السَّرقات الشِّعريَّة في شِعْر ذي الرُّمَّة

Poetical piracy of poetry in Thi al –Rummah poetry

291   0   21   0 ( 0 )
 تاريخ النشر 2014
 تمت اﻹضافة من قبل شمرا

تُعَدُّ قضيَّةُ السَّرِقاتِ الشِّعريَّة من أقدم القضايا الَّتي اهتمَّ بها نُقَّادُنا القُدامى , و حَفلوا بها , و عالجوا التُّهم الَّتي تقاذفها الشُّعراء فيما بينهم في محاكم النَّقد, أو الَّتي بيَّنها عُلماء العربيَّة و كشفوها , و لا شَكَّ أنَّ هذه القضيَّة تمرُّ بإشكالاتٍ كييرةٍ , و مُتغيِّرات مُتعدِّدة , منها ما هو مُرتبطٌ بجوهر الشِّعر نفسه , ومنها ما هو مُرتبطٌ بالزَّمن و تغيُّراته مع ما يُرافقه من تحوّلات حضاريَّة ترتبط بالشَّاعر نفسه و المُتلقِّي أيضاً. و ذو الرُّمَّة واحدٌ من هؤلاء الشُّعراء , أَخَذ من سَابِقيه , و أَغار على بعض شِعْر معاصريه , و قد تنوَّعت سرقاته بين أخذه الشِّعرَ لفظاً و معنى , و بين اكتفائه بالمعنى دون اللفظ ( و هو ما يُسمَّى بالنَّظر و الملاحظة ) . وسَرقاته تجري على نوعين : النَّوع الأول ما هو واضحٌ بالقرينة, و الثاني ما ذكره العلماءُ , و نصُّوا عليه , و قد كان مُتناصاً مع غيره من الشّعراء , إمّا لفظاً و امّا مضموناً , و في أحايين تجمع تناصاته بين الاثنين معاً . على أنّ ذا الرُّمة قال إنه لا يجري في شعره على معاني غيرِه من الشُّعراء , و لا يَعُدُّ لقصائده مثالاً من شِعْر غيره , ولا يَحْذوها على شيءٍ سَمِعَه , و لكن ما يأتي لا يجري مع قوله بل ينقض ما قال.

المراجع المستخدمة
الآمديّ 1961 م المؤتلف و المختلف , تح: عبد السَّتَّار فراج , دار إحياء الكتب العربيَّة , القاهرة .
.الأخطل, 1971 م شعره , تح : د . فخر الدِّين قباوة , دار الفكر , دمشق , ط 1 .
الأصفهانيّ أبو الفرج , 2002 م , الأغاني , تح : د . إحسان عبَّاس . د. إبراهيم السَّعَّافين . بكر عبَّاس , دار صادر , بيروت , ط 1
قيم البحث
أعلن في شمرا
التعليقات
جاري جلب التعليقات جاري جلب التعليقات