بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
درس تأثير الإجهاد الملحي باستخدام تراكيز مختلفة من كلوريد الصوديوم NaCl) 50 ،100 و 150 ميلي مول) في بعض الصفات الفيزيولوجية و مؤشرات النمو لأصـل العنـب SO4 المـستزرع نـسيجياً vitro in في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بدمشق. أدت زيادة التركي ـز الملحـي فـي وسـط الزراعة إلى انخفاض في مؤشرات النمو (نسبة النباتات المتبقية و متوسط طول النبـات و متوسـط عـدد العيون) بالمقارنة بنباتات الشاهد و ذلك بعد أربعة أسابيع من الزراعة على أوساط التكاثر التـي تحتـوي على التركيزين 50 ميلي مول و 100 ميلي مول من كلوريد الصوديوم، بينما تعرضت النباتـات المعاملـة 150 ميلي مول من كلوريد الصوديوم للموت، كما أدت الأوسـاط المغذيـة المحتويـة علـى التركيـزين 50 ميلي مول و 100 ميلي مول من كلوريد الصوديوم إلى انخفاض محتوى الأوراق من اليخضور الكلي.
أجري البحث على أصل العنب B41 الذي تم إكثاره مخبرياً (vitro in) في الهيئة العامة للبحـوث العلمية الزراعية بدمشق لدراسة تأثير تراكيز مختلفة من كلوريد الصوديوم في مرحلة الإكثار و التجـذير. أوضحت النتائج أن أعلى نسبة نباتات متبقية (%98) و أكبر متوسط عد د للبراعم (43.8) و أكبر متوسـط طول للنبات (58.8 سم) تم الحصول عليها في معاملة الشاهد بعد أربعة أسابيع من مرحلة الإكثـار، فـي حين أدت المعاملة بـ mM 50 من كلوريد الصوديوم إلى خفض نتائج الإكثار و بفـروق معنويـة عـن معاملة الشاهد، و قد تم الحصول على أدنى النتائج بالمعاملة mM 100 من كلوريـد الـصوديوم، بينمـا المعاملة بـ mM 150 من كلوريد الصوديوم لم يتم الحصول فيها على أي نسبة نباتات متبقية بمرحلـة الإكثار. كما حصلً على أعلى نسبة تجذير (30.85%) و أعلى متوسط عدد جذور (67.4) و أكبر متوسط طول للجذور (cm 28.6) في معاملة الشاهد بعد أربعة أسابيع من مرحلة التجذير، في حين أدت المعاملة بـ mM 50 من كلوريد الصوديوم إلى خفض نتائج التجذير و بفروق معنوية عن معاملة الشاهد، و قد تـم الحصول على أدنى نتائج التجذير بالمعاملة mM 100 من كلوريد الصوديوم، في حين أدت المعاملة بــ mM 150 من كلوريد الصوديوم إلى عدم الحصول على أي نسبة تجذير.
أجري هذا البحث على نبات الغاردينيا (.L jasminoides Gardenia) صنف ellis الذي تـم إكثـاره مخبرياً في الزجاج (vitro in) بهدف دراسة تأثير بعض منظمات النمو في مرحلة الإكثار و التجـذير بغيـة تطوير تقنية كاملة للإكثار الخضري الدقيق للصنف المدروس. أوضحت ال نتائج أن أفضل وسط زرع للإكثـار 1 mg/L BA + 0.1 mg/L IBA: علـى و المحتـوي MS وسـط هو المدروس للصنف الدقيق المخبري و بمعدل اكثار بلغ 33.5 نمواً خضرياً جديداً، مع متوسط طول بلغ 73.4 سم، و عـدد أوراق بلـغ 36.4. نقلت بعدها هذه النموات إلى أوساط التجذير المحتوية على نصف تركيز العناصر الكبـرى مـن الوسـط الأساس المستخدم للإكثار مع الأكسين NAA بتركيز L/1mg حيث تم الحصول على أعلى معدل تجـذير بفعالية بلغت 97 % مع أكبر عدد للجذور بلغ 67.9 ، و متوسط طول جذري بلغ 35.5 سم، و متوسط طول ساق بلغ 80.6 سم، و متوسط عدد أوراق بلغ 07.5 . و أدت زيادة تركيز الأوكسين في أوساط التجذير إلى L/mg 5.1 إلى ازدياد متوسط طول الجذور إلى 28.6 سم و بفرق معنوي مقارنة بالمعاملة السابقة. تـم تقسية النموات المجذرة تدريجياً في شروط غرفة النمو لشروط الوسط الخارجي و بنـسبة نجـاح بلغـت %85.
يعد محصول البطاطا من المحاصيل المهمة في جميع أنحاء العالم وفي سورية أيضًا، و يعد الصنف 'دراجا' أكثر الأصناف انتشارًا في العروة الصيفية في سورية, لما يتمتع به من إنتاجية عالية. و يستجيب نبات البطاطا للإكثار بطرائق زراعة الأنسجة النباتية المختلفة. تم في هذا البحث استخدام تقانات زراعة الأنسجة النباتية على الصنف المدروس للحصول على درينات دقيقة خالية من الفيروسات داخل الأنابيب بدءًا من زراعة الميرستيم.
جرى وضع تَِقانة للتكاثر الخضري الدقيق بتضاعف البراعم لخمسة أصناف من نخيل الَتمر هي: الخلاص، الهِلالي، الصْفري، الزهدي، و الرزيز. و تشمل هذه التَِقانة خمس مراحل هي: الزراعة الأولية، تكوين البراعم الجانبية، إكثار البراعم و استطالتها، تجذير النموات دا خل الأنابيب و أخيرًا أَْقَلمة النباتات الناتجة (نقل النباتات إلى الأحوال الطبيعية). و في هذا البحث، جرى وصف سائر الشروط و الأوساط الغذائية المستعملة لمراحل الإكثار كافة. و قد تم الحصول على نباتات كاملة من سائر الأصناف المدروسة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها