بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى دراسة تأثير خمسة مواعيد حش (النمو الخضري, و بداية تفتح النورات الزهرية, و بداية الإزهار, و الإزهار الكامل, و اكتمال النمو الخضري في بداية شهر أيلول، و ذلك للنباتات التي سبق حشها), على بعض المؤشرات المورفولوجية و الإنتاجية لنبات الزعتر الشائع Thymus vulgaris L.. صممت التجربة بطريقة العشوائية الكاملة في ثلاثة مكررات. تم استخدام تحليل التباين Anova باستخدام برنامج Genestat لحساب أقل فرق معنوي LSD عند مستوى المعنوية 5%. أظهرت النتائج تفوق موعد الحش الخامس معنوياً على باقي المواعيد من حيث مؤشر عدد الفروع (16.50 فرع / نبات), و الإنتاجية من الوزن الرطب (55.00 غ / نبات), و الإنتاجية من المادة الجافة (27.08 غ / نبات), بينما تفوق موعد الحش الثاني معنوياً على باقي المواعيد من حيث النسبة المئوية للزيت العطري (حجم / وزن) (2.10%), كما بلغ النبات أعلى ارتفاع له عند موعد الحش الرابع (21.50 سم). و هذه النتائج توضح أهمية تحديد موعد الحش، لارتباط نسبة الزيت، و كل من الوزن الجاف، و الوزن الرطب به.
درس التركيب الكيميائي للزيت العطري للأجزاء الهوائية لنبات حبق الراعي الـسوري Artemisia .L vulgaris (الفصيلة المركبة) بواسطة الكروماتوغرافيا الغازية- طيف الكتلة MS/GC .تم الحصول على الزيت العطري بواسطة التقطير البخاري، و احتوى على 55 مكوناً، مشكلة %82.98 من المجمـوع الكـلي للزيت العطري.
نظراً لأهمية نبات القبّار الشوكي من الناحية الاقتصادية و الطبية, و لانتشاره الواسع في البيئة السورية, فقد شكل ذلك أساساً للقيام بدراسة أولية للمكونات الأساسية للزيت العطري المستخلص من هذا النبات. تم استخلاص الزيت العطري و تنقيته, و من ثم درست مكوناته الأساسية باستخدام جهاز التفريق اللوني الغازي الكتلوي (الكروماتوغرافيا الغازية الكتلوية GC-Mass spectrometry). و استخلص الزيت العطري بطريقة الجرف بالبخار (التقطير البخاري) باستخدام جهاز كليفنجر و بطريقة النقع باستخدام الهكسان كمذيب. و تم التعرف على 37 مكوناً من مكوناته التي شكلت حوالي 98.9% من المجموع الكلي للزيت العطري. و كانت المكونات الرئيسية للزيت العطري في حالة الجرف بالبخار هي: Palmitic acid (21.12%), Hexatriacontane (15.87%), n-Heneicosane (10.96%), Pentatriacontane (9.92%), Hexahydrofarnesyl acetone (8.51%). أما المكونات الرئيسية للزيت العطري المستخلص بالمذيب (الهكسان) كانت كالتالي: Isobornyl acrylate (66.89%), 2-Azido-2,3,3-trimethylbutane (6.09%), Ethanolamine (5.41%)
قُيمت في هذا البحث ستة طرز بيئية من شجيرات الوردة الشامية المنتشرة في سورية و المزروعـة في كلية الزراعة بجامعة دمشق. لوحظ وجود تباين كبير بين تلك الطرز في صفاتها الإنتاجية؛ فقد تفـوق الطراز (مسرابا) من حيث عدد الأزهار الذي بلغ 4.182 زهرة/نبات و وزن ها الرطب و الجاف، و من ثم فقد وصلت الإنتاجية إلى 2.112 غ/نبات، كما أوضحت النتائج تفوق الطراز (عرنة) من حيث نـسبة الزيـت التي بلغت 071.0 % و قد بينت نتائج التحليل النوعي للزيت الناتج من الطرز المدروسـة الـذي أُجـري بواسطة جهاز MS/GC في مختبرات جامعة سليمان دوميريل في مدينة إسبارتا التركية وجود المكونات التاليـة بتراكيـز مرتفعـة: جيرانيـول (28-31%) سـيترونيلول (26-30 %) نيـرول (12-14%) جيرماكرين-د (6-8%) نوناديكان (4-6 %) لينالول (1-3 %) و قد كُشفَ عن العديد من المركبـات ذات التراكيز المنخفضة مثل: إيكوزان، أوجينول، سيترال، هكساديكان، أوكسيد الورد، و قد أظهرت تلك النتائج تفوقاً نوعياً للطراز (المراح) في مواصفات زيته العطري.
تم تحديد التركيب الكيميائي للزيت العطري المستخلص - بطريقة التقطير البخاري باستخدام جهاز كلفنجر Clevenger - من بعض الأجزاء الهوائية (الثمار الناضجة و غير الناضجة) لنبات البطم الأطلسيPistacia Atlantica الذي ينتمي إلى العائلة البطمية Anacardiaceae المن تشرة بشكل واسع على امتداد بلدان البحر الأبيض المتوسط و التي يغطي أشجار البطم جزءاً لابأس به من القطر العربي السوري, بواسطة الكروماتوغرافيا الغازية – طيف الكتلةGC/MS . أظهرت نتائج التحليل أن الزيت العطري يحتوي على 5 مركبات في الثمار الناضجة و غير الناضجة، و تبين أن المكون ذو النسبة الأعلى في كلا العينتين هو نفسه 2-Methylbutanal و تقدر نسبته بـ95.713% في الثمار الناضجة و 94.138% في الثمار غير الناضجة. كما تبين نتائج هذه الدراسة أن مكونات الزيت العطري لثمار البطم السوري مختلف كلياً عن مكونات الزيت العطري في بيئات مختلفة و يعود ذلك إلى اختلاف أصناف البطم المدروس و اختلاف الظروف البيئية التي ينمو فيها هذا النبات.
تم فصل الزيت من بذور نبات السلبين Gundelia Tournefortii , الذي ينتمي إلى العائلة النباتية النجمية (Asteraceae) و الذي يعد من النباتات العشبية الطبية المنتشرة بشكل واسع في البيئة السورية, بطريقة الاستخلاص المستمر بالمذيبات باستخدام جهاز سوكسليت. تم تح ديد التركيب الكيميائي للزيت المستخلص باستخدام تقنية الكرماتوغرافيا الغازية المرتبطة بمطيافية الكتلة GC/MS . و أدى التحليل إلى التعرف على 20 مركب و تميز الزيت المستخلص بالتركيز العالي لكل من المركبات التالية: حمض اللينوليك (52.9%), حمض البالميتيك (20.1%) و السكوالين (10.1%).
نظراً لأهمية نبات الحندقوق من الناحية الإقتصادية و الطبية, و لانتشاره الواسع في البيئة السورية , فقد شكل ذلك أساساً للقيام بدراسة أولية للمكونات الأساسية للزيت العطري المستخلص من أوراق هذا النبات. تم استخلاص الزيت العطري و تنقيته, و من ثم درست المستخ لصات باستخدام جهاز (الكروماتوغرافيا الغازية كاشف مطيافية الكتلة GC-Mass spectrometry). و استخلص الزيت العطري بالميتانول باستخدام جهاز سوكسيليه , و طريقة النقع بالهكسان.
نفّذ هذا البحث لتحديد كمية الزيت العطري المستخلص من أوراق نبات الآس Myrtus communis L. باستخدام التقطير المائي و التعرف على التركيب الكيميائي للزيت العطري و مكوناته الرئيسيّة و الثانويّة، و تحديد كمياتها بواسطة جهاز الكرموتوغرافيا الغازي المرتبط بمطي اف الكتلة GC-MS. جُمعت العينات في شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2013 من ثمانية مواقع مختلفة في ظروفها المناخية (حلب، و زرزور، و الزعينية، و قطرة الريحان، و الريحانة، و كسب، و مشتى الحلو، و مصياف). قدّرت كميّة و تركيب الزيت على أساس الوزن الجاف للأوراق. اختلفت كمية الزيت بين الطرز المدروسة في المواقع المختلفة، حيث تراوحت ما بين (0.46-0.55 مل) دون أن يكون هناك فروق معنوية فيما بينها. تم التعرف على (18) مركباً من مكونات الزيت العطري للآس، و كانت هناك فروق معنوية في (13) مركّباً. تفوق مركب 1,8-Cineole بنسبة (18.85%) مقارنةً مع بقية المكونات، يليه مركبα-Pinene بنسبة (16.93%). بينما بلغت أقل نسبة لمركب Myrcene (0.31%).
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها