بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
حاول هذا البحث تحليل النقد الخارجي و السياسي للعلم و منجزاته من وجهة نظر هابرماس، و التوقف عند النتائج السلبية التي يتركها العلم في الحياة المعاصرة، و لاسيما عدم قدرته على المساعدة في تحقيق أهداف العدالة و الحرية و المساواة، فالعلم إذا كان قد ساعد ال إنسان على السيطرة على الطبيعة، فقد انقلب إلى أداة لسيطرة الإنسان على أخيه الإنسان، و استعباده له سياسياً و اقتصادياً. كما قام البحث بتحليل مشروع هابرماس الداعي إلى نقد العلم الوضعي و استكشاف إمكانية إنشاء علوم جديدة تقوم على التواصل و فهم الآخر، تحل محل العلوم الأداتية الحالية القائمة على المادية و البعد الواحد. و هذا يعني ضرورة إعادة النظر بالعلوم الراهنة التي حولت الإنسان من غاية للحياة إلى وسيلة، لتحقيق أكبر قدر ممكن من الربح و المنفعة، الأمر الذي أدى إلى تسليع عقله و أخلاقه و حريته.
يهدف البحث الحالي إلى قياس فاعلية استراتيجية خرائط المفاهيم الإلكترونية في تحصيل تلاميذ الصف الثاني الأساسي، و لتحقيق أهداف البحث تم تصميم أدوات البحث التي شملت خرائط مفاهيم مادة العلوم و الاختبار التحصيلي، و قد شملت عينة البحث (84) تلميذاً و تلميذة موزعين على ثلاث مجموعات اثنتان منها تجريبية ( الأولى تعلمت خرائط المفاهيم ورقياً و بلغ عددها (26) تلميذاً و تلميذة، و الثانية تعلمت خرائط المفاهيم الإلكترونية و بلغ عددها (30)، و ثالثة ضابطة بلغ عددها (28) تلميذاً و تلميذة، و استخدم المنهج شبه التجريبي. و توصل البحث إلى نتائج أهمها: وجود فروق بين المجموعات الثلاث لصالح المجموعة التجريبية الثانية التي تعلمت باستخدام خرائط المفاهيم الإلكترونية و وجود فروق دالة إحصائياً بين المجموعة التجريبية الأولى الورقية و المجموعة الضابطة لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية الأولى الورقية, كما وجود فروق تعزى لمتغير الطريقة التدريسية لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية الثانية التي تعلمت مادة العلوم باستخدام خرائط المفاهيم الإلكترونية, و توصل البحث إلى مقترحات أهمها: توجيه القائمين على إعداد الكتب المدرسية، ضرورة تزويد هذه الكتب بخرائط مفاهيم توضح العلاقات بين المفاهيم في الموضوعات المختلفة, و عقد ندوات و دورات تدريبية للمعلمين في أثناء الخدمة لتعريفهم باستراتيجية خرائط المفاهيم و تدريبهم على دمج التقنية الحديثة في بناء الخرائط و تشجيعهم على استخدامها في المواد التَّعليمية كافة.
هدفت الدراسة إلى معرفة أثر استخدام برنامج تعليمي حاسوبي في تغيير المفاهيم البديلة في العلوم لدى طلاب الصف الثاني المتوسط في المملكة العربية السعودية في وحدتي الحركة و الصوت. و تكونت عينة الدراسة من ( 90 ) طالباً، تم اختيارها قصدياً من شعبتين دراسي تين في إحدى المدارس الحكومية المتوسطة، ثم تم تقسيمهم إلى مجموعتين: ضابطة درست موضوعي الحركة، و الصوت بالطريقة التقليدية، و تجريبية درست الموضوعين نفسيهما بالبرنامج التعليمي الحاسوبي الذي تم اختياره.
هدف البحث تعرّف أثر استخدام إستراتيجية المتشابهات في تنمية تحصيل المفاهيم العلمية لدى تلامذة الصف الرابع الأساسي في مادة العلوم, اعتمد البحث المنهج التجريبي, و تكونت أدوات البحث من برنامج تعليمي مُعد وفق إستراتيجية المتشابهات و اختبار المفاهيم الع لمية, بلغت عينة البحث ( 50 ) تلميذاً و تلميذة, قسمت إلى مجموعتين, مجموعة تجريبية تكونت من ( 25 ) تلميذاً و تلميذة من مدرسة عبد الكريم الرجب تعلمت وفق إستراتيجية المتشابهات, و مجموعة ضابطة تكونت من ( 25 ) تلميذاً و تلميذة من مدرسة عدنان المالكي تعلمت بالطريقة المتبعة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها