بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعتبر هذا البحث العملي تحدي كبير لتقنيات العزل الحراري لأنابيب النفط حيث و بسبب الظروف المناخية القاسية التي تتعرض لها أنابيب النفط تم تحضير هذا البحث العملي ليناقش مدى إمكانية تصنيع و تطبيق مواد مركبة من الأقمشة ثلاثية الأبعاد و المفرغة (3D Spacer) و المحملة بمادة الريزين بوليمير كعازل حراري و ميكانيكي مناسب لأنابيب النفط، من خلال دراسة الخواص الفيزيائية و البنيوية و الحرارية و الميكانيكية لهذا المنتج و مكوناته كلاً على حدا، و تحديد آليات النسيج المناسبة لحياكة هذه الأقمشة.
وضح في هذا البحث تطوير أساليب أتمتة القياس و تحصيل البيانات بمساعدة الحاسوب باستخدام بعض الأمثلة التطبيقية في مجال أتمتة قياس التدفق و قياس الضغط و قياس المستوى، و جرى العمل على محطة تجريبية طورت خصيصا لهذا الغرض. و هي محطة متعددة المهام للتدريب على أتمتة تقنيات القياس في العمليات الصناعية.
يعد التآكل من أهم المشكلات في عملية إنتاج النفط، إِذ ينتج عنه تصدع مفاجئ و خسائر مرتفعة التكلفة الاقتصادية في المنشآت النفطية، و قد اقتُرِحت حلول مناسبة تُمكِّن من إطالة عمر المنشآت و تحد من ظاهرة التآكل التي قد تؤدي إلى خروج المنشأة من الخدمة، لكن ي بقى البحث عن أسباب هذه الظاهرة و دراسة العوامل التي أسهم في الزيادة أو الحد من انتشار التآكل أمراً ملحاً يتطلب مزيداً من الاهتمام. حلَِّلت في هذا البحث المعطيات الحقلية لقيم الضغط داخل ثلاثة من أنابيب النفط الخام و التركيز على القيم في الأيام التي شهدت تغيراً غير منتظم، و درِس خلال المدة نفسها معدل التآكل الداخلي لأنابيب النفط بطريقة الوزن المفقود، إِذ لوحظ أن ارتفاع قيم الضغط إلى ما فوق 2MPa يرافقه ارتفاع في قيم معدل التآكل الداخلي إلى ما فوق الحد الأعظمي المسموح به للتآكل، و هو 4 أجزاء بالألف من الإنش في السنة (MPY), في حين يكون معدل التآكل الداخلي ضمن المجال المسموح به عند انخفاض الضغط إلى حدود MPa1.
يركز هذا البحث التطبيقي على تطوير أساليب النمذجة لسلوك بعض العناصر الهندسية و هو المصفاة في الدارات الهيدروليكية، و قد تم العمل على محطة تجريبية طورت خصيصا لهذا الغرض. و هي محطة متعددة المهام للتدريب على أتمتة تقنيات التحكم بالعمليات الصناعية، و باس تخدام تقنيات النمذجة للعناصر، بالاستعانة ببرنامج قياس و نمذجة مخصص لهذه المهام.
يتناول هذا البحث دراسة تأثير الأشكال المختلفة لكمون التأثير المتبادل بين الذرات على الضغط و الطاقة الداخلية لبلورات الأرغون على امتداد المنحنيات الإيزوحرارية الموافقة لدرجات الحرارة العالية الممتدة من درجة حرارة الانصهار حتى درجة حرارة الغرفة من أجل قيم مختلفة لحجم البلورة المولي تصل حتى قيمته الموافقة لمنحنيات التوازن التجريبية مع الطورين الغازي و السائل و ضمن حدود تطبيق التقريب شبه التقليدي. و تأخذ هذه الدراسة بعين الاعتبار قوى التأثير المتبادل الثنائية و قوى التأثير المتبادل الثلاثية. و تقارن نتائج هذه الدراسة المتعلقة بالضغط و الطاقة الداخلية لبلورة الأرغون مع المعطيات التجريبية المتوفرة حيث تشير المقارنة بوضوح إلى توافق نتائج الدراسة مع النتائج التجريبية.
يضم هذا البحث لمحة عن الاختبارات القياسية العالمية لعينات بيتونية معرضة لدرجات حرارة عالية, و دراسة تغير مقاومة البيتون المحلي عالي المقاومة عند تعرضه لدرجات حرارة عالية, و ذلك بعد إنتاج خلطة بيتونية محلية, و تسخين العينات في فرن خاص تم تصنيعه لهذه ا لغاية, و من ثم اختبار العينات المسخنة و غير المسخنة, و التعرف على نسب الانخفاض في المقاومة و قيمها, و الحصول على بيانات خاصة بهذه الإحضارات. حيث تم في هذا البحث تصميم خلطة بيتونية من الاحضارات المحلية و استخدام مادة رماد السيليكا و المدن عالي الفعالية و ذلك وفق طرق تصميم الخلطات المعتمدة و تعريضها إلى درجات حرارة عالية في فرن كهربائي صنع خصيصا لهذا البحث و بما ينسجم مع تجارب سابقة تم كسر العينات على الضغط و التعرف على تأثير ارتفاع الحرارة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها