بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى دراسة أثر تكنولوجيا المعلومات على جودة الخدمة المصرفية في فروع المصرف التجاري السوري بمحافظة اللاذقية, و لتحقيق أهداف البحث تمّ تطوير استبانة و توزيعها على (201) عامل, و أعيد منها (183) استبانة, بنسبة استجابة بلغت (91.04%), و بالاعتماد على تحليل الانحدار البسيط تمّ دراسة العلاقة بين أبعاد تكنولوجيا المعلومات و جودة الخدمة المصرفية, و توصل البحث للنتائج الآتية: 1- هناك علاقة ارتباط قوية و موجبة بين بعد الأجهزة المعدات و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (79.7%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره بعد الأجهزة و المعدات. 2- هناك علاقة ارتباط قوية و موجبة بين بعد الانترنت و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (69.2%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره بعد الانترنت. 3- هناك علاقة ارتباط قوية و موجبة بين بعد الاتصالات و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (65.9%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره بعد الاتصالات. 4- هناك علاقة ارتباط مقبولة و موجبة بين بعد كفاءة الموارد البشرية و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (59.9%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره كفاءة الموارد البشرية.
يقدم المصرف التجاري السوري بفروعه المتعددة باقة من الخدمات المصرفية التي يسعى من خلالها لإرضاء جميع زبائنه و جذب عدد كبير من الزبائن الجدد. و في سعيه لتحقيق رضى الزبون الدائم وجد المصرف أن ذلك محاط بمجموعة من المشاكل أهمها حالات الازدحام الخانقة الت ي تشهدها الفروع و الناتجة عن سوء تنظيم لتقديم الخدمة الأمر الذي انعكس سلباً على الخدمة المقدمة و الزبون. و في هذا البحث تمت دراسة حالات الازدحام و تدفقات الزبائن المتوقعة بناءً على مراقبة يومية لمعدلات الوصول و المغادرة على مدار عام 2010 بالكامل في الفرع الأول للمصرف التجاري السوري في محافظة اللاذقية ، حيث تمت نمذجة العلاقة بين معدلات الوصول و أيام العمل المختلفة ، و تم التوصل الى خطة عمل دقيقة تضمن تنظيم العمل في المصرف بشكل جيد من خلال استخدام نماذج صفوف الانتظار حيث تم تحديد عدد المراكز الواجب وضعها في الخدمة في كل يوم عمل من 14 الى 18 مركز خدمة بما يضمن تقديم الخدمة بأسرع وقت ممكن .
يهدف البحث إلى تحديد العوامل المؤثرة على ربحية المصارف التجارية, و ترتيبها حسب أهميتها النسبية, و المقارنة بين المصارف التجارية العامة و الخاصة بخصوص العوامل التي تؤثر في ربحيتها. اعتمد البحث المنهج الوصفي التّحليلي. و كان من أهم نتائج البحث: 1- تتأ ثر ربحية المصارف التجارية السورية بمجموعة من العوامل يمكن تصنيفها ضمن فئتين: عوامل داخلية, و عوامل خارجية. 2- تختلف العوامل المؤثرة على ربحية المصارف التجارية في أهميتها النسبية, و كان أكثر العوامل تأثيراً الظروف الاقتصادية و السياسية, و توظيف الموارد, و التشريعات القانونية و الضوابط المصرفية. بينما كان عمر المصرف و عدد موظفي المصرف أقل العوامل تأثيراً. 3- لا توجد فروق دالة إحصائياً بين المصارف التجارية العامة و الخاصة في العوامل الداخلية و الخارجية التي تؤثر على ربحيتها.
يتناول البحث قطاعاً اقتصادياُ مهماً هو القطاع المصرفي، الذي يواجه منافسة قوية من المصارف الخاصة التي دخلت السوق المصرفية السورية، و تشير التجارب و الأبحاث إلى أهمية الابداع و الابتكار في تعزيز وجود المنظمات و تنافسيتها. يهدف البحث إلى تقويم الثقافة التنظيمية للمصرف التجاري السوري و تلاؤمها مع متطلبات الابداع الاداري، من خلال تقويم الدعائم الأساسية لها و هي: المعتقدات التنظيمية، القيم التنظيمية، التوقعات التنظيمية، الأعراف التنظيمية السائدة. و تم جمع المعلومات من خلال المقابلات مع الموظفين، و توزيع استبانة على موظفي المصرف. و أشارت نتائج البحث إلى عدم تلاؤم الثقافة التنظيمية مع متطلبات الابداع الاداري. قدم البحث مجموعة من التوصيات منها: العمل على التخلص من الإجراءات الروتينية التي تشكل العائق الأساسي للإنجاز و تقديم الأفكار المبدعة، تحسين المناخ العام و تهيئة البيئة الداخلية الملائمة للتفكير الإبداعي بتحديد رسالة للمصرف، و وضع خطة و استراتيجية مشجعة للعملية الإبداعية، تكوين فرق عمل و تدريب الموظفين على الوسائل التكنولوجية الحديثة من أجل تعزيز فرص الإبداع الاداري.
يهدف البحث إلى دراسة دور المراجعة الداخلية في تفعيل الحوكمة في المصرف التجاري السوري باللاذقية. و لتحقيق أهداف البحث تمّ تصميم استبانة و توزيعها على (43) إدارياً من العاملين بالمصرف. تمّ استخدام المنهج الوصفي التحليلي باستخدام الأدوات اللازمة لجمع ال أدلة و البيانات. و بعد الدراسة و التحليل تمّ التوصل إلى النتائج الآتية: 1- إن تطبيق نظام محكم لأعمال المراجعة الداخلية، يؤدي إلى تفعيل الحوكمة في المصرف التجاري السوري باللاذقية. 2- إن القيام بعملية المراجعة الداخلية وفق المعايير المهنية الواجبة، يؤدي إلى تفعيل الحوكمة في المصرف التجاري السوري باللاذقية. 3- إن استقلالية إدارات المراجعة الداخلية يؤدي إلى تفعيل الحوكمة في المصرف التجاري السوري باللاذقية. 4- إن متابعة و تقييم نظم و إجراءات إدارة المخاطر، تؤدي إلى تفعيل الحوكمة في المصرف التجاري السوري باللاذقية.
يهدف هذا البحث لدراسة أداء النظام المصرفي السوري في ظل المتغيرات التي بدأت في سورية منذ آذار 2011 و الآثار المترتبة عليها ( حالة المصرف التجاري السوري). و قد تبين من خلال البحث أن القطاع المصرفي قد تعرض إلى تداعيات أدت إلى عدم استقراره، الأمر الذي ح دّ من دور المصارف كوسيط مالي يدعم الإنتاج و يشجع الاستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني, إضافة إلى تقليص حجم الخدمات التي تقدمها المصارف, و تغير أسعار الصرف و أزمة السيولة و الائتمان. تم الاعتماد على بيانات التقارير المالية المنشورة على موقع المصرف التجاري السوري خلال الفترة من 2010- 2013.
إن هدف تحقيق الربح و تعظيمه هو أول ما تهتم فيه المصارف التجارية, و لكي يحقق المصرف التجاري هذه الغاية يتوجب عليه جذب و تجميع المدخرات الوطنية على شكل ودائع مصرفية, و من ثم إعادة ضخها في الاقتصاد الوطني عبر منح التسهيلات الائتمانية و القروض الهادفة إلى تمويل الاستثمار, أو قد يقوم المصرف بالاستثمار المباشر لهذه الأموال بما يحقق له الأرباح, و إن السياسة التي يتبعها المصرف التجاري في هذا الشأن تتوقف على هيكلية الودائع و حجمها و آجالها. يتناول هذا البحث دراسة و تحليل أثر تطور الودائع في المصرف التجاري السوري على حجم الأرباح الصافية التي حققها خلال الفترة الزمنية الممتدة من عام 2000)) إلى عام ((2013, و أثر الأزمة السورية على حجم تلك الأرباح الصافية الناتجة عن تطور حجم الودائع المصرفية لدى المصرف, و ذلك من خلال دراسة مسار تطورها كسلاسل زمنية بالاستعانة بما تقدمه لنا نظرية الإحصاء, حيث تم دراسة الارتباط بين أرباح المصرف التجاري السوري و بين حجم الودائع المصرفية لديه, و بناءً على ذلك تم قياس شدة و اتجاه هذه العلاقة الارتباطية بين تلك المتغيرات وصولاً إلى بناء نموذج إحصائي موضوعي يعكس طبيعة و اتجاه العلاقة الارتباطية بين ودائع المصرف التجاري السوري من جهة, و بين حجم الأرباح الصافية للمصرف من جهة أخرى.
هدف هذا البحث إلى تعرف مدى إدراك العاملين في المصرف التجاري السوري للتسويق المصرفي الحديث و نشاطاته، و من ثم تعرف مدى تطبيقه، و قد وزعت ( 120 ) استبانة على عينة عشوائية من مجتمع البحث الأصلي، و قد توصل الباحث إلى مجموعة من النتائج أهمها: 1 يدرك معظم العاملين بالمصرف التجاري السوري طبيعة التسويق المصرفي الحديث و نشاطاته و أهمية تطبيقه. 2 ثبت عدم صحة الفرضية البحثية التي تنص على أنه: "ليست هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين ممارسة بحوث التسويق المصرفي بالمصرف التجاري السوري، و تطبيق التسويق المصرفي الحديث". 3 ثبت عدم صحة الفرضية البحثية التي تنص على أنه: "ليست هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين تدريب العاملين في مجال التسويق المصرفي بالمصرف التجاري السوري، و تطبيق التسويق المصرفي الحديث". 4 أظهرت نتائج البحث أن المصرف التجاري السوري يقوم بتطبيق التسويق المصرفي الحديث، و ذلك من خلال وجود وحدات تنظيمية متخصصة في المصرف التجاري السوري لممارسة النشاطات التسويقية تتمثل في إدارة تسويق مستقلة تمارس نشاطاتها من خلال خطط تسويقية وفقاً لأسس علمية سليمة.
هدف هذا البحث إلى دراسة دور إدارة التّغيير في نجاح إدخال تكنولوجيا المعلومات في المصارف العامَّة، من خلال دراسة حالة المصرف التّجاري السّوري، و لتحقيق هذا الهدف اعتمد على الاستبانة بوصفها أداة لجمع البيانات اللازمة التي وزعت على عينة الدراسة، و قد تم توزيع 341 استبانة على موظفي المصرف التجاري السوري تم استرداد 340 استبانة، رفض منها 15 استبانة. و اعتمد على برنامج SPSS الإصدار ( 22 ) لتحليل البيانات و اختبار الفروض و قد توصّل البحث إلى: - وجود علاقة إيجابيّة و ذات دلالة إحصائيّة، بين تغيير طرق التّواصل بين الإدارة و الموظفين و بين نجاح إدخال تكنولوجيا المعلومات في المصرف التّجاري السّوري. - وجود علاقة إيجابيّة و ذات دلالة إحصائيّة بين التّدريب و بين نجاح إدخال تكنولوجيا المعلومات في المصرف التّجاري السّوري. - وجود علاقة إيجابيّة و ذات دلالة إحصائيّة بين التّحفيز و بين نجاح إدخال تكنولوجيا المعلومات في المصرف التّجاري السّوري.
تهدف هذه الدراسة إلى معرفة أثر القيادة التحويلية بأبعادها (التأثير المثالي، الاستثارة الفكرية، الاعتبارية الفردية، الدافعية الإلهامية) في سلوك المواطنة التنظيمية بأبعادها (الإيثار، الكياسة، وعي الضمير، الروح الرياضية، السلوك الحضاري) لدى العاملين في فروع المصرف التجاري السوري بدمشق. و لتحقيق أهداف الدراسة تم إعداد استبيان لجمع البيانات الأولية من عينة البحث التي تم اختيارها عشوائياً من العاملين في المصرف التجاري بدمشق، و بعد التأكد من صدق أداة البحث و الاتساق الداخلي لعبارات المتغيرات تم اختبار فرضيات البحث. و استناداً إلى نتائج اختبار التحليل العاملي الاستكشافي نتج لدينا أبعاد جديدة لمتغيري القيادة التحويلية و سلوك المواطنة التنظيمية على الشكل الآتي: أبعاد متغير القيادة التحويلية الجديدة: شخصية القائد، الدافعية الإلهامية، خصوصية العلاقة بين القائد و العامل. أبعاد متغير سلوك المواطنة التنظيمية الجديدة: شخصية العامل، رأي العامل بالعمل التطوعي، حس المشاركة لدى العامل، أخلاق العامل. و توصلت الدراسة إلى النتائج: • وجود أثر إيجابي ضعيف للقيادة التحويلية في سلوك المواطنة التنظيمية لدى العاملين في المصرف التجاري السوري. • وجود أثر إيجابي ضعيف لبعد (شخصية القائد) في سلوك المواطنة التنظيمية. • وجود أثر إيجابي ضعيف جداً لبعد (الدافعية الإلهامية) في سلوك المواطنة التنظيمية. • وجود أثر إيجابي ضعيف جداً لبعد (خصوصية العلاقة بين القائد و الموظف) في سلوك المواطنة التنظيمية.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها