بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
الحمل والولادة عملان غريزيان يقوم بهما الجهاز التناسلي عند المرأة من أجل إنتاج كائن حي جديد يكمل استمرارية الحياة ، والولادة هي حصيلة حمل لعدة أشهر، ومن المفروض أن تكون هادئة وآمنة قدر المستطاع لكل من الأم والطفل، وآلام الولادة تختلف من أم إلى أخرى و حتى من ولادة إلى أخرى فهي خاصة جداً تعتمد على عدة عوامل منها: قدرة الأم على تحمل الألم ،وحجم الجنين ووضعه، وقوة تقلصات الرحم أثناء الولادة، وقد ظهرت منذ التاريخ القديم أفكار و أساليب مختلفة للتغلب على آلام الولادة كان فيها الكثير من الشعوذة والقليل من المنطق، لكن مع تطور العلم والتعمق في أغوار النفس البشرية أخذت فكرة الولادة دون ألم تتطور، وأصبحت تبنى على أسس علمية خاصة بعد التطور السريع في مجال التخدير التوليدي والدراسات العديدة في مجال التخدير الموضعي والتخدير فوق الجافية ،حيث غيرت هذه الطريقة كل معالم الولادة دون ألم لتصبح حقيقة واقعية تلمسها النسوة يومياً في دور التوليد المنتشرة في كل أنحاء العالم مع المحافظة على الصحو التام دون خوف أو قلق أو ألم والمشاركة بحيوية ويقظة كاملة في وضع وليدهن وهو بكامل النشاط والفعالية ودون تثبيط يذكر، و يعتبر التسكين بالحقن حول الجافية من أفضل أنواع التسكين و التخدير المستعملين لإنجاز الولادة و العملية القيصرية، و قد حظي بالعديد من الدراسات العالمية
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها