بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تمّ إجراء البحث بهدف دراسة تأثير المستخلص المائي لأوراق نبات الدفلة في مستوى سكر الدم و الكوليسترول الكلي و الغليسيريدات الثلاثية للفئران المستحدث فيها داء السكري . و بينت النتائج مايلي: ارتفاع معنوي في تركيز كل من الغلوكوز و الكوليسترول و الغليسيري دات الثلاثية في مصل دم الفئران المستحدث فيها داء السكري ، و انخفاض الوزن بالمقارنة مع الشاهدة. أدى الحقن بالمستخلص المائي لأوراق نبات الدفلة بجرعة 200ملغ/كغ من وزن الفأر و لمدة عشرة أيام الى انخفاض معنوي بتركيز الغلوكوز و معدل الكوليسترول الكلي و الغليسيريدات الثلاثية ،كما عاد الوزن إلى ما كان عليه قبل الحقن.
نُفّذت هذه الدّراسة في مختبرات قسم الهندسة الوراثية العائد لمركز التقانة الإحيائية و تكنولوجيا الغذاء، دائرة البحوث الزراعية، وزارة العلوم و التكنولوجيا في العراق، في العام 2013 لتقييم كفاءة المستخلص المائي لنبات الحلفا بالتراكيز (0.0، 0.25، 0.5، 1.0 ، 1.5 و2) % و تراكيز مختلفة من الكاينتين (0.0، 1.5، 3، 5) مغ/لتر في تكوين الدرينات الدقيقة لصنفي البطاطا (دايموند و ديزري) في تجربتين منفصلتين. حُضّنت الزراعات تحت درجة حرارة 18-20 ºم و ظلام لمدة 90 يوماً. حُسبت أعداد الدرينات الدقيقة لكلّ نبات فضلاً عن أوزانها و أقطارها. أظهرت النتائج التأثير الايجابي للمستخلص المائي للحلفا بالتركيز 2% في عدد و وزن الدرينات ( 2.1 درينة/نبات و 104.41 مغ على التوالي)، و بالتركيز 1% في قطر الدرينة ( 5.52 مم). و تفوّق الصنف ديزري معنويّاً في وزن الدرينات ( 188.41 مغ). أما نتائج الكاينتين فقد أظهرت تأثيراً معنوياً في كل الصفات المدروسة ليتفوق في ذلك التركيز 5.0 مغ/لتر ليعطي أعلى عدد درينات 2.22 درينة/نبات، في حين أعطى التركيزين 3.0 و1.5 مغ/لتر أعلى قطر و وزن للدرينة 6.95 مم، 388.38 مغ على التوالي. لم يختلف الصنفان معنوياً في عدد الدرينات في حين تفوق الصنف دايموند معنويّاً في قطر و وزن الدرينات التي بلغت 6.86 مم و 363.45 مغ على التوالي.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها