بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعتبر التعليم بمستوياته المختلفة إحدى الركائز الأساسية للتنمية البشرية، و أداة هامة لتأهيل القوى البشرية لدخول سوق العمل بالشكل الذي يساهم في تحسين ظروفهم الحياتية و المعيشية, خاصة التعليم الجامعي كونه يمثل قمة الهرم التعليمي. لذلك يهدف البحث إلى الت َعرف على مفهوم الاستثمار التعليمي في رأس المال البشري و أيضا التعرف لمفهوم سوق العمل, كما يتناول بالعرض و التحليل تطور واقع التعليم الجامعي في الجمهورية العربية السورية, من خلال تحليل المؤشرات الكميَة و النوعيَة للتعليم العالي و مدى ملائمتها لمتطلبات سوق العمل للفترة (2010-2000). وخلص البحث إلى: عدم المواءمة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل في سورية, نتيجة انخفاض كفاءة مخرجات التعليم العالي كما ونوعا المتمثلة بارتفاع مؤشر عدم الاستفادة من الاستثمار التعليمي في رأس المال البشري
يتناول هذا البحث بالدراسة و التحليل مسألة عدد المتخرجين من كلية الطب البشري بجامعة دمشق، باستخدام الطرائق الإحصائية الرياضية التي تساعد على تحليل هذه الظاهرة و دراستها، و من ثم قياس العلاقة الرابطة بين الجامعة و المجتمع بهدف ربط خريجي كلية الطب الب شري بجامعة دمشق بمخرجات التعليم العالي، و من ثم بخطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية. و يتعرض البحث بشكل واضح إلى إمكانية تجسيد هذه العلاقة و ضرورتها بين الجامعة و المجتمع في قالب رقمي قياسي قابل للملاحظة و صالح لأن يكون مؤشرًا و دليل عمل على طبيعة هذه العلاقة و صحة ترابطها .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها