بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تناولنا في هذه الدراسة خطورة زيادة تركيز النترات و النتريت في الخيار المنتج من البيوت البلاستيكية في طرطوس, فجمعنا بصورة عشوائية 100 عينة خيار من 50 بيت بلاستيكي من منطقة سهل عكار في طرطوس من عشرة قرى (المدحلة, أرزونة, تل سنون, عين الزبدة, بيت شوفان , شاص, الرياف, زاهد, الدكيكة, حبرون) من كل قرية 5 بيوت بلاستيكية, و تم تعبئة استمارة خاصة عن كل بيت بلاستيكي تحوي المساحة, كمية السماد المعدني, كمية السماد العضوي, مصدر مياه الري مع تحليل النترات و النتريت فيها بواسطة جهاز Colorimeter, و تم الكشف عن التلوث بالنترات و النتريت بمنتج الخيار بواسطة جهاز Spectrophotometer, أظهرت النتائج أن تركيز النترات كان مرتفعاً بشكل واضح في عينات الخيار في قرية الرياف 615.29 ملغ/كغ وزن رطب, و أقله في تل السنون 126.15 ملغ/كغ وزن رطب, و كان تركيز النتريت عالياً في قرية الرياف أيضاً 0.06ملغ/كغ وزن رطب, و أقله في عينات قرية بيت شوفان 0.023 ملغ/كغ وزن رطب, مع وجود فروقٍ معنوية واضحة جداً بين تركيز النترات و النتريت في عينات الخيار (p=0.000). عند مقارنة النتائج مع الحد المسموح به حسب منظمة الصحة العالمية كانت نسبة العينات الملوثة في بيوت قرى الرياف و المدحلة و عين الزبدة 100%, و في قرية بيت شوفان 90%, و في قريتي حبرون و الدكيكة 80%, و في قرى أرزونة و شاص و زاهد 60% و في قرية تل السنون 30%, و نسبة التلوث العامة بكل عينات الخيار 76%. و كانت كل تراكيز النتريت بالخيار ضمن الحد المسموح به أقل من 1 ملغ/كغ.
يهدف هذا البحث إلى تصميم مفاعل لإنتاج الغاز الحيوي من مخلفات الأبقار و تنفيذه. و صنع من صفائح الحديـد 3 بلغ حجم المفاعل استناداً إلى كمية المخلفات اليومية و زمن البقاء 32م المطلي بمادة الإيبوكسي بغية حمايته من الصدأ و التآكل. و يمكن استخدام هذه الم فـاعلات فـوق سـطح الأرض منعاً لتلوث المياه الجوفية خاصة في المناطق ذات مستوى الماء الأرضي المرتفع. و أيضاً يمكـن نقلها إلى الأماكن التي تتوافر فيها المخلفات الحيوانية، فضلاً عن سهولة تنظيفها و صيانتها. 3/ م 3 بمعـدل 63.0 م 3 دلت نتائج البحث على أن متوسط الإنتاج اليومي من الغاز الحيـوي 81.18 م يومياً. و تعادل الطاقة التي يمكن الحصول عليها 451440 كيلو جول/اليوم. و قد كان محتوى الغاز الحيوي من الميثان 3.66.% فضلاً عن الحصول على سماد غني في محتواه من العناصر الغذائية للنباتات. و المحافظة على بيئـة نظيفة.
درس تأثير البكتريا المحللة للفوسفات (megaterium Bacillus) و السماد العضوي (زبل الأبقار) في إذابة فوسفور الصخر الفوسفاتي السوري في التربة و تأثيره في إنتاجية نبات القطن ضمن تجربة حقليـة لموسمين 2003 و 2004 في محافظة ادلب، إذ أضيف الصخر الفوسفاتي و س ماد السوبر فوسفات بكميات متساوية من P2O5 ، كما سمدت بعض القطع التجريبة بسماد اليوريا و بعضها الآخـر بـسماد عـضوي متخمر (زبل أبقار) بمعدل من N يساوي مثيله من سماد اليوريا (توصية وزارة الزراعة لنبـات القطـن) و ذلك بوجود البكتريا و دونها. أُخذت قراءتان خلال تشكل الجوزات و نهاية جني القطن، و قدر الفوسـفور المتيسر في التربة و جرى تعداد البكتريا المحللة للفوسفات في ريزوسفير نبات القطن. لوحظت زيادة معنوية في الفوسفور المتيسر في المعاملات الملقحة بالبكتريـا و المـسمدة بالـسماد العضوي مقارنة بالشاهد، كما ازداد عدد البكتريا المحللة للفوسفات في ريزوسفير نبات القطن و ذلك فـي المعاملات الملقحة مقارنة بالمعاملات غير الملقحة. و لوحظت زيادة معنوية في إنتاج القطن و ذلـك فـي المعاملات الملقحة بالبكتريا المحللة للفوسفات، و كان أكثر المعاملات زيادة في الإنتاج المعاملة (تربـة + سماد عضوي + صخر فوسفاتي + بكتريا).
درست فعالية البكتريا المحللة للفوسفات PSB جنس Pseudomonas في تيسر الفوسفور في التربة و أثرها في إنتاجية نبات القطن، و ذلك بتلقيح بذور القطن (صنف دير 22 ) بالبكتريا المحللة للفوسفات، كما أضيف سماد سوبر فوسفات كامل الكمية، و ربع الكمية مع التلقيح، و نصف الكمية مع التلقيح، و ذلك حسب توصية وزارة الزراعة. نفذت التجربة في محافظة دير الزور - الحسينية 2002 م. لوحظت زيادة معنوية في الفوسفور المتيسر في المعاملات الملقحة بالبكتريا المحللة للفوسفات مقارنة بالشاهد، و أبدت هذه الأحياء فعالية معنوية في إذابة الفوسفات المثبتة أصلا في التربة و كذلك في إعادة تيسر الفوسفور المضاف إلى التربة بصورة سماد سوبر فوسفات، كما لوحظت زيادة معنوية في إنتاج القطن في المعاملات الملقحة مقارنة بالشاهد.
تضمن البحث دراسة تأثير التسميد الورقي في صنفي العنب حلواني لبنان و كمالي بأربعة مستويات من الحديد المخلبي(Fe-EDTA) و هي (صفر، 50،100 و 200 جزء بالمليون حديدًا) و التسميد الأرضي بالسماد المركب(NPK)بمقدار ( 30 كغم / K2O 30 + كغم P2O 30 كغم 5 + N د ونم) و دراسة التداخل بين الأصناف و الحديد و السماد المركب و ذلك خلال موسمي النمو 1995 و 1996. أدى الرش بتركيز 200 جزء بالمليون حديدًا إلى زيادات معنوية في نسبة حيوية و إنبات حبوب اللقاح و طول الأنبوب اللقاحي و نسبة عقد الحبات في العنقود و نسبة إخصاب البويضات في مبايض الأزهار و في المحتوى اليخضوري للأوراق و مساحة الورقة الواحدة و المساحة الورقية للفرع و الكرمة و العنقود. و تم التوصل إلى النتائج نفسها عند إضافة السماد المركب. لقد تميز الصنف حلواني لبنان على الصنف كمالي معنويا في نسبة إنبات حبوب اللقاح و طول الأنبوب اللقاحي و نسبة إخصاب البويضات و في المحتوى اليخضوري للأوراق و مساحة الورقة الواحدة، في حين تفوق الصنف كمالي معنويًا على الصنف حلواني لبنان في المساحة الورقية للفرع و الكرمة و العنقود. أما تأثير التداخل بين الحديد و السماد المركب و الصنف فلقد تبين أن معاملة كرمات العنب المسمدة للصنف حلواني لبنان و التي رشت بتركيز 200 جزء بالمليون حديدًا قد تفوق معنويًا في نسبة حيوية و إنبات حبوب اللقاح و طول الأنبوب اللقاحي و نسبة عقد الحبات و نسبة إخصاب البويضات؛ علاوة على تأثير المعاملة نفسها و معاملة كرمات العنب المسمدة للصنف كمالي و التي رشت بتركيز 200 جزء بالمليون حديدًا في صفات النمو الخضري.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها