بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تناول هذا البحث دراسة تأثير نسبة المزج (ماء - كحول) في تحديد الزرنيخ بطريقة المعايرة الكمونية الآلية , باستخدام كحول (ميتانول _ إيتانول _ بروبانول)، أجريت عملية المعايرة لحجم محدّد من المحلول المدروس بحجم محدد من محلول قياسي من اليود باستخدام جهاز المعايرة الكمونية الآلية , وذلك بعد تطبيق الشروط (التحليلية والتقنية)المثلى لتحديد الزرنيخ ، ومن ثمّ قمنا بدراسة تأثير نسب المزج في حدّ الكشف عن الزرنيخ في الأوساط المختلطة (ماء_ كحول) . أظهرت الدراسة أن قيمة حد الكشف للزرنيخ تتغير بتغير نوع الكحول المستخدم و نسبته في وسط التفاعل، إذ وصلت إلى (M 10-7× (1وذلك في وسط (75:25 ماء_ ميتانول) ، وعند استخدام وسط (75:25 ماء_ ايتانول) وصل حدّ الكشف إلى (M 10-4× (1، وبالنسبة للبروبانول وصل حد الكشف إلى (M 10-3× (1. كما وصلت قيمة حدّ الكشف للزرنيخ إلى (M 10-5× (1, وذلك في وسط (50:50 ماء_ ميتانول) ، أمّا عند استخدام وسط (50:50 ماء_ ايتانول) وصل حد الكشف إلى (M 10-3× (1، أما بالنسبة للبروبانول وصل حدّ الكشف إلى (M 10-2× (1. بينت الدراسة أنّ استخدام النسبة (75:25 ماء_ كحول) أعطت قيمة أقل لحد الكشف , وبالتالي نتائج أفضل. كما تم حساب الانحراف المعياري و الانحراف المعياري المئوي وحدّ الثقة , بالإضافة إلى الإسترجاعية التي دلّت على كفاءة الطريقة في تحديد تركيز الزرنيخ وحدّ الكشف لكل وسط
يهدف هذا البحث إلى دراسة تأثير شروط جديدة لتحديد الزرنيخ في الأوساط المختلطة (ماء _ كحول)، حيث أن الكحول المستخدم إما(الميتانول _ الإيتانول _ البروبانول) بطريقة المعايرة الكمونية الآلية ، ومن ثم اختيارها كشروط مثلى معتمدة لهذا التحديد. تمت دراسة كل من (قيمة pH الوسط ، نوع الكهرليت وتركيزه ، الشوارد المعيقة) على تحيد الزرنيخ في الاوساط المختلطة (50:50 ماء-كحول) بالمعايرة الكمونية وذلك باستخدا محلول قياسي من اليود. بالإضافة إلى الشروط التقنية التي يجب ضبطها لتحديد القيمة الفعلية لنقطة نهاية المعايرة ومعالجة البيانات الخاصة بسحاحة المحلول القياسي (السرعة الأولية والتباطؤ بالقرب من نقطة نهاية المعايرة). أظهرت الدراسة أن قيمةpH المناسبة للمعايرة الكمونية للزرنيخ باليود (8=pH ) كما تم حساب الانحر اف المعياري و الانحراف المعياري المئوي وحد الثقة بالإضافة إلى الإسترجاعية التي دلت على كفاءة الطريقة من حيث الصحة والدقة في تحديد تركيز الزرنيخ وحد الكشف لكل وسط .
خلفية البحث و هدفه: يعد العرق من المشروبات الروحية شائعة التناول في سورية حيث ينتج في منشآت مرخصة، كما يتفاخر بإنتاجه بعض المزارعين المنتجين للعنب. غير أن هذا المشروب غالباً ما ينتج دون مراقبة لدورة التصنيع من حيث التخمير و التقطير مما يعرض متناوليه لمخاطر التسمم بمادة الميثانول، مما يؤكد ضرورة إخضاع إنتاجه للمراقبة الشديدة. مواد البحث و طرائقه: اعتمدت هذه الدراسة على قاعدة بيانات مبنية على سلسلة من التحريات لحالات التسمم بالكحول، إِ ْذ كشف عن الميثانول و معدلاته بالطرائق الكيميائية القياسية. حللت النتائج بطرائق التحليل الإحصائي المعتمدة في مجال البحوث الصيدلانية. النتائج: أظهرت هذه الدراسة شدة التباين في تركيز الميثانول تبعاً للاختلاف في طريقة تحضير العنب و تخميره بين الطريقة المنزلية و الصناعية، كما بينت دور التقطير المتكرر في تخفيض تركيز هذه المادة السامة. الإستنتاج: بينت نتائج التحليل أهمية معالجة التراكيز العالية للميثانول بعملية التقطير المتكرر للعرق للوصول إلى القيمة المسموحة، كما أظهرت أهمية تطبيق نطام المراقبة لتوفير جودة هذا المشروب الكحولي الشعبي.
قيست في هذه الدراسة أطياف رامان لمحاليل مكونة من رباعي كلور الكربون و الميتانول، و من ثم حلّلتِ الخطوط الطيفية لاهتزازات الاستطالة الخاصة برباعي كلور الكربون باستخدام برنامج Peak- Fit. وجدنا أنه يوجد اختلاف واضح في طريقة استجابة كل من اهتزازات الاستط الة المتناظر 1v و اهتزازات الاستطالة غير المتناظر v3 لتغير التركيب البنيوي للبيئة المحيطة و الناتج من إضافة جزيئات الميتانول المستقطبة، فقد بينت النتائج التي حصلنا عليها وجود اختلافات في كل من اتجاه انزياح الخطوط الطيفية و كذلك التأثيرات الحاصلة على عرض الخط الطيفي، فضلاً عن ذلك لاحظنا وجود تشابه في تابعية شدة الخطوط الطيفية لتركيز الميتانول لكلا نمطي الاهتزاز مع وجود حيود كبير عن الخطية في العلاقة بين الشدة و التركيز.
يتناول هذا البحث إمكانية إنتاج كل من الميتانول و الايتانول من مياه الجفت OMW((OMW: Olive Mill Wastewater، و ذلك خلال عملية معالجة حيوية لاهوائية (تخمر) باستخدام جراثيم ممرضة و أخرى معزولة بحرياً. أظهرت النتائج أنه عند تخمر مياه الجفت باستخدام جراثيم الـSalmonella sp. كان أعلى تركيز للميتانول (g/lµ5658.308) عند تركيز مياه الجفت 7.5% في وسط التخمر، و أعلى تركيز للايتانول (g/lµ49.132) عند تركيز17.5% لمياه الجفت. في حين أعطت جراثيم الـPseudomonas sp. أعلى تركيز للميتانول g/l)µ603.76) و الايتانول (g/lµ688.71) عند تركيز 17.5%لمياه الجفت. بينت النتائج قدرة الجراثيم المعزولة من مياه البحر على إنتاج الميتانول و الايتانول؛ بالنسبة لجراثيم X3 تبين وجود علاقة طردية بين ارتفاع تراكيز مياه الجفت (15 , 35,50 )% و ارتفاع تراكيز الميتانول (UL, g/lµ130.406, g/lµ1353.244) على التوالي، على عكس الايتانول الذي كان تحت حدود الكشف (Under limited: UL).
درست في هذا البحث درجة انحلالية الحديد و التيتانيوم في فلز البازلت السوري باستخدام حمـض كلور الماء، و حمض الكبريت، و مزيج حمض كلور الماء مع الميتانول، و مـزيج حمـض الكبريـت مـع الميتانول. ثم درس تأثير درجات الحرارة، و زمن التهضيم، و تركيز الحموض في الانحلالية، و تـم تثبيـت نسبة صلب إلى سائل عند 02.0=L/S و سرعة التحريك. و وجد أن استخدام مزيج حمض كلور الماء: ميتانول بنسبة CH3OH:HCl) V:V(50:100 ،يؤدي إلى الحصول على أفضل انحلالية لكل من الحديد و التيتانيوم؛ و ذلك عند تهضيم الفلز مدة سـت سـاعات عند الدرجة C ˚100 حيث تركيز كل من حمض كلور الماء و الميتـانول علـى الترتيـب: ,[CH3OH[ 92M.0=11M]=HCl [فكانـت نـسبة انحلاليـة الحديـد و التيتـانيوم فـي الـشروط المـذكورة، . %63.19 ،%75.53.
يعد العرق و النبيذ من المشروبات الكحولية شائعة التناول في سورية، غير أن هذه المشروبات غالباً ما تنتج دون مراقبة لدورة التصنيع من حيث التخمير و التقطير، مما يعرض متناوليها لخطر التسمم بمادة الميتانول, و هذا ما يؤكد ضرورة إخضاع إنتاجها للمراقبة الشديدة . يهدف هذا البحث إلى تحديد تركيز الميتانول في المشروبات الكحولية النبيذ و العرق المحضرة بالطرق المحلية التقليدية، و التحقق من مطابقتها للمواصفة القياسية السورية. حيث تم تحليل العينات باستخدام الطريقة اللونية (كطريقة مرجعية) التي تعتمد على القياس بمجال الأشعة المرئية عند طول موجة (575 nm) باستخدام مقياس الطيف الضوئي (spectrophotometer)، ثم تمت مقارنة النتائج مع المواصفة القياسية السورية رقم /2478/ لعام /2003/، حيث تم اختبار 50 عينة من النبيذ و العرق المحضرة بالطرق المحلية التقليدية. أظهرت هذه الدراسة التباين في تركيز الميتانول، كما أظهرت ضرورة تطبيق نظام مراقبة لتوفير جودة هذا المشروبات الشعبية.
تم في هذا البحث إجراء تفاعل نزع الماء (بلمهة) من الميتانول لإنتاج ثنائي ميتيل ايتر على سطح حفاز من أكسيد الألمنيوم المحضّر بطريقة ال Xerogel ذو مسامات مكروية و غير متبلور و ذو سطح نوعي مرتفع m2/g 475 .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها