بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدفت الدراسة إلى قياس مدى التزام المصارف الخاصة السورية بمعايير تقييم المخاطر الائتمانية وفق مدخل 5C’s الذي يتضمن شخصية العميل، القدرة على الاستدانة رأس المال، الظروف المحيطة و الضمانات المقدمة من وجهة نظر العاملين في إدارة المخاطر و الائتمان و ذلك م ن خلال استبانة تم تصميمها لأغراض البحث و خلصت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها التزام المصارف الخاصة السورية بمعايير تقييم المخاطر الائتمانية عند اتخاذ قرار الائتمان من وجهة نظر العينة المدروسة و انتهت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات التي من الممكن أن تؤدي إلى تحسين واقع إدارة المخاطر الائتمانية في المصارف الخاصة السورية.
تحتل محافظ القروض في المصارف التجارية موقعاً هاماً ضمن بنود المركز المالي، لأن جهود و قرارات الإدارة كافة تستهدف في المقام الأول بناء محافظ قروض جيدة، تتكون من مجموعة من قرارات منح الائتمان و الإقراض ذات الجودة العالية، و التي تحقق عوائد مرتفعة للمصا رف عند أقل مستويات ممكنة من المخاطر. يهدف البحث إلى تقييم مدى الالتزام بالمبادئ النظرية و العلمية و العملية في تكوين محافظ قروض المصارف التجارية العامة و الخاصة في الساحل السوري و المتمثلة في: مبدأ التنويع؛ و مبدأ الملاءمة؛ و معايير منح الائتمان؛ و الإطار الجديد لمعيار كفاية رأس المال (بازلII). كما يهدف البحث إلى استخلاص نتائج و توصيات هامة تساعد المصارف التجارية العامة و الخاصة في سورية في الحد من المخاطر الائتمانية التي تتعرض لها.
تتناول هذه الدراسة بالتحليل و المناقشة أثر مخاطر ( رأس المال، الائتمان، التشغيل، السيولة ) في كفاية رأس المال في مصرف بيبلوس، من خلال تحليل البيانات المالية لمتغيرات الدراسة، و ذلك باستعمال أسلوب تحليل الانحدار البسيط باستخدام برنامج التحليل الإح صائي.(SPSS19), خلال الفترة الزمنية من ( 2014 - 2009 ).
هدفت الدراسة إلى معرفة أثر المخاطر الائتمانية المتمثلة في نسبة الديون غير المنتجة و نسبة مخصص الخسائر الائتمانية على أسعار أسهم المصارف المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية و تم عرض مفهوم الإئتمان و أهميته و أنواعه إضافةً إلى مفهوم المخاطر الإئتمان ية و مسبباتها و في القسم العملي تم الاعتماد على عينة من ستة مصارف لفترة امتدت ما بين عام 2010 و منتصف العام 2015 و تضمنت 10 مفردات نصف سنوية. و لغايات التحليل تم استخدام نموذج الانحدار البسيط و المتعدد، و خلصت الدراسة إلى عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين كل من نسبتي مخاطر الائتمان و أسعار الأسهم للمصارف المدرجة لضآلة حجم السوق و انخفاض كفاءتها، و انتهت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات التي من شأنها الحد من مخاطر الائتمان و رفع كفاءة السوق.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها