بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نتيجة لأهمية مسألة الأمن الغذائي في الدول العربية بشكل عام و سورية بشكل خاص، فقد أكدت السياسة الزراعية في سوريا على استثمار كافة الطاقات و الموارد الزراعية لإنتاج و توفير الغذاء، و من هنا جاء التفكير في إنتاج لحوم الدواجن في الفروع التجارية الحديثة ا لتي لا تتأثر كثيراً بالعوامل الطبيعية و الظروف المناخية, و التي تتميز بانخفاض أسعارها و سرعة دوران رأس المال في إنتاجها, و لأنها من أكثر أنواع اللحوم احتواءً على البروتين الحيواني. و قد هدف هذا البحث إلى تحقيق الأهداف التالية: 1ـ تحليل التكاليف الإنتاجية لإنتاج دجاج اللحم (الفروج) في محافظة اللاذقية. 2 ـ التقويم الاقتصادي لإنتاج دجاج اللحم (الفروج) في محافظة اللاذقية. و نتيجة الدراسة تبين أن أهم النتائج التي توصل إليها البحث هي: 1 ـ بلغ صافي الربح السنوي المحقق في المزرعة ( الدونم الواحد ) /1059662.4 / ل . س 2 ـ بلغت الكفاءة الإنتاجية لتربية دجاج اللحم (الفروج) في محافظة اللاذقية 1.36 3 ـ بلغت الكفاءة الاقتصادية الإجمالية لتربية دجاج اللحم في محافظة اللاذقية 1.53.
أُجري هذا البحث على عدد من المناحل المتخصصة بإنتاج الغذاء الملكي في محافظة اللاذقية، و التي تُعدّ من أهم مناطق تربية نحل العسل في سورية، بهدف دراسة المتطلبات الاستثمارية، و حساب التكاليف الإنتاجية السنوية، و مؤشرات الدخل المزرعي، و غيرها من المؤشرات الاقتصادية، لهذا النوع من المشاريع الزراعية. استُخدم في هذا البحث أسلوب التحليل الاقتصادي الوصفي، حيث جُمعت بيانات البحث من ثمانية مناحل، وفق استمارة صُممت لهذا الغرض، و تم تحليل البيانات باستخدام البرامج الإحصائية المناسبة. بلغ متوسط تكاليف إنتاج الغذاء الملكي بالتغذية الطبيعية و الإضافية نحو 46865.5 ليرةً سوريةً/سنة، و العائدات الإنتاجية 112700 ليرةً سوريةً/سنة، للخلية المنتجة، تشكل قيمة الغذاء الملكي المنتج ما نسبته 90.95 % منها، و بلغ متوسط الربح السنوي 65834.5 ليرةً سوريةً/سنة، للخلية المنتجة، بينما بلغ متوسط التكاليف الإنتاجية الصافية للغذاء الملكي المُنتج نحو 42624.2 ليرةً سوريةً/سنة، و صافي الربح منه 59875.8 ليرةً سوريةً/سنة، لكل خلية منتجة، بمعدل دخل نسبي صافي 140.50 % من إجمالي التكاليف الإنتاجية الصافية، في حين بلغ معامل الريعية بالعلاقة مع التكاليف الإنتاجية السنوية، و الاستثمارات نحو 169.86 %، و 115.16 %، على التوالي، و معامل الربحية بالقياس إلى التكاليف الإنتاجية السنوية، و الاستثمارات نحو 140.48 %، و 95.24 %، على التوالي، و الكفاءة الاقتصادية العامة نحو 2.40، و فترة الاسترداد نحو 1.05 سنة.
تضمنت الدراسة واقع تسويق محصول الشوندر السكري في سورية بشكل عام، و في منطقة الغاب بشكل خاص، و قد أظهرت نتائج البحث أنّ المشاكل و الصعوبات التي يعاني منها تسويق الشوندر السكري تعود إلى عدم تقيّد المزارعين بموعد الزراعة المناسب و بالمساحة المخصصة لزراع ة محصول الشوندر السكري و المقررة من قبل الهيئة العامة لإدارة و تطوير الغاب، بالإضافة إلى عدم قيام الوحدات الإرشادية بدورها في توفير بطاقات التوريد بالموعد المناسب و بالكميات الكافية للمزارعين نتيجة تحكم نظام المحسوبيات بعملية توزيع بطاقات التوريد في الوحدات الإرشادية، بالإضافة إلى انخفاض الطاقة التصنيعية لمعمل السكر، و عدم قدرته على استيعاب الكميات المنتجة و الزائدة عن الخطة الزراعية، إلى جانب أعطال المعمل المتكررة نتيجة قدم الآليات المستخدمة فيه، و حاجتها المتكررة للصيانة، و انخفاض كفاءة بعض أقسام المعمل، و تحكم نظام المحسوبيات بتحديد درجة الحلاوة، كما أظهرت نتائج البحث أيضاً ارتفاع التكاليف الإنتاجية و التسويقية لمحصول الشوندر السكري و بشكل أعلى من سعره.
تعد تربية الأسماك بطريقة الأحواض الترابية من الطرق الواسعة الانتشار في سورية , و التي تشكل مصدراً مهماً من مصادر الإنتاج السمكي في القطر , و في السنوات الأخيرة ازدادت أهمية الإنتاج السمكي، لتأمين حاجة المواطن من البروتين الحيواني في ظل محدودية الموار د، و ارتفاع أسعار المنتجات الحيوانية الأخرى من جهة , و التزايد السكاني الكبير من جهة ثانية . هدف البحث إلى تحقيق الأهداف الآتية : 1- حساب التكاليف الإنتاجية لكافة العمليات الإنتاجية التي تتضمنها مراحل تربية الأسماك في الأحواض الترابية، و دراستها، و تحليلها . 2- التقييم الاقتصادي لتربية الأسماك بالأحواض الترابية في محافظة اللاذقية من خلال حساب بعض مؤشرات التحليل الاقتصادي. من خلال البحث توصلنا إلى النتائج الآتية : - بلغ صافي الربح المحقق 102847,3 ل.س للدونم الواحد. - بلغت التكاليف الإنتاجية الإجمالية 147952,7 ل.س للدونم الواحد. - بلغت الكفاءة الإنتاجية المزرعية 1,97، و الكفاءة الاقتصادية 1,69. - بلغ معامل الربحية بالقياس إلى التكاليف الإنتاجية 81,83% ، و بالقياس إلى رأس المال المستثمر 20,65% .
أتي الكرز بعد التفاح بالنسبة إلى الأهمية الاقتصادية في سورية، و تعد شجرة الكرز مهمة اقتـصادياً بسبب حملها الغزير و المستمر إذا توافرت مستلزمات الزراعة المناسبة و أساليبها كلّّها، و لأن احتياجاتهـا من الأسمدة و الري و غير ذلك متوسطة. هدف البحث إلى د راسة تكاليف إنتاج الكرز، و مقارنة بين بعـض المؤشرات الاقتصادية لكل من الكرز البعل و الكرز المروي، و بينت الدراسة أن تكاليف الهكتار من الكـرز المروي أعلى بنحو 3 أضعاف من تكاليف الهكتار في الزراعات البعلية، و يعود ذلك إلـى ارتفـاع تكـاليف الري، أما بالنسبة إلى الأرباح فقد تبين أن أرباح المروي تجاوزت أرباح البعل بنحو الـضعفين، و الـسبب في ذلك تفوق إنتاجية الهكتار المروي بنحو الضعفين، و بينت الدراسة أن تأثير متغير الزمن في المـساحة كان ايجابياً، فالتغيرات التي طرأت على المساحات و الناتجة عن تأثير الزمن بلغت (95 %) في حين كـان تأثير الزمن في كل من الإنتاج و الغلة سلبياً، فالعلاقة بين الزمن و كل من الإنتاج و الغلة هي علاقة ضعيفة إذْ لم تتجاوز التغيرات الطارئة على الإنتاج و الغلة و الناتجة عن تأثير الزمن 8 % لكل منهما.
على الرغم من تزايد خبرة المنتجين الزراعيين في إنتاج محاصيل القمح و القطن، و تحسين مسـتوى الإنتاج و الإنتاجية من تلك المحاصيل، إلا أنه تواجه المنتجين عدة معوقات تؤثر سلباً في الناتج النهـائي لهم، و ما يظهر من الدراسة الحالية انخفاض الإنتاجية من وحدة المساحة بالنسـبة لمحصـولي القمـح و القطن، و ارتفاع تكاليفها، و من ثم تدني الدخل النهائي منها، و قد أبدى أكثرية المزارعين عـدم رضـاهم عن العمل في إنتاج هذه المحاصيل، و كانت أسباب عدم الرضا بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، و السعر غير المناسب، و ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الخ. و كذلك الأمر فـإن الخـدمات الإرشـادية التـي تقـدم للمزارعين ضعيفة و ليس على المستوى المطلوب، و هي من الأسباب المهمة لتدني الإنتاجية. و مـن ثـم يمكن تطوير النشاط الزراعي عن طريق تحسين الخدمات الإرشادية، و تخفيض أسعار مستلزمات الإنتاج، و تحسين أسعار البيع، و لذلك لابد من العمل على تخفيض تكاليف الإنتاج لمحصولي القمح و القطن و زيادة إنتاجيتها، و تحسين عمل الوحدات الإرشادية و تفعيلها و نشر الوعي و المعرفة و تدريب المـزارعين علـى الطرائق الحديثة في الزراعة، و سبل تخفيض التكاليف الإنتاجية، و العوامل التـي تسـاعد علـى زيـادة الإنتاجية من وحدة المساحة، و تعريف المزارعين بمحاصيل أخرى يمكن أن تكون بديلة في المستقبل.
تعد زراعة النباتات الطبية و العطرية بشكل عام ، و نبات إكليل الجبل بشكل خاص ، من الزراعات الاقتصادية البديلة التي انتشرت زراعتها حديثاً في سورية نظراً لملائمة الظروف الطبيعية و البيئية لزراعتها ، إضافة للمردود الاقتصادي الجيد الناتج عنها . لذلك أصبح ا لاهتمام بتشجيع و تطوير زراعة هذه النباتات من أهم الأهداف المحددة لإستراتيجية التنمية الزراعية المستقبلية في سورية . و قد هدف هذا البحث إلى تحقيق الأهداف التالية : 1. تحليل التكاليف الإنتاجية لإنتاج نبات إكليل الجبل في محافظة اللاذقية . 2. التقويم الاقتصادي لإنتاج نبات إكليل الجبل في محافظة اللاذقية . و نتيجة الدراسة تبين أن اهم النتائج التي توصل إليها البحث ، هي : 1. بلغ صافي الربح السنوي المحقق في الدونم الواحد المزروع بنبات إكليل الجبل في محافظة اللاذقية 200799.48 ل . س . 2. بلغ صافي الدخل المزرعي في الدونم الواحد المزروع بنبات إكليل الجبل في محافظة اللاذقية 206901.84 ل . س . 3. بلغت الكفاءة الاقتصادية الإجمالية لإنتاج نبات إكليل الجبل في محافظة اللاذقية 3.02 .
أجريت الدراسة على عينة من المناحل في المنطقة الساحلية من سورية في عام 2013، و ذلك من خلال استمارة أُعدت خصيصاً لهذا الغرض لعينة عشوائية قوامها 304 منحلاً. و قد هدف البحث إلى تحليل التكاليف الإنتاجية و الدخل المزرعي و قياس مستوى الربحية و الكفاءة الاق تصادية للمناحل. بيّنت النتائج بأن تربية نحل العسل تعدّ من المشاريع الزراعية المجدية اقتصادياً, حيث استطاعت معظم المناحل في العينة تحقيق صافي عائد موجب قدر وسطياً بنحو (405834) ل.س/منحل، بينما قدرت قيمته على مستوى الخلية بنحو (7120) ل.س. إذ تبين أن غالبية المناحل في عينة الدراسة (بنسبة 87.8%) استطاعت أن تحقق إيرادات موجبة، بينما تعرضت نسبة (12.2%) للخسارة محققة إيرادات سالبة. كما أشارت نتائج تقييم الاستثمار و التحليل المالي إلى الكفاءة الاقتصادية للمناحل المدروسة, إذ بلغ الهامش الإجمالي للخلية (11237.5) ل.س/سنة, و نسبة التكاليف إلى الإيراد (62.9%)، و نسبة الربح إلى التكاليف الكلية (59 %), و الكفاءة الاقتصادية العامة (1.59), و فترة استرداد رأس المال (1.69) سنة.
هدفت هذه الدراسة إلى تقييم ودراسة تطور تربية دجاج اللحم (الفروج) في القطر العربي السوري بشكل عام و الساحل السوري و محافظة اللاذقية بشكل خاص خلال الفترة ما بين 2012-2003, و حساب التكاليف الإنتاجية لكافة مراحل تربية دجاج اللحم, و دراسة و تحليل هذه التك اليف, و إجراء التقويم الاقتصادي لإنتاج دجاج اللحم (الفروج) باستخدام بعض المؤشرات الاقتصادية, و إيضاح تأثير الأزمة التي تمر بها سورية على عملية تربية و إنتاج الفروج في محافظة اللاذقية عن طريق مقارنة الأسعار و التكاليف قبل و بعد الأزمة. و قد أظهرت النتائج أن الكفاءة الإنتاجية لتربية دجاج اللحم (الفروج) في محافظة اللاذقية بلغت 1.85 في عام 2010, و 1.20 في عام 2014, بينما بلغت الكفاءة الاقتصادية 1.72 في عام 2010 و 1.09 في عام 2014, و بلغ زمن استعادة رأس المال في عام 2010 نحو 1.3 سنة, بينما وصل في عام 2014 إلى 9.8 سنة.
تهدف الدراسة إلى حساب تكاليف و عوائد و كفاءة لتربية الأغنام في المنطقة الجنوبية من سورية و تقدير المؤشرات الاقتصادية لمقاييس الدخل اعتماداً على بيانات استبيان عينة عشوائية من المربين في منطقة الدِّراسة بلغ عددها ( 374 ) مشاهدة كمصدر للبيانات الأول ية و على بيانات المجموعات الاحصائية الزراعية لوزارة الزراعة و الإصلاح الزراعي و قاعدة بيانات مركز السياسات الزِّراعيِّة و الدِّراسات الأكاديميِّة المنشورة على الشبكةِ .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها