بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
شملت الدراسة 84 مصاباً بذات العظم والنقي المزمنة (86 حالة) بأسباب مختلفة، وتوضع ودرجات مختلفة، وقد خضع جميع المرضى لعمل جراحي تمثل بتجريف واستئصال الأنسجة النخرية المنتنة، مع زرع نظام إرواء مستمر بالصادات وتمت متابعة الحالات لمدة سنة،وتم الحصول على ن تائج إيجابية في 86% من الحالات، وكانت النتائج سلبية في 14% من الحالات. استطاعت طريقة الإرواء المستمر بالصادات الحيوية أن تؤمن وصولاً أكيداً للصادات الحيوية المختارة إلى بؤرة الإنتان بالتراكيز الكافية لقتل الجراثيم المسببة، مما سمح بالحصول على أفضل النتائج
جمعت 294 عينة من الحليب البقري الخام غير المبستر، و تشكيلة من المنتجات اللبنية (جبنة قاسية، و حلاوة بالجبن، و جبنة بالقشطة، و قشطة) بدءاً من الأسواق المحلية في مدينة اللاذقية، بالإضافة إلى 44 عينة من ماء التحضير (ماء نقي صالح للشرب جمع قبل أن يستخد م في تحضير الجبنة القاسية) و مـاء الحفظ (ماء عكر جمع من علب حفظ الجبنة القاسية)، حلِّلت العينات للتحري و الكشف عن وجـود coli.E O157:H7.
تم تحليل 73 عينة مياه شرب من شبكة التوزيع العام في مدينة اللاذقية بهدف الكشف عن الجراثيم غيريات التغذية و دراسة مقاومتها للكلورين و للصادات الحيوية. اختبرت حساسية الجراثيم المعزولة تجاه عشرة صادات حيوية بطريقة التمديد في الآغار (طريقة MIC) و الصادا ت الحيويـة المـستخدمة هـي: امبيسيللين، كلورامفينيكول، تتراسكلين، اميكاسـين، سيبروفلوكـساسين، سيفوتاكـسيم، جينتاميـسين، اريثرومايسين، بيبراسيللين/ تازوباكتام، سيفالوتين. تم عزل 133 سلالة جرثومية توزعت على الأجناس الجرثوميـة الآتيـة: زوائـف, ايرومونـاس, اسينيتوباكتر، كروموباكتر، فلافوباكتر، ميتيلوباكتر. ترواح محتوى العينات من الكلورين المتبقـي بـين 1.0 ملغ/ل و 8.3 ملغ/ل. أظهر القسم الأعظم من الجراثيم المعزولة مقاومة مختبرية للكلورين بالإضـافة إلى مقاومة مرتفعة للصادات الحيوية المستخدمة.
يعد هذا البحث الأول من سلسلة أبحاث نقوم بإجرائها بهدف إجراء مسح للطحالب البحرية السورية المهمة طبيًا من خلال الكشف عن خواصها الصادة للميكروبات مخبريًا و ذلك لتقدير قيمتها الطبية. و قد تم في هذا البحث اختبار الخلاصات اللبيدية و المائية ل ١٦ نوعًا طح لبيًا على مجموعة من الميكروبات اشتملت على جراثيم إيجابية الغرام و سلبيته بالإضافة إلى نوع فطري واحد. و قد تبين بشكل عام أن الخلاصات اللبيدية هي الأكثر فعالية في هذا الصدد و بخاصة في حالة الجراثيم إيجابية الغرام، أما الخلاصات المائية فكانت معدومة الفعالية تقريبًا. كما أجرينا مقارنة لتأثير الخلاصات اللبيدية العائدة للأنواع الطحلبية نفسها الموجودة في مناطق أخرى من البحر الأبيض المتوسط.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها