بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
إن شريعة الإسلام شريعة كاملة مناسبة لكل عصر وزمان، وجاءت لتحقيق ما يكفل للمرء السعادة في الدنيا والآخرة، فبينت للناس الحلال والحرام حتى يسلموا من الوقوع في الزلل والخطأ وجاء دين الإسلام لينظم حياة البشرية في الحياة الدنيا ويرفع عنهم كل ما من شأنه أ نه يسبب لهم الأذى والعناء نحو بزمن الأمان الجسدي والاطمئنان النفسي فهو دين يسعى إلى الحفاظ على مجموعة من الأصول والضروريات التي تصون مصلحة الإنسان وتحفظه من الضرر الحاصل في انتهاكها وهذه الأصول أو الضروريات تعرف بما يسمى (مقاصد الشريعة، وهي: الدين، والنفس، العقل، والنسل، والمال) فجميع أحكام الشريعة من حلال أو حرام أو مباح أو مندوب أو مكروه تعب في حفظ هذه الأصول الخمسة، ولتحقيق هذه الغاية شرع النظام الإسلامي العقوبات لدرء المفسدة الواقعة، وسد الخلل الحاصل في حال انتهكت هذه المقاصد أو الأصول، فكانت هناك عقوبات على شرب الخمر، وغيرها من الجنايات التي تستلزمها.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها