بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت هذه الدراسة إلى تحديد كمية الزيت العطري الموجود في نبتة الريحان المنتشرة في اليمن، و تحديد هوية المركبات الرئيسية المكونة لهذا الزيت المستخلص من نبتة الريحان و كميتها بجهاز الكروماتوغرافيا الغازية المرتبط بجهاز مطياف الكتلة.
يهدف البحث إلى دراسة تأثير خمسة مواعيد حش (النمو الخضري, و بداية تفتح النورات الزهرية, و بداية الإزهار, و الإزهار الكامل, و اكتمال النمو الخضري في بداية شهر أيلول، و ذلك للنباتات التي سبق حشها), على بعض المؤشرات المورفولوجية و الإنتاجية لنبات الزعتر الشائع Thymus vulgaris L.. صممت التجربة بطريقة العشوائية الكاملة في ثلاثة مكررات. تم استخدام تحليل التباين Anova باستخدام برنامج Genestat لحساب أقل فرق معنوي LSD عند مستوى المعنوية 5%. أظهرت النتائج تفوق موعد الحش الخامس معنوياً على باقي المواعيد من حيث مؤشر عدد الفروع (16.50 فرع / نبات), و الإنتاجية من الوزن الرطب (55.00 غ / نبات), و الإنتاجية من المادة الجافة (27.08 غ / نبات), بينما تفوق موعد الحش الثاني معنوياً على باقي المواعيد من حيث النسبة المئوية للزيت العطري (حجم / وزن) (2.10%), كما بلغ النبات أعلى ارتفاع له عند موعد الحش الرابع (21.50 سم). و هذه النتائج توضح أهمية تحديد موعد الحش، لارتباط نسبة الزيت، و كل من الوزن الجاف، و الوزن الرطب به.
درس التركيب الكيميائي للزيت العطري للأجزاء الهوائية لنبات حبق الراعي الـسوري Artemisia .L vulgaris (الفصيلة المركبة) بواسطة الكروماتوغرافيا الغازية- طيف الكتلة MS/GC .تم الحصول على الزيت العطري بواسطة التقطير البخاري، و احتوى على 55 مكوناً، مشكلة %82.98 من المجمـوع الكـلي للزيت العطري.
تم جمع المجموع الخضري لنبات الريحان من منطقة مشتى الحلو من شهر تشرين الأول لعام 2014, و جرى استخلاص الزيت العطري بطريقة النقع بالهكسان النظامي و بطريقة الجرف ببخار الماء, و تبين أن نسبة الزيت العطري يساوي 2,7 % من وزن العينة الأولى, و 2,5% من وزن الع ينة الثانية, تم تحديد التركيب الكيميائي للزيت العطري بالتحليل باستخدام جهاز ال GC/MS و باختيار شروط فصل مناسبة. التحليل سمح بتحديد 18 مركباً للعينة المستخلصة بالنقع بالهكسان النظامي و 11 مركباً بطريقة الجرف ببخار الماء, و هذه المركبات في العينة الأولى هي: المركبات التربينية و هي ستة مركبات تشكل نسبة 21,22% من وزن الزيت العطري, المركبات الهيدروكربونية و هي سبعة و تشكل نسبة 21,81% , و يوجد مركب كيتوني و نسبته 2,32%, و مركبين ذو طبيعة استرية بنسبة 18,96%, و مادة فينولية نسبتها 21,6% و مركب إيتيري بنسبة 14,8%. أما بالنسبة لمركبات العينة الثانية فهي: الألكانات الهيدروكربونية و هي ستة بنسبة 91,24% من وزن الزيت العطري, ثلاث مركبات تربينية بنسبة 3,17%, مادة فينولية بنسبة 3,96%, و مركب ايتيري بنسبة 1,62%. كما تبين أن للزيت العطري المستخلص تأثيراً مثبطاً لنمو الجراثيم العنقودية المذهبة بشكل أكبر من التأثير المثبط للعصيات القولونية.
نظراً لأهمية نبات القبّار الشوكي من الناحية الاقتصادية و الطبية, و لانتشاره الواسع في البيئة السورية, فقد شكل ذلك أساساً للقيام بدراسة أولية للمكونات الأساسية للزيت العطري المستخلص من هذا النبات. تم استخلاص الزيت العطري و تنقيته, و من ثم درست مكوناته الأساسية باستخدام جهاز التفريق اللوني الغازي الكتلوي (الكروماتوغرافيا الغازية الكتلوية GC-Mass spectrometry). و استخلص الزيت العطري بطريقة الجرف بالبخار (التقطير البخاري) باستخدام جهاز كليفنجر و بطريقة النقع باستخدام الهكسان كمذيب. و تم التعرف على 37 مكوناً من مكوناته التي شكلت حوالي 98.9% من المجموع الكلي للزيت العطري. و كانت المكونات الرئيسية للزيت العطري في حالة الجرف بالبخار هي: Palmitic acid (21.12%), Hexatriacontane (15.87%), n-Heneicosane (10.96%), Pentatriacontane (9.92%), Hexahydrofarnesyl acetone (8.51%). أما المكونات الرئيسية للزيت العطري المستخلص بالمذيب (الهكسان) كانت كالتالي: Isobornyl acrylate (66.89%), 2-Azido-2,3,3-trimethylbutane (6.09%), Ethanolamine (5.41%)
يتمتع الجزء الهوائي من نبات الخزامى L stoechas Lavandula من الفصيلة الشفوية Lamiaceae بتأثيرات علاجية هامة في أمراض البرد و الجهاز التنفسي و الربو و أمراض الجهاز الهضمي، إضافة إلى تأثيراته في معالجة بعض الأمراض الجلدية و الجروح، كما وجد له استعمال في حالات القلق و فرط التنبه حيث تعود هذه التأثيرات لاحتوائه على الزيت العطري. ينتشر هذا النبات انتشاراً واسعاً في منطقة المغرب العربي و يستعمل بكثرة في مجالات الطب الشعبي.
قُيمت في هذا البحث ستة طرز بيئية من شجيرات الوردة الشامية المنتشرة في سورية و المزروعـة في كلية الزراعة بجامعة دمشق. لوحظ وجود تباين كبير بين تلك الطرز في صفاتها الإنتاجية؛ فقد تفـوق الطراز (مسرابا) من حيث عدد الأزهار الذي بلغ 4.182 زهرة/نبات و وزن ها الرطب و الجاف، و من ثم فقد وصلت الإنتاجية إلى 2.112 غ/نبات، كما أوضحت النتائج تفوق الطراز (عرنة) من حيث نـسبة الزيـت التي بلغت 071.0 % و قد بينت نتائج التحليل النوعي للزيت الناتج من الطرز المدروسـة الـذي أُجـري بواسطة جهاز MS/GC في مختبرات جامعة سليمان دوميريل في مدينة إسبارتا التركية وجود المكونات التاليـة بتراكيـز مرتفعـة: جيرانيـول (28-31%) سـيترونيلول (26-30 %) نيـرول (12-14%) جيرماكرين-د (6-8%) نوناديكان (4-6 %) لينالول (1-3 %) و قد كُشفَ عن العديد من المركبـات ذات التراكيز المنخفضة مثل: إيكوزان، أوجينول، سيترال، هكساديكان، أوكسيد الورد، و قد أظهرت تلك النتائج تفوقاً نوعياً للطراز (المراح) في مواصفات زيته العطري.
تم جني النبات من مناطق محافظة حمص (الحواش – المشتاية) في شهر أيلول – تشرين الأول 2014 ، استخلص الزيت العطري من الأوراق، و تم اختيار شروط مناسبة لفصل الزيت العطري على جهاز (Gs / Ms) و تبين مايلي: إن الزيت العطري المستخلص من الأوراق الغضة بالإيتر البترولي يحتوي على 16 مركب أهمها حمض ال Palmetoleic بنسبة 29.13% من وزن الزيت العطري و حمض النخل Palmitic acid بنسبة 15.57 % و تبين أيضا أن الزيت العطري المستخلص من الأوراق الطازجة بالجرف ببخار الماء يحتوي على 24 مركب حيث يشغل مركب oleamid (أميد حمض الزيت) النسبة العظمى و هي 23.30 % من وزن الزيت العطري.
درس الزيت العطري لنبات البابونج Anthemis wettsteiniana في مناطق متباينة بيئياً توزعت على خمسة مواقع في محافظتي حمص و حماه و تم تحديد كميته و نوعيته، ثم تم تبيان أثر البيئة المحيطة على خصائص الزيت العطري. جمع النبات خلال مرحلتين فينولوجيتين من عمر النبات شملت مرحلة النمو الخضري و مرحلة أوج الإزهار. استخلص الزيت العطري بطريقة الاستخلاص المائي، و وجد أن أفضل نسبة للزيت العطري سجلت في موقع العفيف في مرحلة أوج الإزهار في الموسم 2013 حيث بلغت نسبة الزيت العطري 0.12 مل/ 100 غ بينما سجلت أقل نسبة للزيت العطري في موقع تل سنان موسم 2014 حيث بلغت نسبة الزيت 0.04 مل/ 100 غ.
درس الزيت العطري في نبات البابونج A. scariosa في مناطق مختلفة بيئياً توزعت على خمسة مواقع في محافظتي حمص و حماه و تم تحديد كميته و نوعيته، ثم تم تبيان أثر البيئة المحيطة على مواصفات الزيت العطري. جمع النبات خلال مرحلتين فينولوجيتين من عمر النبات شلمت مرحلة النمو الخضري و مرحلة أوج الإزهار. استخلص الزيت العطري بطريقة الاستخلاص المائي و بالنتيجة وجد أن أعلى نسبة للزيت العطري تم تسجيلها في موقع الحمرا في مرحلة أوج الإزهار في الموسم 2013.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها