بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تمَّت دراسة استجابة صنف الشعير فرات9 (ثنائي الصف) لجرعات متباينة من أشعة غاما (rays γ) (10,15,20 كيلو راد)، بهدف تقييم و توصيف الصفات الكمية و النوعية، و تحديد و حساب نسبة التغيرات الكلية و النسبية، و تحديد أفضل الجرعات المستخدمة من أشعة غاما، و دراس ة علاقات الارتباط بين الصفات المدروسة في الجيل الثاني.
طفرت كيميائياً درنات من صنف البطاطا مارفونا بتراكيز (20،30،40) mM من مادة الايتيل ميتان سلفونات EMS، و بثلاثة أزمنة غمر (2،3،4) ساعة خلال عام 2013؛ لتحسين تحمل البطاطا L. Solanum tuberosum للملوحة. جرى زراعة نباتات منتخبة طافرة (5M) للصنف مارفونا و غ ير طافرة من أصناف مارفونا، سبونتا و فلوكا عام 2015، و عرضت النباتات لضغط انتخابي بريها بماء محتو كلوريد الصوديوم بتراكيز من 0 إلى 200 ميللي مول، أدت الزيادة التدريجية في تراكيز الـ Nacl إلى انخفاض معنوي في أغلب الصفات الخضرية و صفة الإنتاج؛ فقد تراوح طول النبات من 68 إلى 41 سم، و عدد الأوراق من 21 إلى 12 ورقة، و تراوح قطر الساق من 1.349 إلى 0.370 سم، و تراوحت المساحة الورقية بين 234.9 إلى 85.4 سم2.؛ تباينت النباتات الطافرة للصنف مارفونا مع غير الطافرة و صنفي سبونتا و فلوكا بقدرتها على إنتاج درنات حيث تراوح عدد الدرنات بين 9.3 و .2.8 درنة، و وزن الدرنات/نبات من 740 إلى 155 غرامًا، و متوسط وزن الدرنة من 75.2 إلى 24.6 غرامًا. بينت النتائج بان هناك تباين في مدى تحمل هذه المعاملات للإجهاد الملحي حيث كان المعاملة 4T3P2 أكثر تحملاً.
أظهرت نتائج دراسة الضوء و الحرارة في نمو إحدى طفرات نبات البنفسج الإفريقي و تطورها، الدور الكبير للشدة الضوئية، مقارنة مع الفترة الضوئية، على تّلون الأوراق الجديدة المتشكلة، كما بينت عدم تأثر هذه الأوراق فيما يخص درجة تلونها، بدرجات الحرارة المختلف ة، و قد أظهرت هذه النباتات انخفاض المواد الصباغية بنسب متقاربة، و ليس انخفاض مادة من هذه المواد دون الأخرى, أما فيما يتعلق بالمحتوى البروتيني فقد أظهرت النتائج عدم وجود فروق جوهرية فيما يخص العصابات البروتينية بين النوعين الطبيعي و الطافر، إلا أننا وجدنا انخفاضًا بكميات البروتين عند النوع الطافر عنه في النبات الطبيعي.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها