بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث الحالي إلى التعرف على جودة الحياة وعلاقتها بتقدير الذات لدى طلبة قسمي علم النفس والإرشاد النفسي في كلية التربية بجامعة دمشق، حسب متغيرات الجنس (ذكر، أنثى)، والتخصص الدراسي (علم النفس، الإرشاد النفسي(، لدى عينة البحث. وقد تم استخدام مقياس ج ودة الحياة لطلبة الجامعة من إعداد (منسي وكاظم 2006)، ومقياس تقدير الذات من إعداد (فاكهة جعفر 2007). وبلغ عدد أفراد العينة ككل (100) بينهم (50) من طلبة قسم علم النفس و(50) من طلبة قسم الإرشاد النفسي، وقد توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية : 1- لا توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين جودة الحياة وتقدير الذات لدى أفراد عينة البحث. 2- لا توجد فروق تبعاً للجنس في جودة الحياة. 3- لا توجد فروق تبعاً للتخصص الدراسي في جودة الحياة. 4- لا توجد فروق تبعاً للجنس في تقدير الذات. 5- لا توجد فروق تبعاً للتخصص الدراسي في تقدير الذات
يعد العصر الذي نعيشه الآن عصر التدفق المعرفي فهو يتميز بالتغيرات المتسارعة والمتلاحقة نتيجة للتطور التقني والمعلوماتي في كافة المجالات، مما أوجد حاجة ماسة للانتقال بالتعليم من مرحلة التلقين التي تعتمد على الحفظ واسترجاع المعلومات إلى مرحلة التفكير ف ي المعلومات، وقد شهدت التربية تطورا كبيرا وملحوظاً خلال القرن الماضي، ظهرت آثاره في الانتقال من التركيز على المحتوى باعتباره الغاية الأساسية للتطور إلى المتعلم وفكره. وقد ترتب على ذلك تطورا في أدوار ووظائف جميع المؤسسات والأدوات التي تستخدمها التربية لتنفيذ أهدافها بما فيها المدرسة والمعلم والمنهج والأدوات والوسائل التعليمية والأساليب المختلفة.
تشكل الشخصية مجموعة من السمات والخصائص التي تميز كل فرد عن غيره، فالشخصية الإنسانية متمايزة ومختلفة من شخص لأخر، وكل شخصية لها مجموعة من السمات التي تحدد خصائصها ونقاط ضعفها وقوتها، ومدى مرونتها وقدرتها على التوافق..
استهدفت الدراسة الحالية التحقق من فاعلية العلاج بالمعنى فى تحسين جودة الحياة لدى عينة من الشباب الجامعى واشتملت عينة الدراسة على (20) من طلاب كلية التربية ببنها تم تقسيمهم إلى مجموعتين : مجموغة تجريبية ومجموعة ضابطة قوام كل مجموعة (10) من الذكور والإ ناث وقد استخدم الباحث الأدوات التالية: 1- استمارة المقابلة الشخصية اعداد / الباحث 2- مقياس جودة الحياة اعداد / الباحث . 3- برنامج العلاج بالمعنى اعداد / الباحث . وأسفرت الدراسة نتائج على : 1- وجود فروق ذات دلالة احصائية بين متوسطات رتب درجات طلاب المجموعة التجريبية ومتوسط رتب درجات طلاب المجموعة الضايطة على مقياس جودة الحياة لصالح طلاب المجموعة التجريبية . 2- وجود فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط رتب درجات طلاب المجموعة التجريبية على مقياس جودة الحياة فى القياس القبلى والبعدى لصالح القياس البعدى . 3- لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط رتب درجات طلاب المجموعة التجريبية فى القياس البعدى ومتوسط رتب درجات نفس المجموعة بعد فترة المتابعة على مقياس جودة الحياة . وتم تفسير نتائج الدراسة فى ضوء الإطار النظرى والدراسات السابقة مما يعكس فاعلية العلاج بالمعنى فى تحسين جودة الحياة لدى عينة من الشباب الجامعى مع إستمرار فاعلية التحسن بعد فترة المتابعة بعد أربعة شهور .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها