بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف هذا البحث إلى دراسة تأثير المعاملة الحرارية و طريقة التعبئة في القدرة التخزينية و جودة ثمار الليمون للصنفين Enterdonato و Monachello. تم تنفيذ التجربة في وحدة تبريد كلية الزراعة / جامعة دمشق/, حيث خزنت ثمار الليمون على درجة حرارة c°10 و رطوبة نس بية 85% مدة 180 يوماً, و أجريت التجارب المخبرية في مخبر تخزين الفاكهة و الخضار بقسم علوم البستنة بنفس الكلية خلال موسمي 2010-2011 و 2011-2012. عبئ قسم من الثمار بأكياس بولي ايتلين (مثقبة و غير مثقبة) ثخانة 30 ميكروناً و تمت معاملة القسم الآخر بالتغطيس بالماء الساخن (62 °م لمدة 3 ثواني) + المبيد الفطري ثم عبئت بأكياس البولي ايتلين إضافة إلى الشاهد غير المعامل و غير المغلف. أظهرت النتائج تفوق معاملتي التغطيس مع التغليف المثقب و غير المثقب معنوياً على باقي المعاملات و لكلا الصنفين في الحفاظ على نوعية الثمار حتى نهاية التخزين من حيث محتوى فيتامين C و نسبة العصير , حيث يظهر هذا التفوق من خلال حفاظها على نسبة ( 32.89 و %39.06) على التوالي للصنف Monachello و (11.05 و%10.01) على التوالي للصنف Enterdonato من العصير و محتواها من فيتامينC (35.27 و 36.57 مغ/100مل عصير) على التوالي للصنف Monachello و (18 و 11.07مغ/100مل عصير) على التوالي للصنف Enterdonato. كما تبين النتائج الأثر الايجابي للتغليف بأكياس البولي ايتلين /ثخانة 30 ميكروناً/ المترافق مع المعاملة الحرارية في الحد من الفقد الوزني لكلا الصنفين الذي ظهر من خلال خفض نسبة هذا الفقد إلى (51.94 و 68.83%) على التوالي في معاملة التغطيس مع التغليف المثقب كما ظهر دورها الفعال في الحد من تدهور الثمار و الحفاظ على صفاتها التسويقية حتى نهاية التخزين.
تم في هذا العمل تعيين العوامل الحركية لعملية التكسير الحراري و الحفزي لمزيج من البولي إيتلين و البولي بروبلين باستخدام مفاعل مفتوح و بالطريقة السكونية. أجري تفاعل التكسير عند درجات حرارة مختلفة 470,490,510oC و تحت الضغط الجوي, و تم تتبع سير العملية م ن خلال كمية الناتج (قطفة سائلة + غازية) بتابعية الزمن و من ثم رسم منحنيات التفكك الحراري. استخدم في هذا العمل نوعان من المحفزات: محفز زيوليتي طبيعي سوري المنشأ Z و المحفز الثاني15-SO42-/Z هو المحفز الأول بعد تحميله بأيونات الكبريتات بنسبة 15wt% بطريقة النقع. يستغرق تفاعل التكسير الحراري زمنا طويلاً نسبياً و يكون التفاعل من المرتبة الأولى و تزداد سرعة التفاعل بازدياد درجة الحرارة بينما ينخفض زمن التفاعل في التكسير الحفزي بشكل واضح و يكون التفاعل من المرتبة صفر الكاذبة. و تزداد سرعة التفاعل على نحو كبير مقارنة مع التكسير الحراري عند درجة الحرارة نفسها . و كانت قيمة ثابت السرعة عند الدرجة 470oCk1=0.0032g.min-1 للتكسير الحراري لتصبح ko=0.111,g.min-1 للتكسير الحفزي باستخدام المحفزZ و ko=0.206g.min-1 للتكسير الحفزي باستخدام 15-SO42-/Z كمحفز عند نفس درجة الحرارة. كما تنخفض طاقة تنشيط التفاعل من القيمة 208.7kj/mol للتكسير الحراري إلى 116.6kj/mol للتكسير باستخدام المحفز Z و 87.3kj/mol باستخدام المحفز الزيوليتي المحمل بشاردة الكبريتات.
هدفَ البحث إلى كشف احتمال حدوث هجرة متعاكسة بين المواد المضافة إلى البولي إيثيلـين عـالي الكثافة المستخدم في صناعة عبوات تعبئة زيت الزيتون البكر و الزيت المعبـأ، و قـد صـممت التجربـة بالاعتماد على حبيبات البولي إيثيلين من جهة للحصول على أعلى سطح تم اس ممكن بزيـت الزيتـون، و باستخدام نوعين منها أحدها أبيض اللون و الثاني أحمر، كما درس تأثير كل من زمـن التمـاس بـين الحبيبات و الزيت و زمن تخزين الزيت من جهة أخرى. و لتحديد ما يجري فعلاً عند تخـزين الزيـت فـي العبوات البلاستيكية بأبسط الطرائق، درس كل من رقم الحموضة، و رقم البيروكسيد، و لزوجـة الزيـت، و كشف وجود مركبات الدايينات المهاجرة على موجة امتصاص UV)232nm) ، فضلاً عن دراسة العـد الكلي للأحياء الدقيقة (لكشف احتمال وجود مثبطات نمو)، و الاختبارات الحسية. كما قيست إمكانية حدوث هجرة للزيت إلى حبيبات البولي إيثيلين.
قُطفت ثمار التفاح Bork domestica Malus صنف غولدن ديليشس في ثلاثة مواعيـد متتاليـة بفارق أسبوع واحد بين الموعد و الآخر و غُلفت برقائق البولي إثيلين و خُزنت في درجـة حـرارة 0±1ْ م لدراسة تأثير هذه العوامل في جودة الثمار و دورها في خفض فاقد الوزن الحا صل فيها بعد القطاف. درس الفقد الطبيعي الحاصل في وزن الثمار فضلاً عن مؤشرات الجودة و هي صلابة لب الثمار، المواد الصـلبة الذائبة الكلية، الحموضة القابلة للمعايرة و محتوى النشاء.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها