بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى تحديد درجة تطبيق مديري مؤسسات رياض الأطفال في مدينة جبلة للمساءلة التربوية، و مستوى الرضا الوظيفي لدى المربيات من وجهة نظرهن ، و دراسة فيما إذا كانت هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين درجة تطبيق مديري الرياض للمساءلة التربوية و مستوى الرض ا الوظيفي لدى المربيات. و لتحقيق أهداف البحث تمّ بناء استبانة, و توزيعها على (80) مربية في مدينة جبلة. أُعيد منها (79) استبانة, و بالاعتماد على الأساليب الإحصائية المناسبة تمّ التوصل إلى النتائج الآتية: 1- درجة تطبيق مديري مؤسسات رياض الأطفال في مدينة جبلة للمساءلة التربوية متوسطة من وجهة نظر المربيات. 2- مستوى الرضا الوظيفي لدى المربيات متوسط. 3- توجد علاقة طردية جيدة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (a=0.05) بين درجة تطبيق مديري مؤسسات رياض أطفال مدينة جبلة للمساءلة التربوية و مستوى الرضا الوظيفي لدى المربيات. و قد اقترحت الباحثة مجموعة من التوصيات، و هي: 1- ضرورة قيام مديرية التربية بعقد دورات تدريبية و ندوات لمديري مؤسسات رياض الأطفال تتعلق بكيفية تطبيق المساءلة التربوية في رياضهم، و كيفية رفع مستوى الرضا الوظيفي لدى العاملين بالروضة. 2- تشجيع مديري مؤسسات رياض الأطفال للعاملين في الروضة على التخطيط للبرامج الترفيهية و إقامة الحفلات بين الحين و الآخر بغية تنمية الروابط الاجتماعية فيما بينهم. 3- حرص المديرين على منح المربيات حوافز مالية كي يتحقق لديهن الرضى الوظيفي و بالتالي تكون حافزاً لمزيد من البذل و العطاء في العمل.
تناول الباحث دور تمكين العاملين في زيادة الرضا الوظيفي في المشافي العامة في الساحل السوري, و هدف هذا البحث إلى دراسة الدور الذي تلعبه أبعاد التمكين المختارة, و التعرف على مدى تأثيرها في درجة الرضا الوظيفي في محافظتي طرطوس و اللاذقية, و من ثم تقديم مجموعة من المقترحات من المقترحات التي قد تساعد المعنيين على زيادة درجة الرضا الوظيفي لدى العاملين في تلك المشافي.
هدفت هذه الدراسة إلى تقييم واقع الرضا الوظيفي لدى العاملين في المصارف الخاصة في دمشق، حيث قام الباحثان بتحديد أربع مؤشرات لقياس الرضا الوظيفي لدى العاملين شملت كل من ظروف العمل، و الاستقرار الوظيفي، و الشعور بالعدالة، و الرواتب و الأجور.
تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى الرضا الوظيفي , و كذلك التعرف على العوامل المؤثرة في الرضا الوظيفي لدى الصيادلة العاملين في محافظة طرطوس في الجمهورية العربية السورية , و لتحقيق هذه الأهداف تم الاعتماد على الأسلوب الاستنتاجي ، بالإضافة إلى اس تراتيجية المسح لأكبر عدد ممكن من الصيادلة العاملين في محافظة طرطوس , و تم الاعتماد على الاستبانة كأداة لجمع البيانات حيث بلغ حجم العينة 140 صيدلي.
هدف البحث إلى التعرف على مستوى الرضا الوظيفي لدى المدرسين في مدارس التعليم الثانوي في محافظة طرطوس، و كذلك مستوى أدائهم الوظيفي، و التعرف إلى أثر الرضا الوظيفي في الأداء الوظيفي لأفراد العينة. استُخدم المنهج الوصفي، و اشتملت العينة على (440) مدرساً و مدرسة، أي بسنبة (88,53%) من المجتمع الأصلي للمدارس المختارة. و لتحقيق هدف البحث صممت استبانتين الأولى تكونت من (37) فقرة موزعة على خمسة محاور لقياس الرضا الوظيفي، و الثانية تكونت من (29) فقرة لقياس الأداء الوظيفي، توصل البحث إلى نتائج عدّة أهمها: الرضا الوظيفي لأفراد العينة جاء بدرجة متوسطة و حاز محور (طبيعة العمل و إجراءاته) على المرتبة الأولى، في حين جاء محور (بيئة العمل) في المرتبة الأخيرة. و كذلك الأداء الوظيفي لأفراد العينة جاء بدرجة متوسطة بمتوسط حسابي (3,31) و وزن نسبي قدره (67,54)، كما تبين وجود أثر للرضا الوظيفي على الأداء الوظيفي لأفراد العينة. و قدّم البحث بعص الاستنتاجات و المقترحات منها: توفير جو نفسي انفعالي محبب للمدرسين، ليمكنهم من أداء مهامهم على أكمل وجه، و تحسين بيئة العمل بتوفير التجهيزات و الوسائل التعليمية التي تسهل العمل التدريسي. و كذلك إجراء دراسات مماثلة على مراحل تعليمية أخرى و في محافظات أخرى.
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر الحوافز المادية في تحقيق الفاعلية التنظيمية من خلال اعتماد مؤشرين و هما الرضا الوظيفي و الولاء التنظيمي، تمّ استخدام البرنامج الإحصائي (spssv20) لاختبار الفرضيات و تحليل النتائج لعينة الدراسة التي تتكون من 120 موظف في المصرف التجاري السوري- الإدارة العامة، استخدمت الاستبانة كأداة لجمع البيانات، إضافة إلى العديد من الدراسات السابقة ذات العلاقة بموضوع الدراسة.
هدف البحث إلى تعرف أثر التفكير الإيجابي لدى معلمات رياض الأطفال في محافظة دمشق في درجة رضاهن الوظيفي, و معرفة الفروق في درجة الرضا الوظيفي لديهن تبعاً لمتغيرات (نوع القطاع الذي يتبعن له, المؤهل العملي).
هدف البحث إلى تعرّف أثر جودة الحياة لدى العاملين في معاهد التربية الخاصة الحكومية في درجة رضاهم الوظيفي، و الكشف عن الفروق لديهم في جودة الحياة و درجة الرضا الوظيفي وفقًا لمتغير سنوات الخبرة، حيث بلغت حجم عينة البحث ( 139 ) عاملًا و عاملة، تم اختي ارهم بطريقة العينة المقصودة من معاهد التربية الخاصة الحكومية في محافظة دمشق، و طُبق عليهم مقياسي جودة الحياة و الرضا الوظيفي (إعداد الباحثة)، و ذلك بعد التحقق من صدقهما و ثباتهما.
يهدف البحث إلى الكشف عن مستوى دافعية الإنجاز و علاقته بالرضا الوظيفي لدى معلمي التربية الفنية في مدينة طرطوس، و كذلك معرفة أثر التفاعل بين المتغيرات المستقلة و مستوى الرضا الوظيفي و دافعية الإنجاز لدى معلمي التربية الفنية، و تكونت عينة الدراسة من (12 5) معلماً و معلمة من معلمي التربية الفنية في مدينة طرطوس، أما أدوات البحث فقد شملت مقياسي دافعية الانجاز و الرضا الوظيفي، طُبقت خلال العام الدراسي 2015/2016، بعد التأكد من صدقها و ثباتها. و اتبعت الباحثة لتحقيق أهداف الدراسة المنهج الوصفي. كشفت النتائج أن مستوى دافعية الإنجاز لدى معلمي التربية الفنية كان متوسطاً، و كذلك مستوى الرضا الوظيفي كان متوسط، كما كشفت النتائج عن وجود علاقة دالة إحصائياً بين دافعية الإنجاز و الرضا الوظيفي لدى المعلمين، و لم تظهر النتائج وجود أثر للتفاعل بين (الجنس و المؤهل العلمي و الخبرة) على مستوى دافعية الإنجاز و كذلك على الرضا الوظيفي لدى المعلمين. و قدم البحث مقترحات عدة منها إجراء عدد من الدراسات المتعلقة بموضوع البحث.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها