بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى إعطاء فكرة شاملة عن واقع تسويق التفاح في سورية بشكل عام، و في محافظة طرطوس بشكل خاص، و قد تم تنظيم 507 استمارة بحثية، منها (350) استمارة، وزعت على مزارعي التفاح في محافظة طرطوس، و بشكل عشوائي، و (92) استمارة وزعت على المستهلكين، و (65) استمارة وزعت على كلٍّ من التاجر، و المصدّر في أسواق الجملة الرئيسية في كل منطقة من مناطق المحافظة. أظهرت نتائج البحث أنّ المشاكل و الصعوبات التي يعاني منها تسويق التفاح تعود إلى ضعف في أداء العمليات التسويقية لدى المزارعين بشكل عام، إذ تُعدّ عملية التدريج، و اختيار نوع العبوة من حيث السعة بما يتوافق مع رغبة المستهلك من أهم العمليات التسويقية، إضافة إلى مراعاة متطلبات السوق من حيث النوعية و الكمية عند تحديد موعد التسويق. كما بينت نتائج البحث ارتفاع قيمة الهامش التسويقي، و انخفاض الكفاءة التسويقية للتفاح، و كذلك بينت هذه النتائج أهم الأسباب المؤدية إلى ذلك، و خرجت بأهم التوصيات التي تسهم في تحسين أداء الوظائف التسويقية، و من ثم تحسين الكفاءة التسويقية و الهامش التسويقي.
هدف البحث إلى تحليل الكفاءة الاقتصادية لتسويق الحمضيات على مستوى المزارعين في سـورية، بغرض تحديد مستوى الأداء التسويقي و المشكلات التسويقية التي تواجه المزارعين، و ذلك بالاعتماد على عينة طبقية منتظمة مكونة من 380 مزارعاً سحبت من قرى محافظتي اللاذقي ة و طرطوس، وفقاً لإسـهام كل منهما في الإنتاج الإجمالي. بينت النتائج تركز الخيارات التسويقية المتاحة أمـام المـزارعين علـى طريقتين رئيسيتين، هما: التسويق الذاتي في الأسواق المحلية، و طريقة بيع الإنتاج إلى تجـار الـضمان اللتين أسهمتا بنحو (9.53 %) و (3.44 %) من إجمالي الكميات المسوقة في العينة.
استهدف البحث حساب الكفاءة التسويقية لمنتجات الألبان المصنعة في الأردن و سورية، و تقدير دالة الانحدار الخطي. تشير النتائج أن نسبة التكاليف التسويقية لجملة الألبان و منتجاتها السورية أقل من 1 % من التكاليف الكلية، و هي أقل من التكاليف التسويقية للمنت جات الأردنية التي قدرت بـ 5 % من التكاليف الكلية، كما كان الهامش التسويقي مربحاًً في الأردن و سورية، و بلغ مؤشر الكفـاءة التـسويقية (95%, 99 %) للأردن وسورية على التوالي؛ مما يؤشر على انخفاض تكلفة الإنتاج و التسويق في سورية مقارنة بالأردن. قُدرت دالة الانحدار البسيطة لبيان مدى تأثير التكاليف التسويقية في التكاليف الكلية، إذ وجد أن تأثير التكاليف التسويقية للمنتجات السورية و الأردنية معنوياً و طردياً في زيادة التكاليف الكلية. و خلـص البحث إلى تخفيض التكاليف الإنتاجية، و تخفيض تكاليف تسويق الألبان و منتجاتها في الأردن، و التوجـة نحو تصدير المنتجات الفائضة عن حاجة السوق السورية إلى الأردن، بحيث تـستفيد مـن فـرق سـعر الصرف.
يهدف هذا البحث إلى دراسة الهامش التسويقي و الكفاءة التسويقية للتفاح و تقديرهما، و ذلك من خلال دراسة الأسعار المزرعية و الوظائف التسويقية التي تؤدى على التفاح خلال المسلك التسويقي، و ذلك لما لهذه المواضيع من أهمية كبيرة في العملية التسويقية لأي منتج زراعي إذ يعد الهامش و الكفاءة التسويقية أهم المؤشرات على أداء العملية التسويقية. اعتمدت الدراسة في حصولها على البيانات اللازمة من خلال جولات دورية على أسواق التفاح في منطقة الدراسة و من خلال بيانات الاستبيان الذي أجري على عينة من المزارعين شملت 110 مزارعين في منطقة الدراسة. و تم تقدير كل من الهامش التسويقي و الكفاءة التسويقية كميًا بالاعتماد على المؤشرات المتبعة و التي تتناسب مع طبيعة البحث. و قد بينت الدراسة ارتفاع قيمة الهامش التسويقي، و انخفاض الكفاءة التسويقية، و كذلك بينت أهم الأسباب المؤدية إلى ذلك، و خرجت بأهم التوصيات التي تسهم في تحسين أداء الوظائف التسويقية و من ثم تحسين الكفاءة و الهامش التسويقي.
يهدف البحث إلى تقدير الكفاءة التسويقية لمحصول الكمون البعل في منطقة المالكية (محافظة الحسكة)، بغية التوصل إلى تقدير دوال التكاليف التسويقية الكلية و المتوسطة و الحدية و الحجوم الاقتصادية للكميات المسوقة من الكمون. تكمن المشكلة الرئيسة للبحث في ارتفاع التكاليف التسويقية للكمون. نفذ البحث استناداً إلى بيانات مقطعية تم جمعها من عينة عشوائية لبعض مزارعو و تجار الكمون في منطقة المالكية (88 مزارعاً من 24 قرية، و 12 تاجر كمون)، و اعتمد في تنفيذ البحث اسلوب التحليل الارتدادي ذو المعادلة الواحدة، لتفسير العلاقة ما بين الكميات المسوقة من الكمون كمتغير مستقل، و قيمة التكاليف التسويقية له كمتغير تابع. بينت نتائج التحليل أن قيمة معامل التحديد (R Square) بلغت نحو0.841، و هذا يعني أن الكمية المسوقة من الكمون تفسر 84.1% من التغيرات التي تطرأ على التكاليف التسويقية للكمون، كما بينت نتائج التحليل الاقتصادي القياسي وجود انحرافات بين الكميات المسوقة من الكمون، و حجم الكميات المسوقة المثلى نتيجةً لارتفاع التكاليف التسويقية الكلية، و التكاليف الوسطى، و التكاليف الحدية للكميات المسوقة، أي زادت الكلفة الراهنة لتسويق الكيلوغرام الواحد من مادة الكمون، عن نظيرتها المحققة للكفاءة التسويقية بمقدار (2.1)ل.س/كغ، كما بينت نتائج تطبيق معادلتي قياس الكفاءة التسويقية (التي اعتمدت على إجمالي التكاليف الإنتاجية، و التكلفة التسويقية الراهنة لمحصول الكمون، و سعر مبيع الكيلوغرام الواحد منه)، بأن قيمة الكفاءة التسويقية بلغت نحو 88.29% و 50.53% تبعاً لمؤشري الكفاءة التسويقية (المعادلتين رقم 1 و 2) على التوالي، في حين بلغت قيمة الكفاءة التسويقية (التي اعتمدت على إجمالي التكاليف الإنتاجية، و التكلفة التسويقية المثلى لمحصول الكمون، و سعر مبيع الكيلوغرام الواحد منه)، نحو 90.54% و 52.73% تبعاً لمؤشري الكفاءة التسويقية (المعادلتين رقم 1 و 2) على التوالي، و خلص البحث إلى مجموعة من التوصيات كإحداث هيئة تسويقية تشرف على عمليات بيع و تسويق مجموعة النباتات الطبية و العطرية، و مراقبة الأسواق منعاً للاحتكار، و تحسين أداء الوظائف التسويقية التي يقدمها التجار عند تسويق المنتجات الطبية و العطرية، بهدف تخفيض تكاليفها التسويقية، و إيصالها إلى المستهلكين بأفضل الأسعار.
هدفت الدّراسة إلى دراسة الخصائص الاقتصاديّة لمحصولي التفاح و العنب المزروعين بعلاً في سورية. اعتمدت الدّراسة في التحليل على البيانات المنشورة و غير المنشورة، و الصادرة عن وزارة الزراعة و الإصلاح الزراعي، لسلسلة زمنية (2000-2014) من البيانات المتعلّقة بالمساحة و الإنتاج و التكاليف و الأسعار، و تمّ تقدير بعض مؤشرات التقييم الاقتصادي (صافي الدخل، أربحية الليرة المستثمرة)، و أهمّ المؤشرات التسويقية (النصيب التسويقي، الهامش التسويقي، الكفاءة التسويقية) و ذلك لبيان سير العملية التسويقية، لما لهذين المحصولين من أهميّة بين الأشجار المثمرة في سورية، و التي مازال المزارع يعاني من ارتفاع في تكلفة الإنتاج، و انخفاض في نصيبه من مدفوعات المستهلك النهائي، بالإضافة لعدم القدّرة على تصريف الإنتاج.
هدف البحث إلى تقدير القيمة المضافة و الكفاءة التسويقية لحليب الأغنام السوري المستخدم في تصنيع المنتجات الحيوانية، و قد تم اختيار المنطقة الوسطى من سورية (حمص و حماه) باعتبار أنها تتمتع بميزة نسبية من تصنيع هذه المنتجات، و ذلك من خلال الاعتماد على است بيان لعينة من حائزي الأغنام، و ذلك وفقاً لنمط التربية (مقيم، و ترحال موسم، و ترحال دائم) خلال العام 2011.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها