بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت هذه الدراسة عام 2013 في موقعي كسب و الربوة التابعين لمحافظة اللاذقية حيث نفذت جولات حقلية بهدف حصر و توصيف الطرز المحلية للتفاح المنتشرة في هذين الموقعين. تم من خلالها تحديد خمسة طرز محلية للتفاح هي: بربوري و سكري و شرخوشي و ملكي و جبق جيان، و بنتيجة تحليل التباين عند المستوى /5%/ للصفات الظاهرية المدروسة و البالغة (17) صفة للورقة و الزهرة و الثمرة و البذرة . أظهرت هذه الطرز اختلافات شكلية واضحة فيما بينها ، إضافة إلى اختلافات معنوية من حيث محتواها من السكريات الكلية و الحموضة الكلية و نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية و نسبة فيتامين C، و من خلال حساب درجة التشابه ما بين هذه الطرز فقد وجدت أعلى درجة تشابه بين الطرازين شرخوشي و جبق جيان (41.17)%، و أقلها بين ملكي و سكري و بين سكري و جبق جيان(5.88)%.
تعتبر الموارد الطبيعية المتوافرة في منطقة ما نقطة البداية و الأساس لتطوير صناعة السياحة و بالتالي للنهوض بمستوى المنطقة اقتصادياً و خدمياً و اجتماعياً. و لإظهار إمكانيات أي منطقة سياحياً لابد من إجراء تقييم سياحي لمواردها الطبيعية، من هنا جاءت أهمية هذا البحث الذي تناول موضوع إجراء تقييم سياحي للموارد الطبيعية في منطقة الحفة التي تتميز بفرادة مواردها و تميزها على مستوى المحافظة و تم إجراء التقييم بالاستعانة ببرنامج GIS للوصول إلى النتائج المرجوه.
يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على واقع التعليم في سورية باعتباره ركنا أساسيا من اركان التنمية البشرية, و الاهتمام به يعني تسريع الخطى من أجل تحقيقها, و تناول البحث دراسة و اقع التعليم و الإنفاق عليه , و مدى تطور مؤشراته الكمية و النوعية على كافة المستويات, و أهم التحديات التي تواجهه.
تمَّت دراسة استجابة صنف الشعير فرات9 (ثنائي الصف) لجرعات متباينة من أشعة غاما (rays γ) (10,15,20 كيلو راد)، بهدف تقييم و توصيف الصفات الكمية و النوعية، و تحديد و حساب نسبة التغيرات الكلية و النسبية، و تحديد أفضل الجرعات المستخدمة من أشعة غاما، و دراس ة علاقات الارتباط بين الصفات المدروسة في الجيل الثاني.
أجري تقييم تسعة طرز وراثية مدخلة من الفول العادي vicia faba هي: (flip84-59fb, AGUADOLCE LB 1266 SML,، FLIP84-14FB، GIZE. 461, REINA BLANCA، البلدي، القبرصي، الاسباني). خلال موسمي الزراعة (2010-2011 و 2011-2012 (في مزرعة البصة قرب مدينة اللاذقية. لاع تماد المتفوق منها إنتاجيا كأصناف محسنة عالية الإنتاجية في تلك المنطقة، إضافة لاستخدام بقية الطرز المتميزة بصفات معينة كأصول وراثية اعتماداً على الصفات التي تتفوق بها على الطرز المحلية لإدخالها في برامج تربية مستقبلاً. أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروقات معنوية بين صفات الطرز المدروسة حيث تفوق الطراز الاسباني على جميع الطرز المدروسة بطول القرن (17.16 سم)، و ترافق ذلك مع درجة توريث عالية (68.24) تلاه الطرازfilp84-59fb (15.1 سم)، و بوزن البذور بالقرن الواحد (33.6غ)، و ذلك مع درجة توريث عالية (68.45) يليه الطراز القبرصي بوزن البذور بالقرن الواحد (14.66غ)، و بعدد البذور بالقرن (4.6)، و ترافق ذلك مع درجة توريث منخفضة (23.53) تلاه الطرز (البلدي، و القبرصي، و aguadolce.lb1266، و filip84-14fb) بعدد البذور بالقرن (3.6). تميز الطراز القبرصي على جميع الطرز بوزن القرن (23.43غ)، و تزامن ذلك مع درجة توريث عالية (76.45)، و بوزن البذرة الواحدة (3.93غ)، و ذلك مع درجة توريث عالية (54.82)، يليه الطراز الاسباني بوزن القرن (20.63غ)، ثم الطراز filip84-59fb بوزن البذرة الواحدة (3.73غ)، و بوزن 100 بذرة (401غ)، و ترافق ذلك مع درجة توريث عالية (97.49) يليه aguadolce.lb بوزن 100 بذرة (285غ)، و كان الطراز sml أكثر الأصناف تبكيرا حيث بلغ عدد الأيام حتى الأزهار (46 يوم) و النضج (148 يوم) يليه الطراز القبرصي (51 يوم) للإزهار و الطرازflip84-59fb (155 يوم) للنضج.
تطورت في الأونة الأخيرة نظريات و أساليب التقييم الفني و الإنشائي للأبنية المتصدعة لأسباب مختلفة (الكوارث الطبيعية ، الحروب ، القدم .....الخ) ، و ذلك بسبب الحاجة الماسة لعملية التقييم الصحيحة ، و الوقوف على حقيقة الوضع الإنشائي و الوظيفي للبناء ، و ات خاذ القرار المناسب . يتضمن البحث توضيح أهمية عملية التقيم الإنشائي للأبنية ، و أسس و معايير تصنيف الأبنية المتصدعة حسب وضعها الإنشائي و الفني ، و سبل اتخاذ القرار المناسب لكيفية التعامل مع الأبنية المتصدعة . تعتبر عملية التقييم الفني و الإنشائي للأبنية البيتونية المسلحة ، عملية فريدة من نوعها لا تتكرر و لها خصوصية لارتباطها بمجموعة كبيرة من المتحولات (بنية و طبيعة مادة البيتون ، الجملة الإنشائية ، شدة و طبيعة التصدعات و الانهيارات ....الخ ) لذلك فإن عملية التقييم تقوم على مجموعة من القياسات و الاختبارات و المشاهدات ، لذلك فإن الخبرة الشخصية للمهنس تلعب دورا مهما في عملية التقييم . يتضمن البحث إعداد منهجية علمية لعملية التقييم ، و تصميم برنامج حاسوبي للقيام بعملية التقييم الفني و الإنشائي للأبنية المتصدعة ، و ذلك للحد من الدور الشخصي و المزاجي للمهندس في عملية التقييم ، كما يتضمن تطبيق على حالات واقعية.
ميزة هذه الطريقة أنها مخصصة لإجراء عملية تصحيح أوراق الامتحان بمساعدة الحاسوب. و هذه الميزة ذات عدة أبعاد في العملية التدريسية فهي أولا تعفي المدرس من عناء التصحيح، و ثانيًا تطمئن الطالب إلى قلة حدوث الخطأ في التصحيح أو التحيز، و ثالثا تريح المؤسسة التعليمية من المشاكل الطلابية و الشكاوى. و قبل أن يعمد المدرس إلى اتباع هذه الطريقة يلزمه أن يتبصر بحيثياتها المختلفة و عواقبها المحتملة. هذا البحث يحوي سردًا تفصيلا متعمقًا لأهم الجوانب الرئيسية و الحساسة في هذه الطريقة بدءًا من وضع الأسئلة مرورًا بالعملية الامتحانية و انتهاء باستنتاج مبادئ وضع الأسئلة من جديد للامتحان القادم.
يهدف هذا البحث إلى الوقوف على مواصفات معلم المستقبل، و متطلبات إعداده، و لاسيما في ضوء المتغيرات العالمية، و تبدل أدواره في عصر التكنولوجيا، و التطور العلمي و الثقافي، و من ثم تعرف واقع برامج إعداد المعلمين في كلية التربية "بجامعة دمشق أنموذجاً، و الوقوف عند الطرائق المعتمدة، و المناهج المتبعة في تأهيلهم، و ذلك من أجل تطوير هذه البرامج في ضوء الأدوار التربوية الجديدة للمعلمين، و ذلك بهدف إعداد مقياس لتقويم برامج إعداد المعلمين وفق متطلبات أنظمة الجودة العالمية و ذلك لتحقيق الإصلاح المدرسي، الذي يعد المعلم فيه حجر الزاوية، و نقطة الانطلاق.
قُيم 20 صنفاً من الأجاص المحلي المدخل إلى السويداء بدءاً من عام 2007 حتى عام 2010 ، من حيث موعد الإزهار، و موعد نضج الثمار، فضلاً عن توصيف مورفولوجي دقيق و شامل للطرود و الأوراق و الأزهار و الثمار، و كذلك التحليل الكيميائي للثمار (نسبة المواد الـصل بة الذائبـة، و الـسكريات الكليـة و الأحادية، و الأحماض العضوية القابلة للمعايرة)، فضلاً عن قياس صلابة لب الثمرة، كما قُدرتْ إنتاجيـة الشجرة لكل صنف. بينت النتائج أن موعد الإزهار الأعظمي لمعظم الأصناف المدروسـة فـي منتـصف نيسان، فيما انقسمت الأصناف تبعاً لموعد نضج ثمارها إلى أصناف مبكرة تنضج خـلال شـهر تمـوز، و أصناف متوسطة تنضج خلال شهر آب، و أصناف متأخرة تنضج في النصف الثاني من شهر إيلـول، إلا أن صنف كونفرنس احتاج إلى إنضاج صنعي.
تعتبر رعاية الأمومة غير الكافية أثناء الحمل و الولادة مسؤولة بشكل كبير عن الخسائر السنوية الكبيرة لكل من الأمهات الماخضات و مواليدهن. لذا هدفت هذه الدراسة إلى تقييم معلومات القابلات حول العناية التمريضية خلال الدور الثاني من المخاض, و دراسة العلاقة ب ين المعلومات الشخصية و مستوى معلومات القابلات خلال الدور الثاني للمخاض. أجريت هذه الدراسة الوصفية في ثلاث مستشفيات في مدينة اللاذقية على عينة من 160 قابلة. أظهرت النتائج أن مستوى معلومات القابلات تجاه المرحلة الثانية من المخاض كان متوسط, و لدى دراسة تأثير المعلومات الشخصية على مستوى معلومات القابلات حول المرحلة الثانية من المخاض تبين وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين العمر و مستوى معلومات القابلات و بين المستوى التعليمي و مستوى معلوماتهم, كما أظهرت الدراسة عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين الخبرة و مستوى معلومات القابلات. أوصت هذه الدراسة بضرورة تصميم برنامج تعليمي للقابلات لرفع مستوى معلوماتهن لتقييم و تقويم و تحسين نوعية العناية المقدمة للماخض، و التأكيد على إقامة دورات تدريبية دورية بغرض تحديث معلوماتهن مع الإشراف المستمر على أدائهن.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها