بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تهدف الدراسة إلى مقارنة تأثير خمسة تراكيز ملحية (Nacl) مختلفة (0، 50، 100، 150، 200 ميلي مول) في إنبات البذور ونمو البادرات لصنفين من نبات فول الصويا (sb-172، sb-44) . تمّ إنبات البذور في أطباق بتري على أوراق ترشيح معقمة ومرطبة بـ10 ميلي ليتر من الوسط المستخدم؛ وذلك في درجة حرارة 25 م˚ وفي الظلام . أظهرت النتائج التي حصلنا عليها تناقص النسبة المئوية للإنبات , طول الجذر والسويقة مع زيادة تركيز Nacl في الوسط ، وكانت أفضل القيم من الصنف sb-44 . تمّت ملاحظة فروق معنوية بين الشاهد والبذور المعالجة بعد 7 أيام من الحضانة . زرعت البذور النابتة على وسط Murashige and Skoog الأساسي (MS) والصلب الذي يحتوي التركيز نفسه من الملوحة . كان نمو الجذور أكثر تأثراً بالتركيز 200 ميلي مول Nacl مقارنة بنمو البادرات . نقلت هذه الأخيرة , بعد ذلك , إلى أصص تحوي تربة مغذية (تورب), ورويت بماء ملحي (التركيز نفسه الذي نمت عليه), وتمت أقلمتها في المختبر . حصلنا على نباتات بحالة خضرية جيدة, استمر نموها إلى مرحلة النضج خلال 12-10 أسبوعاً.
عزل في هذه الدراسة/14/جنساً فطرياً من عينات بذور وبادرات وترب السّرو وأنواع الصّنوبر البروتي؛ الكناري والثّمري جلبت من مشتل الهنادي، تجلت في: Alternaria؛ Rhizoctonia؛Fusarium؛ Chaetomium؛Mucor؛ Phythophtora؛ Rhizopus؛ Aspergillus؛ Penicillium؛ Clados porium؛ Saccharomyces؛ Sordaria؛ PythiumوTrichoderma، إذ عزلت الأجناس الأثني عشر الأولى من البذور، وظهر الجنسان Alternaria وFusariumعلى بذور كل الأنواع النّباتية ووصل أعلى تردد للأول23.3%وللثاني 36.6%على السّرو، كما عزلت الخمسة أجناس الأولى من جذور البادرات فضلاً عن الجنسPythium، وتردد الجنس Fusarium كذلك على كل الأنواع المدروسة وبنسب مرتفعة بلغ أعلاها 58.5% على الصّنوبر البروتي، ولم يعزل الجنس Rhizoctonia من جذور وبذور السّرو، في حين عزل من جذور وبذور كل أنواع الصّنوبر، أما ترب البادرات فقد عزل منها7 أجناس فطرية ، ثلاثة منها (Alternaria، Aspergillus، Fusarium) عزلت من ترببادرات كل الأنواع النّباتية ، إذ كانت أعلى نسبة مئوية للجنس الأول68.97%من تربة السّرو، وللثاني 22.22% من الصّنوبر الثّمري وللجنسFusarium35.13% من البروتي، كما عزل الجنس Pythiumمن جذور وتربة الصّنوبر البروتي فقط.
هدف البحث المقدم إلى دراسة التغيرات التي تطرأ على فعالية عدد من إنزيمات الأكسدة و الإرجاع في خلايا بادرات نبات الذرة الصفراء عند تنميتها بمحاليل الشوارد الأحادية و الثنائية الآتية +Na+, K+, Mg2+, Ca2. استخدمت في العمل بذور الذرة الصفراء من النوع غوط ة 82 بعد تنميتها مدة 6 أيام في الوسط المائي و في أوساط تحوي على تراكيز مختلفة من محاليل الشوارد المدروسة. تتلخص مراحل المعالجة و المعايرة باستخلاص المستحضرات الإنزيمية المدروسة من خلايا ساق البادرات بواسطة المحاليل الموقية (في قيمpH الملائمة لكل إنزيم). بينت النتائج التي تم الوصول إليها أن فعالية الإنزيمات المدروسة تتزايد بارتفاع تراكيز الشوارد المدروسة من 1 إلى 6 غ/ل مقارنة بفعاليتها في العينات المنماة في الوسط المائي. في حين أظهر استخدام تراكيز من العناصر الأحادية بين 6 و 9غ/ ل اختلافاً في الفعالية.
تهدف الدراسة إلى مقارنة تأثير خمسة تراكيز ملحية (Nacl) مختلفة (0، 50، 100، 150، 200 ميلي مول) في إنبات البذور و نمو البادرات لصنفين من نبات فول الصويا (sb-172، sb-44) . تمّ إنبات البذور في أطباق بتري على أوراق ترشيح معقمة و مرطبة بـ10 ميلي ليتر من الوسط المستخدم؛ و ذلك في درجة حرارة 25 م˚ و في الظلام . أظهرت النتائج التي حصلنا عليها تناقص النسبة المئوية للإنبات , طول الجذر و السويقة مع زيادة تركيز Nacl في الوسط ، و كانت أفضل القيم من الصنف sb-44 . تمّت ملاحظة فروق معنوية بين الشاهد و البذور المعالجة بعد 7 أيام من الحضانة . زرعت البذور النابتة على وسط Murashige and Skoog الأساسي (MS) و الصلب الذي يحتوي التركيز نفسه من الملوحة . كان نمو الجذور أكثر تأثراً بالتركيز 200 ميلي مول Nacl مقارنة بنمو البادرات . نقلت هذه الأخيرة , بعد ذلك , إلى أصص تحوي تربة مغذية (تورب), و رويت بماء ملحي (التركيز نفسه الذي نمت عليه), و تمت أقلمتها في المختبر . حصلنا على نباتات بحالة خضرية جيدة, استمر نموها إلى مرحلة النضج خلال 12-10 أسبوعاً.
أظهرت نتائج دراسة الصفات الشكلية لأجزاء الزهرة و الثمرة و حبات الطلع و البذور لأنواع من جنس العرن Hypericum الفصيلة clusiaceae وجود اختلافات شكلية مهمة بين الأنواع المدروسة و من ثم يمكن اعتبار المعيار الشكلي معياراً أساسياً يعتمد عليه للتمييز بين أنواع جنس العرن المدروسة.
نفذت الدراسة خلال الفترة (15/1–15/8/2004) في خمسة مواقع تمثل أهم مناطق زراعة الرمـان و إنتاجه باليمن، و قد استخدم في هذه الدراسة ثمانية طرز من الرمان المحلي هي (طائفي، عرقبي، مليس الحداء، خازمي، صماطي، خضاري، صيني، مليس الروضة) بالإضافة إلى نوع الر مان البري السوقطري. تم التوصيف الشكلي للأوراق و الأزهار و الثمار و البذور و حساب وزن الثمرة، و نسبة و سمك القشرة كمـا أُجري التحليل الكيميائي للعصير، خضعت البيانات المتحصل عليها للتحليل الإحصائي و أظهرت النتائج مـا يأتي: بلغ أعلى معدل لوزن الثمرة 3.527 غ في الطراز خضاري، في حين تراوحت نسبة العصير في الثمرة بين 5.49 – 2.63 % أما وزن القشرة/الثمرة فقد تراوح بين (15% في الطراز طائفي و بـين 9.35 % فـي الطراز صيني) في حين كان سمك القشرة بين 5.1 – 2.4 مم. كما تميز الرمان السوقطري بأنه مـستديم الخضرة و إزهاره مستمر على مدار العام . تفوق الطراز خازمي في عدد الثمار/شجرة بمعدل 7.246 ثمرة، و بلغ أعلى معدل لقيمة الــ .S.S.T و فيتامين C 57.18 % و 12.11 مع على التوالي في الطراز صيني، و كان أعلى معدل للأحماض العضوية في هذه الطرز قد بلغ 54.0 % و ذلك في الطراز طائفي.
قرون الخرنوب هي الثمار الناتجة من أشجار الخرنوب Ceratonia siliqua L الثمار و منتجاتها تباع في المخازن الكبرى في العديد من الدول و في الأسواق المحلية، و تستخدم في التغذية لدى العديد من الناس الذين يعيشون في بلاد البحر الأبيض المتوسط و أوربا. تركزت الدراسة في هذا البحث على المواصفات الفيزيائية و التركيب الكيميائي لقرون الخرنوب التي تم جمعها من مناطق مختلفة في محافظة حمص و حماة و الساحل السوري، بهدف تحديد المواصفات الفيزيائية و التركيب الكيميائي لثمار الخرنوب المنتشرة في المنطقة الوسطى و الساحلية من سورية و هي المناطق الملائمة لزراعة الخرنوب.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها