بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذ البحث في محطة بحوث المختارية التابعة لمركز بحوث حمص خلال موسم 2016. اختبرت كفاءة بعض المستخلصات النباتية (الأزدرخت Melia azedarach L, الفلفل المستحي Schinus molle L, الأصطرك Styrax officinalis L, الأوكاليبتوس Eucalyptus camaldulensis De, الدفلة Nerium oleander F) في مكافحة حشرة نمر الإجاص (Stephanitis pyri (F.) (Tingidae Heteroptera مقارنةً مع المبيدات التقليدية سايبرمثرين و كلوربيرفوس ايتيل).
قُيمت كفاءة خمسة مبيدات حشرية في مكافحة دبور ثمار اللوز في قرية الفحيلة - محافظة حمـص و المبيدات هي كونكورد سوبر، كاراتي زيون، زينيت، لنتراك، ديسيس 50 ، و ذلك لعامي 2009 و 2010 . تبين من خلال التحليل الإحصائي للبيانات أن للمبيدات تأثيراً معنوياً في نسبة الإصـابة إذْ كانـت نـسبة الإصابة بعد الرش بمبيد كونكورد سوبر الأقل في عام 2009 (66.2 %) في حين وصلت نسبة الإصـابة في الشاهد إلى (39 %) أما في عام 2010 فقد كانت نسبة الإصابة أقل بعد الرش بمبيد كـاراتي زيـون (66.2 %) و وصلت في الشاهد إلى (40%). وجد من خلال الدراسة الاقتصادية للمبيدات أن مبيد كونكورد سوبر هو من أفضل المبيدات الممكن استخدامها في مكافحة دبور ثمار اللوز بسبب ارتفاع قيمـة الـوفر (2.5832) ل.س من الإنتاج نتيجة استخدام هذا المبيد و انخفاض تكاليف استخدامه، و كان مبيـد كـاراتي زيون المبيد الأقل وفراً بين المبيدات كلّها (4.5525) ل.س.
تلجأ إناث حشرة السونة Eurygaster integricepos Put قبل وضع البيض، إلى اختيار العائل النباتي الملائم، الذي يؤمن بدوره حماية هذه البيوض في فترة تطورها الجنيني، و بهدف التعرف على أهم العوائل العشبية لوضع البيض، و درجة تفضيلها، من قبل حشرة السونة، فقد أ جريت هذه الدراسة الحقلية بشمال غربي سورية عام ١٩٨٩ على ثمانية نباتات، تنتمي إلى سبع فصائل نباتية، تُعد ضارة في حقول القمح
هدف هذا البحث إلى تعرف مفهوم حوكمة الشركات و مبادئها و قواعدها و أهدافها و وسائلها، و تقييم دورها في تقليص حجم التنازع في السلطات و تخفيض مستوى التضارب في الأهداف بين مختلف الفئات ذات العلاقة بالشركات المساهمة العامة، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى م كافحة ظاهرة الفساد و الوقاية منه و تعظيم المصالح المتبادلة بين مختلف الأطراف ذات العلاقة.
سوسة النخيل الحمراء (Rhynchophorus ferrugineus Olivier (Coleoptera Curculionidae من أهم الحشرات التي تهاجم أشجار نخيل التمر و أخطرها في معظم مناطق زراعتها في العالم، بينت نتائج هذا البحث الذي أجري في إحدى مزارع النخيل في منطقة الختم، أن استخدام ال مصائد الفيرمونية التجميعية لهذه الحشرة أعطى نتائج جيدة في جمع أعداد كبيرة منها على مدار العام، و منع انتشارها إلى مناطق جديدة و ازدياد أعدادها في المناطق المصابة، و تحديد أماكن انتشار الإصابة و فترات نشاط الحشرة و النسبة الجنسية على مدار العام، و هذا ما ساعد في وضع الخطط و البرامج اللازمة للحد من أضرار هذه الحشرة و تقييم عمليات المكافحة المتبعة ضدها، و من المعلوم أن الفيرمونات لا تسبب أية أضرار للبيئة أو الإنسان أو الحيوان، كما أن هذه الطريقة سهلة التطبيق، و رخيصة التكاليف على المدى البعيد. بينت نتائج هذه الدراسة فعالية التراكيز 400 ، 200 و 700.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها