بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
لقد أدّت الثورة العلمية التكنولوجية المعاصرة المتمثّلة بشكل كبير في ثورة الحاسب والإنترنت إلى خلق بيئة عمل جديدة سمّيت ببيئة العمل الإلكترونية(E-Business)، التي بدورها أفرزت مصطلحات جديدة تتناسب وطبيعة تلك البيئة، كمصطلح الجودة الإلكترونية(E-Quality) ، الذي يشير إلى تطبيق مختلف مفاهيم الجودة المعروفة في بيئة إلكترونية أساسها الحاسب وشبكاته المختلفة. تتلخّص مشكلة هذا البحث بدراسة تصنيف مواقع الجامعات السورية على الإنترنت، وبدراسة أبعاد الجودة الإلكترونية فيها، والتحديات التي تحول دون رفع مستوى الجودة الإلكترونية لتلك المواقع. بناء عليه يهدف هذا البحثلمعرفة مدى تحقيق مواقع الجامعات السورية لأبعاد الجودة الإلكترونية، من خلال دراسة تطبيقية على مواقع تلك الجامعات، بما يسهم في تطويرها ورفع سويّتها من خلال تحقيقها الفعّال لعناصر الجودة الإلكترونية وأبعادها في بيئة الأعمال الإلكترونية السّورية. يظهر من نتائج هذا البحث وجود ضعف في أبعاد الجودة الإلكترونية لمواقع الجامعات السورية، والتي تتجلّى بضعف تصميم الموقع وانخفاض جودة البرمجية والمعلومات وكذلك ضعف في بُعْد تنوّع الخدمات وبُعْد الأخلاقيات الإلكترونية.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع تطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة في البرامج التدريبية في شركة نسيج اللاذقية، بالإضافة إلى التعرف على المشكلات التي تحول دون تطبيقها في الشركة. ولقد قامت الباحثة بإعداد استبيان وتوزيعها على عينة البحث التي بلغت (33 ) فرداً من المدرِّبين العاملين في الشركة، كما قامت بإجراء مقابلات مباشرة مع بعض المديرين، ومع بعض العاملين الذين تلقوا دورات تدريبية في الشركة. وتوصلت الباحثة إلى مجموعة من النتائج كان من أهمها: - تحتوي الشركة قسماً لإدارة الجودة والذي يعنى بجودة المنتج النهائي الذي يقدم للمستهلك ويحقق رضاه فحسب، ولكنها لا تحتوي قسماً لإدارة الجودة الشاملة لكامل نشاطات الشركة. - على الرغم من عدم وجود قسم خاص بإدارة الجودة الشاملة في الشركة، إلّا أنّ الإدارة العليا تدعم البرامج التدريبية، كما يتم اختيار المتدربين بناءً على احتياجاتهم التدريبية، واختيار المدربين بناءً على الكفايات والمهارات المطلوبة. - لا تقوم الشركة بإشراك المتدربين في تصميم البرامج التدريبية، واتخاذ القرارات المتعلقة بها. - توجد مشكلات كبيرة تحول دون تطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة في البرنامج التدريبي للشركة، تتمثل أهمها بالمركزية في الإدارة وعدم تفويض الصلاحيات، إضافةً إلى كثرة الأعباء والأعمال الملقاة على عاتق المدربين إضافة إلى عملهم في التدريب مما يجعلهم مشتتين وغير قادرين على التركيز بالشكل المطلوب الذي يحقق الجودة المطلوبة. ولقد أوصت الباحثة بضرورة إحداث قسم خاص بإدارة الجودة الشاملة في الشركة، وإخضاع العاملين لدورات مكثفة بإدارة الجودة الشاملة، إضافةً إلى منح الصلاحية والثقة والتحفيز لجميع أعضاء الفريق التدريبي، لاتخاذ القرارات الخاصة بإعداد البرنامج التدريبي وتنفيذه وتقويمه.
العروض الرياضية عبارة عن عملية توظيف مجالية الحركة في أشكال هندسية و فنية منظمة لذلك تدرّس في كليات التربية الرياضية /نظام ساعات معتمدة/ و أقسام الديكور و الفنون الجميلة. و انسجاماً مع متطلبات الجودة و الاعتمادية و معايير (NARS) و تطبيقاً لمتطلبات ا لعملية التدريسية و التعليمية تم إقامة هذا البحث للوقوف على واقع مقرر العروض الرياضية و طريقة تدريسه و جودة مفرداته. حيث يتم استبيان الطلاب وفق تصنيف بلوم بمستوياته الستة ضمن 33 سؤال بعد أن تم تقويم الاستبيان من 13 عضو هيئة تدريسية في كلية التربية الرياضية و كلية التربية للوصول إلى نتيجة أن طريقة التدريس المعتمدة تحقق أهداف المقرر, و أن مستوى الطلاب جيد بالنسبة لفهم المقرر. إضافة إلى كفاية مفردات المقرر لتشمل كل متطلبات العروض الرياضية.
لم تكن الجودة من إبداعات هذا العصر الحديث، بل ضاربة الجذور عند العرب منذ القديم. و لقد بحثوا هذا الموضوع بشكل معمق في مؤلفاتهم العلمية، إذ كان الشعراء يجلسون و يتبارون في أسواق مكة المكرمة لاختيار أجودهم شعراً، و ذلك من قبل لجنة الجودة التي تحكم على شعرهم. و كان للمعاني - التي عليها مدار النظم و أحكامه - نصيب وافر من الجودة. و لقد أوفى الجرجاني هذا الموضوع حقه من البحث و الدراسة، الذي عاب على الجاحظ اهتمامه باللفظ الظاهر الذي لا يكون له أهمية إلا إذا كانت معانيه سامية. أضف إلى ذلك؛ أن الخط العربي له فضيلة كبيرة في اللغة، و لقد شرفه الله بقوله: ﴿ن و القلم و ما يسطرون ﴾( 1 ). إن قسم الله بهذا القلم، له من الشرف العظيم الشيء الكبير، و إن صاحبه يتبوأ مكانة عالية في الأمة. و إن الكاتب المعتبر هو المقرب من السلطان في معظم الأمور إن لم يكن كلها. و نظراً لما لعلامات الترقيم من أهمية كبيرة في اللغة، و ذلك لمعرفة فواصل الكلام و وصله، و بداية الكلام و نهايته، روعيت معايير الجودة في كل هذه الأمور السابقة، و حظيت بدراسة مستفيضة عند العرب قديماً.
هدف البحث إلى دراسة عوامل قياس الجودة في نظم المعلومات المطبقة في شركات الاتصالات، و قد قسمت هذه العوامل إلى أربعة هي عامل الوقت و يتضمن العوامل الفرعية (التوقيت، و التحديث، و التكرار، و الجاهزية) و عامل الشكل و يتضمن عوامل فرعية هي (الوضوح و التفاص يل، و التقديم (العرض)، و الترتيب، و الوسائط )، أما العامل الثالث فهو عامل المحتوى و يتضمن عوامل فرعية هي (الدقة، و الارتباط، و الاكتمال، و الإيجاز، و المدى, و الأمان، و الموثوقية، و الاقتصاد، و الكفاءة) . أما العامل الرابع فهو العامل الفني و يتضمن عاملي (جودة البرمجيات، و جودة الأجهزة). و اختُبِر هذا البحث في شركة سيرياتل، و كانت النتيجة النهائية أن من أهم عوامل قياس الجودة في نظم المعلومات المطبقة في شركات الاتصالات هما عاملا المحتوى و الوقت.
يهدف البحث إلى تحليل واقع الخدمة الصحية في المشافي السورية الخاصة في مدينة اللاذقية؛ و ذلك بالإجابة على التساؤلات الآتية: * ما هو مستوى الخدمة الصحية في المشافي من حيث توفر الأبعاد الأساسية و هي : الملموسية، و التعاطف، و سرعة الاستجابة، و التأكيد و الضمان، و الموثوقية و المصداقية؟ * ما هو أثر أبعاد جودة الخدمة الصحية على رضا العملاء؟ تم تصميم استمارة استبيان وُزِع على (105) زبون من المرضى الذين ارتادوا المشافي الخاصة في مدينة اللاذقية، و تم اختيارها بطريقة العينة الميّسرة،. أشارت نتائج البحث إلى أنه يوجد إدراك جيد لمحور الملموسية بين أفراد عينة البحث، و كذلك لمحور التعاطف، و سرعة الاستجابة، و التأكيد و الضمان، و إدراك متوسط لمحور الموثوقية و المصداقية, و كذلك لرضا العميل بين أفراد عينة البحث. كما أشارت الدراسة إلى وجود أثر ايجابي ذي دلالة معنوية لكل من (التعاطف و التأكيد و الضمان و الموثوقية) في رضا العميل بوصفه متغيرا تابعا، إذ وضح نموذج الانحدار (80%) من الاختلافات في رضا العميل، بينما لم تؤثر الملموسية و سرعة الاستجابة في رضا العميل متغيرا تابعا.
إن هدف كل شركة صناعية يتلخص في تطوير و تصنيع المنتجات التي تلائم حاجات الزبون النهائي مما يمكنها من تسويق تلك المنتجات بسعر مناسب يحقق لها عائداً مجزياً ،و يهدف البحث إلى إظهار أهمية اعتماد عامل الجودة في اقتناء مستلزمات الإنتاج من تجهيزات و آلات و م عدات و مواد أولية و بيان دورها الكبير في خفض التكلفة الإنتاجية , و جعل الشركة في موقع أفضل و ضمان بقائها و استمرارها في عالم الأعمال كما تتمثل أهمية البحث من كونه يسعى إلى التعرف على طرق و أساليب الشراء على أرض الواقع، و سير الإنتاج فيها و التكاليف التي تتحملها هذه الشركات لاقتناء أفضل الآلات و المعدات و المواد الأولية , و التطرق لأهم المشاكل التي تعترضها, و كان من أهمّ النتائج التي تمّ التوصّل إليها: 1-يوجد أثر جوهري لجودة مستلزمات الإنتاج على التكلفة الإنتاجية . 2-يوجد أثر جوهري لتكاليف الجودة و تحسين العائد المالي .
تم في هذا البحث تناول أهم المؤشرات التنافسية لصادرات الفستق السوري, حيث تم تحليل بيانات منظمة التجارة العالمية لهذه المؤشرات و التوصل من خلالها إلى نتائج توضح الوضيعة التنافسية لمنتج الفستق السوري. إذ تم تحليلها بشكل منفرد أولاً ليتبين أن صادرات هذا المنتج ذات حصة سوقية جيدة على المستويين المحلي و الدولي و ذات مستوى توافقي جيد مع متطلبات الأسواق الدولية و الإقليمية, و هي قادرة على تلبية مختلف أنماط الطلب العالمي من حيث الجودة و السعر و التجانس, و لها القدرة على الاندماج مع مختلف أطياف الطلب الخارجي لذلك المنتج, كما تعتبر شديدة التركُّز في صادراتها بسبب اعتمادها و تركيزها على مجموعة محدودة من أصناف و أشكال هذا المنتج في التصدير, أما عند مقارنة تلك المؤشرات مع مؤشرات الدول الأخرى المنتِجة للفستق فإن نتائج التحليل تشير إلى أن المؤشرات السورية هي من أفضل المؤشرات على المستوى العالمي بعد كل من إيران و أمريكا و تركيا, و لكنها تحتاج إلى إضافات تكنولوجية أكثر مما هي عليه, لتتمكن من زيادة القيمة المضافة في هذا المنتج, إضافةً لحاجتها إلى استثمارات إضافية من شأنها تحقيق إنتاج أكبر و حصة تصديرية أعلى .
هدفت هذه الدراسة إلى بيان قدرة النظام المحاسبي المطبق في الشركة السورية العامة للأسمدة على إنتاج معلومات نافعة يمكن من خلالها قياس تكاليف الأداء البيئي لنشاطاتها، و على تحليل عناصر تكاليف الأداء البيئي و الرقابة عليها، و أثر ذلك في القدرة التنافسية و الحصة السوقية للشركة.
هدفت هذه الدراسة الحصول على شتول متوازنة و متفوقة في نموها, من خلال البحث في تأثير حجم البذور على نموّ و تطور بادرات الخرنوب Ceratonia siliqua L. النامية في أوعية الميني ريزوترونات في غرفة النمو بمركز بحوث اللاذقية. قسمت البذور إلى ثلاث فئات (كبيرة ا لحجم LS , الشاهد CS , صغيرة الحجم SS) و درست عدة مؤشرات كميّة خاصة بنمو و تطور المجموع الخضري و الجذري للبادرات و لمدة ثلاثة أشهر . بالنسبة للجهاز الجذري, أشارت النتائج إلى تفوق معنوي عالٍ في قيم البذور الكبيرة الخاصة بمعدل نمو الجذر الرئيسي كالطول الكلي (سم) و سرعة النمو (سم/ 3 أيام) و للجذور الثانوية ( العدد الكلي, الطول الكلي/سم) على بذور الشاهد و البذور الصغيرة. و تفوق معنوي لقيم بذور الشاهد على البذور الصغيرة. كما أعطت البذور الكبيرة أعلى القيم بخصوص كافة المؤشرات المتعلقة بالمجموع الخضري كمتوسط القطر و متوسط الطول و متوسط عدد سلاميات الساق و الأوراق, و انتهاءاً بالوزن الجاف للمجموع الخضري. دلت النتائج المتعلقة بدراسة منحنيات النمو الدوري للجذر الرئيسي و الساق الرئيسية لبادرات المعاملات الثلاث على وجود تشابه كبير في المظهر العام لهذه المنحنيات مما يشير إلى عدم تأثر هذا المظهر بتغير كمية المدخرات الغذائية في البذور. و من جهة أخرى تمّ ملاحظة ظاهرة التضاد في النمو Antagonism بين المجموعين الخضري و الجذري, فمع أيّ نهاية عظمى لنمو الجذر الرئيسي يرافقها نهاية صغرى في نموّ الساق الرئيسة و العكس بالعكس .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها