بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يتناول البحث الضرورة الشعرية عند قدامة بف جعفر 327ه، فيبدأ بإيضاح مصطلح الضرورة، ثم يعرض لنشأة النحو العربي و دوافعه، و يشير إلى النقد العربي الذي كان ذاتياً لا يعتمد معايير إلا الذوق، حتى بدأ عصر التدوين، و تطورت العلوم و بدأ التأثر بالثقافات المجاو رة ، لا سيما الفلسفة اليونانية؛ و من أشهر من تأثر بها و وضع للنقد أسساً و ضوابط قدامة بن جعفر، الذي ألف كتاباً سماه / نقد الشعر / أشار فيه إلى تقصير سابقيه ممن أطلقوا أحكاماً على الشعر و اقتصار جهودهم النقدية على الاهتمام بالعروض، و القافية، و الغريب، و المعاني ، و اهمالهم لعلم جيد الشعر و رديئه، فوضع حداً للشعر ، و بين أركانه، و شرح أسباب الجودة و الرداءة في الشعر ، و أطلق حكم العيب على الأشعار التي يضطرب فيها الائتلاف بين مكونات الشعر (اللفظ، الوزن، القافية، المعنى) و هذه العيوب شملت ضرائر و غير ذلك.
إذا لم يكن متشققاً فإنه لا يعمل. إن هذه العبارة نتيجة حتمية لعدم تساوي مقاومة الشد للخرسانة، مع مقاومة الشد للفولاذ في عناصر المنشآت الخرسانية، و المصممة بشكل اقتصادي. و بالرغم من ذلك فإنه نادراً ما يستخدمها المهندس المصمم لتبرير حادثة تشقق في مبنى، و قد يستخدمها لتهدئة صاحب منشأ متشقق. لهذا كان علينا أن نحدد التشققات المقبولة و درجة قبولها. و يعد ظهور التشققات في المنشآت الخرسانية، و الخرسانية المسلحة، دلالة مرضية على الرغم من أن بعض أنواع هذه التشققات لا يبدي تأثيراً سلبياً على عمل المنشأة من وجهة نظر المتطلبات الاستثمارية. إن أسباب التشققات كثيرة و متنوعة، و قد يظهر أحدها في عدة أنماط تشقق و قد تؤدي عدة أسباب إلى نوع واحد من التشقق. إن تشكل التشققات في الخرسانة يختلف باختلاف العوامل المؤدية له، و هذه العوامل قد تكون إنشائية أو استثمارية. من الصعب وضع قائمة مفيدة للأسباب المحتملة للتشقق، حيث إنها تحوي عدة أشكال و يمكن لأيَ منها أن يزيد خطورة الآخر أو يتجاوزه، و لإظهار العلاقة بين هذه الأشكال من ناحية أخر نقترح شجرة التشقق، التي قد تساعد المصمم في وضع الأسباب المحتملة للتشقق في مخيلته. إن المميزة الرئيسة للتشققات أن عقدها الثلاث تحدد المراحل التاريخية الثلاث لحياة المنشأ: مراحل التصميم و الإنشاء و الخدمة، و تقسم إلى قوائم، الأسباب المولدة للشقوق و تأثيرها في بعضها بعضا. تفرع الشجرة عند مرحلة التشقق إلى جذور الشد و مقاومة الخرسانة للشد. علماً أن الفروع الأولى تحدد الخواص الفيزيائية للشقوق (اتساعها، عمقها، طولها، ...) و تشق طريقها عبر المراحل الثلاثة، (و يمثل تقييد الحركة أهم هذه الفروع). حتى ينجلي النمو عن مجموعة من السوق (ساق النبات) الطرفية، و التي يمكن أن تحدد خطورة التشقق، حيث تسبب مشاكل تتعلق بالديمومة وا لناحية الجمالية، و قد تحتاج إلى دراسة دقيقة و إصلاح. إن هدف هذا البحث هو دراسة أسباب حدوث التشققات و العوامل التي تؤدي لزيادتها، و إلى أشكال انتشار التشققات في مختلف العناصر الهندسية (أعمدة، جوائز، بلاطات...)، و ما هي الإجراءات المتخذة لمنع، أو للحد من ظهور هذه التشققات. كما يتطرق البحث إلى أحدث الطرق و أفضل المواد المستخدمة في ترميمها.
في هذا البحث تم تصميم و تطوير جهاز (منظومة حساسات) لدراسة تأثير العيوب التنفيذية للوتد البيتوني المحفور بهدف إيجاد عوامل المقاومة المناسبة R للأوتاد البيتونية المحفورة بالعيوب التنفيذية التي تشمل على % 15 أو أقل من المقطع العرضي للوتد البيتوني م ن خلال إجراء اختبارات على نماذج مصغرة للأوتاد تحت تأثير الحمولات الأفقية و الشاقولية.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها