" التي استمدَّها من الموروث الديني، مـثـل استــدعاء شخصيَّة "علي بن أبي طالب"، و من الموروث التاريخي، مثل استدعاء شخصيَّة "صلاح الدين الأيُّوبي"، و من الموروث الأدبي، مثل استدعاء شخصيَّة "الحطيئة"، و "المتنبِّي" و غيرهم. و يبيِّن الباحث حضور التراث في شعر عدوان عن طريق الـتناص مع الـقـرآن الكريم، و مع الشعر، و يبيِّن تأثُّر لـغـة الديوان بلغة التراث، و يتناول أيضاً توظيف الشاعر للتراث في ديوانه المدروس، و يخلص إلى نتائج ذكرت في موضعها من البحث.
إنّ الهدف الرّئيسي لهذا البحث هو تطبيق التحليل العاملي في دراسة أهم العوامل الاقتصاديّة التي تؤثّر في عدد المشتغلين خلال الفترة 2000-2009 في سورية. بغية اقتراح إطار ممنهج لتركيبة متكاملة تشكّل نظام نموذج التحليل العاملي, الذي يمكن استخدامه بوصفه أداة دعم القرار في عمليّة تحليل سنوات التشغيل في سورية و مساعدة متخذ القرار في تحديد السّنوات التي تعاني من مشاكل حقيقيّة. إنّ عيّنة الدّراسة تحتوي على 17 متغيّر اقتصادي موزّعة خلال سنوات الدّراسة التي هي 10 سنوات خلال الفترة 2000-2009, تمّ استخدام تقنيّة التحليل المتعدّد المتغيّرات الذي يرتكز على (تحليل المركب الأساسي), بهدف استكشاف الخصائص الأساسيّة للسنوات من خلال المتغيّرات الاقتصاديّة المدروسة. و تمّ تقدير نماذج (التحليل التمايزي) بالاعتماد على تلك الخصائص المميّزة لتركيب النموذج FAMS. إنّ أهميّة نظام نموذج التحليل العاملي تأتي من خلال استخدامه في عمليّة تقسيم سنوات الدّراسة إلى مجموعتين, المجموعة الأولى و هي مجموعة سنوات التشغيل, و المجموعة الثّانيّة هي مجموعة سنوات انخفاض التشغيل, الأمر الذي يساعد في تحديد سياسة التشغيل الأفضل و التي تساعد في الحدّ من البطالة. كان من أهمّ نتائج الدراسة أنّه في حال أمكن تطبيق النموذج المقترح FAMS, خلال السنوات المعتمدة للدراسة, فإنّه من الممكن في هذه الحالة تحديد نقاط الضعف بحسب السنوات التي كان فيها عدد مشتغلين أقل من المتوسط العام المحسوب خلال الفترة.
هدفت الدراسة إلى تحديد درجة توافر متطلبات توظيف التخطيط الاستراتيجي في تطوير التوجيه التربوي في محافظتي حمص و حماه. و قد تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، و قد بلغت عينة الدراسة ( 84 ) موجهاً و موجهة تربوية. و تم بناء و تطوير أداة الدراسة و هي اس تبانة، و قد ضمت ( 47 ) فقرة موزعة على أربعة مجالات هي: امتلاك الموجه التربوي لمهارات التخطيط الاستراتيجي، وجود هيكل تنظيمي واضح و مناسب للتوجيه التربوي، توافر الإمكانات و التسهيلات اللازمة، وجود إدارة تعليمية تربوية عليا تؤمن بالتخطيط الاستراتيجي.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها