بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذت تجربة زراعة محصول الذرة الصفراء .Zea mays L صنف برشلونة في أصص بلاستيكية باستعمال تربتين مختلفتين (إحداهما تربة القرنة الفقيرة بالمادة العضوية و الأخرى تربة أهوار ميسان الغنية بالمادة العضوية). و ذلك لبيان تأثير السيلنيوم و الكبريت و الفوسفات و التداخل بينهما في الوزن الجاف للمجموع الخضري لمحصول الذرة الصفراء. حيث أضيف السيلنيوم بأربعة مستويات (0 ، 10 ،20 ،40) غ Se /هـكتار Na2SeO4، و الكبريت بثلاثة مستويات ( 0، 30 ، 60 ) كغ S /هـكتار على صورة K2SO4 ، و الفوسفور بثلاثة مستويات (0 ،60 ،120 ( كغ P /هـكتار على صورة سماد سوبر فوسفات المركز.
تضمّن البحث إجراء تحاليل فصلية دورية فيزيائية وكيميائية لمياه الصرف الصحي المعالجة في ريف اللاذقية على مدى عام 2011 , باختبار ثلاث محطات معالجة متشابهة في آلية العمل متوزعة في ثلاث قرى هي (حبيت – الحارة – مرج معيربان). شملت الدراسة قياس درجة الح رارة ، والرقم الهيدروجيني، والأوكسجين المذاب والعكارة, وأيضاً تحديد كلٍّ من أيونات النترات ، والفوسفات ، والكبريتات , والكلوريد. استخدمت في هذه الدراسة الطريقة الكمونية باستخدام المساري الانتقائية للأيونات ISEs ، والتحليل الطيفيّ المرئي والتحليل التوربيدي متري. أظهرت النتائج وجود فروقات كبيرة في تراكيز الأيونات المدروسة عند الانتقال من محطة إلى أخرى ,إذ سجلت أعلى التراكيز لأيون النترات في محطة حبيت , وبخاصة في فصل الصيف حيث بلغ (228.33mg/L). أما بالنسبة إلى تراكيز أيون الفوسفات فسجل أعلاها في محطة حبيت في فصل الصيف (41.81mg/L). بينما سجلت أعلى التراكيز لأيون الكبريتات في محطة الحارة في جميع الفصول, وتراوحت بين mg/L(508.67-1157.33)، في حين سجل أعلى تركيز (310.33mg/L) بالنسبة لأيون الكلوريد في محطة حبيت صيفاً. درست النتائج إحصائياً فأعطت قيماً لمعاملات الارتباط قوية أحياناً وضعيفة أحياناً أخرى, مما يعطي مؤشرات واضحة عن مصادر التلوث.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها